شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام للتراث و الفکر الإسلامي

 

الصفحة  214

عن جماعة أجَلّهم العَلَمان المحقّق الحاج الميرزا حبيب الله الرشتي ، والفقيه الشيخ محمّد حسين الكاظمي ، بأسانيدهما.

ح: ويروي سيّدنا شرف الدين كتب الزيدية ومروّياتهم عن الشيخ عبد الواسع الواسعي الصنعاني اليمني الزيدي ، عن شيخه القاضي الحسين بن المحسن المغربي ، عن شيخه السيّد عبد الكريم أبي طالب ، بأسانيده الجمّة المفصّلة في كتابه ( العقد النّضيد ).

ح: ويروي سيّدنا شرف الدين كتب أهل السنّة وأحاديثهم عن جماعة ، أوّلهم:

الشيخ سُليم البِشري المالكيّ شيخ الأزهر ، عن شيخه الشيخ محمّد الخناني ، عن الشيخ محمّد الأمير ، عن الشيخ علي العدوي ، عن الشيخ محمّد عقيلة ، عن الشيخ حسن بن علي العجيمي ، عن الشيخ أحمد بن محمّد العَجِل ، عن يحيى بن مكرّم الطبري ، عن البرهان إبراهيم بن محمّد بن صدقة الدمشقي ، عن الشيخ عبد الرحمان بن عبد الأوّل الفرغاني ، عن أبي عبد الرحمان محمّد بن شاذبخت الفرغاني ، بسماعه عن الشيخ أبي لقمان يحيى بن عمّار بن مقبل شاهان الخثلاني ، عن محمد بن يوسف الفربري ، عن أبي عبد الله محمّد بن إسماعيل البخاري بجامعه المعروف بالصحيح.

وثانيهم : الشيخ محمّد المعروف بالشيخ بدر الدين الدمشقي شيخ الإسلام بدمشق ، عن الشيخ إبراهيم السقّا ، عن الشيخ ثعيلب ، عن الشهاب الملوي ، عن الشيخ عبد الله بن سالم صاحب الثبت المشهور ، بأسانيده المذكورة فيه.

وعن الشيخ محمّد الأمير صاحب الثبت المبسوط بطُرقه المذكورة فيه : منها ما عن الشيخ علي الصعيدي ، عن الشيخ محمّد بن عقيلة المكّي ، عن الشيخ حسن بن علي العجيمي ، عن ابن عَجِل اليمني ، عن الإمام يحيى الطبري ، عن البرهان إبراهيم بن محمّد بن صدقة الدمشقي ، إلى آخر السند الأوّل المتّصل إلى البخاري بصحيحه.

ويروي صحيح مسلم ، ومُسندي أحمد والشافعي ، وموطّأ مالك ، عن الشيخ


الصفحة  215

علي السقاط ، عن الشيخ إبراهيم الفيّومي ، عن الشيخ أحمد الغرقاوي ، عن الشيخ علي الأجهوري ، عن الشيخ نور الدين علي القرافي ، عن الحافظ جلال الدين السيوطي ، عن البلقيني ، عن التنوخي ، عن سليمان بن حمزة ، عن أبي الحسن علي بن نصر ، عن الحافظ عبد الرحمان بن مندة ، عن الحافظ أبي بكر محمّد بن عبد الله بن مكي النيسابوري ، عن مسلم صاحب الصحيح ، عن أحمد بن حنبل صاحب المسند ، عن محمّد بن إدريس الشافعي صاحب المسند ، عن مالك بن أنس الأصبحي صاحب الموطأ ، بأسانيدهم المبثوثة في هذه الكتب.

وثالثهم : الشيخ محمّد بن محمّد بن عبد الله الخاني الخالدي النقشبندي الشافعي ، عن مشايخه : منهم والده محمّد ، والشيخ عبد الرحمان الكزبري ، وشيخ الأزهر الشيخ إبراهيم السقّا ، والشيخ مصطفى المبلّط ، والشيخ عثمان الدّمياطي ، والشيخ التميمي التونسي ، والشيخ إسماعيل البرزنجي ، كلّهم عن الشيخ خالد الكردي العثماني المرشد ، عن الشيخ محمّد الكزبري ، بأسانيده المعروفة بين شيوخ أهل السنّة.

قال السيّد العلاّمة دام ظله : وأجازني هذا الشيخ بثبت شيخ الشيوخ في الديار المصرية الشيخ محمّد الأمير الكبير المالكي الأزهري ، وقد حوى ما لا مزيد عليه من الأَسانيد ، انتهى ملخّصاً.

قال : وأجازني أيضاً بثبت محدّث الديار الشامية الشيخ عبد الرحمان الكزبري ، الذي يتضمّن الإجازة بكُتب الحديث المشهورة كلّها ، وبإحياء علوم الدّين للغزالي ، ومؤلّفات شيخ الإسلام النّووي ، والحافظ ابن حجر العسقلاني  ، وجلال الدين السيوطي ، والقاضي يحيى بن زكريّا الأنصاري ، ومؤلّفات ابن حجر المكّي ، وشيخ الإسلام الشمس محمّد الرملي ، ومؤلّفات الشهاب أحمد القسطلاني ، والملاّ علي القاري ، وابن عطاء الله السكندري ، والشيخ محيي الدين بن العربي ، وتفسير البيضاوي ، وجار الله الزمخشري ، والجلالين ، وأبي السّعود ، والسلسلة الفقهية


الصفحة  216

المتصلة بالفقهاء الشافعية والحنفية.

ورابعهم : الشيخ محمّد المعروف بالشيخ توفيق الأيوبي الأنصاري الدمشقي ، عن شيوخه بمرويّاته كلّها ، غير أنّ أعلى أسانيده إلى صحيح البخاري : ما يرويه عن السيّد سعيد أفندي الاسطواني ، عن شيخه محمّد الفاسي ، عن محمّد بن سِنّة ، عن أبي الوفاء أحمد بن محمّد العَجِل ، عن قطب الدين محمّد النهرواني ، عن والده أحمد ، عن الحافظ أبي الفتوح أحمد بن عبد الله الطاووسي ، عن المعمّر بابا يوسف الهروي ، عن محمّد بن شاذ بخت الفرغاني ، عن المعمّر يحيى بن عمّار الخثلاني ، عن أبي عبد الله محمّد بن يوسف الفربري ، عن الشيخ البخاري.

قال : فيكون بيني وبين الشيخ البخاري اثنتا عشرة واسطة ، وقد ذكر الشيخ عبد الخالق بن علي المزجاجي أنّه صحَّ أنّ الشيخ قطب الدين النهرواني روى صحيح البخاري عن الحافظ نور الدين الطاووسي بلا واسطة والده ، وبناءً على ذلك يكون بيني وبين البخاري إحدى عشرة واسطة.

وخامسهم : الشيخ محمّد عبد الحيّ بن الشيخ عبد الكبير الكتاني الفاسي الإدريسي.

فسيّدنا شرف الدين يروي عنه صحيح البخاري من طريق المعمّرين : عن المعمّر عبد الهادي ابن العربي المعزاوي الشهير بالعوّاد ، عن الحافظ محمّد بن علي السلفي ، عن أبي طالب المابزوني ، عن محمّد بن عبد الله المقرب ، عن قطب الدين المكي ، عن أبي الفتوح الطاووسي ، عن المعمّر بابا يوسف الهروي ، عن محمّد بن شاذبخت الفارسي ، عن يحيى بن شاهان الخثلاني ، عن الفربري ، عن البخاري.

قال الشيخ محمّد عبد الحي : هذا أعلى ما يوجد مطلقاً في سائر نواحي الأرض ، قال: وأرويه من طريق الجِنّ عن الشيخ محمّد ابن المدني الشرفي ، عن محمّد بن ودّح ، عن عمر بن المكي ، عن شمهروش ، عن البخاري.

قال السيّد: وقد أجازني بهذا الطريق ، وأجازني بجميع ما لَه من مرويّات


الصفحة  217

ومقروّات ومسموعات عن قريب من ثلثمئة شخص ، ما بين رجالٍ ونساءٍ بالمغرب الأقصى والأوسط والأدنى والحجاز ومصر والشام والعراق واليمن ، وبكلّ ما لَه من مؤلّفات ، وهي تزيد على الستين ، وبمؤلّفات والده أبي المكارم ، وأخيه أبي الفيض ، وجدّه أبي المفاخر ، وخاله أبي المواهب ، وسائر ما لأسلافه القادة الأجلاّء إجازهً عامّةً مطلقةً ، وأجازني ببقيّة الكتب المذكورة أوائلها في رسالة العلاّمة عبد الله بن سالم البصري ، المعروفة برسالة ( الأوائل ) ، وبثبت الإمام الأمير الكبير و( حصر الشّارد ) لمحدّث الحجاز الشيخ محمّد عابد السندي.

ويروي الشيخ محمّد عبد الحي المذكور صحيح البخاري عالياً عن المعمّر أحمد ، عن الملا صالح السويدي البغدادي ، عن السيّد مرتضى الزّبيدي الحسيني ، عن المعمّر محمّد بن سِنّة الفُلاّني ، عن الشيخ أحمد بن العَجِل اليمني ، عن القطب النهرواني ، عن أحمد بن أبي الفتوح الطاووسي ، عن المعمّر بابا يوسف الهروي ، قال: عاش ثلاثمئة سنة ، عن شاذ بخت الفارسي الفرغاني ، عن يحيى بن شاهان الخثلاني ، عن محمّد الفربري ، عن البخاري.

قال الشيخ: محمّد عبد الحي فبيني وبين البخاري ، عشر وسائط.

قال: وبيني وبين النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) باعتبار ثلاثيات البخاري أربع عشرة واسطة.

وقال سيّدنا شرف الدين: فيكون بيني وبين رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) خمس عشرة واسطة.

قال محمّد علي الغروي الأُوردبادي الجامع لهذه الإجازات والمجاز بها جمعاء :  فبيني وبين نبيّ الإسلام محمّد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ـ إذاً ـ ستّ عشرة واسطة.

قال سيّدنا شرف الدين فيما أجازه لي من طُرق الزيدية السابق إسناده : إنّ لي الرواية عنه بطريقه المتّصل بالمجموع الفقهيّ ، والمسند الحديثي من المسند إلى الشهيد زيد سلام الله عليه ، وصحيفة مولانا الرضا ( عليه السلام ) ، وبكلّ من أمالي أحمد بن عيسى بن زيد بن علي ، وأمالي أبي طالب يحيى بن الحسين الهاروني ، وأمالي أخيه


الصفحة  218

المؤيّد بالله أحمد بن الحسين ، وأمالي المرشد بالله ، وأمالي الموفّق بالله ، وشفاء الأمير الحسين ، وبقية كتب الزيدية من أصول وفروع عقلية ونقلية.

18 ـ من مشايخنا في الرواية العلاّمة السيّد إبراهيم القزويني الحائري ، المتوفّى ليلة الأحد ( 7 ربيع الآخر سنة 1360 ) (1)

أجاز لي الرواية عنه ليلة 15 من ربيع الأوّل سنة 1355 في مشهد سيدنا أبي الفضل العباس ابن أمير المؤمنين ( عليهما السلام ) من الحائر المقدّس.

عن والده الفقيه الأوحد السيّد هاشم ، عن الإمام الأنصاري ، والحاج المولى علي الخليلي.

ح: وعن السيّد إبراهيم ، عن العلاّمة السيد أحمد الأصفهاني الحائري ، عن الأخلاقي الأكبر الفقيه العلاّمة المولى حسين قلي الهمداني،  مربّي العلماء والمجاهد الأوحد ، عن الإمام الأنصاري.

19 ـ العلاّمة المتفنّن السيّد مهدي الغريفي البحريني النجفي (2)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) السيّد محمّد إبراهيم بن السيّد هاشم بن السيّد محمّد علي الموسوي القزويني الحائري ، ولد في كربلاء 1290 وتوفّي ليلة الأحد 7 ربيع الآخر سنة 1360، ودُفن في كربلاء في مقبرتهم الخاصّة ، أخذ على والده السيّد هاشم ، والميرزا محمّد تقي الشيرازي ، والسيّد الميرزا جعفر الطباطبائي ، والشيخ علي البفروئي ، والسيّد محمد باقر الحجّة ، والشيخ حسين الكسائي ، والسيّد إسماعيل الصدر.

له مؤلّفات منها: رسائل في الفقه والأصول ، وحاشية على رسالة والده ، وتقريرات أساتذته ، ونفحات اللاهوت في الجبت والطاغوت في 650 صفحة ، وغيرها.

مصادر الترجمة: أعيان الشيعة 10/252 و259، معارف الرجال 3/268، نقباء البشر 1/24 رقم 61.

(2) السيّد مهدي بن السيّد علي بن السيّد محمّد الموسوي البحراني الغريفي ، ولد في رجب 1299 في النجف ، وقيل سنة   1301، وتوفّي يوم الأثنين 16 ذي الحجة 1343 حضر في مولده على السيّد محمّد بحر العلوم ، والشيخ محمّد طه نجف ، والسيّد علي الداماد والآخوند الخراساني ، والسيّد محمّد كاظم اليزدي ، والشيخ أحمد كاشف الغطاء والشيخ مهدي المازندراني ، والشيخ عبد الهادي شليلة ، وأخيه السيّد رضا ، والسيّد حسون البراقي ، والشيخ حسن آل صاحب الجواهر ، والعلاّمة النوري ، وهاجر إلى كربلاء فترة وجيزة ، وحضر على الشيخ حسين نجل المازندراني ، والشيخ غلام علي البهبهاني ، والسيّد محمّد باقر الحجة ، ثمّ سكن البصرة ، وترك مؤلّفات كثيرة ، منها: هداية المضلّ في الإمامة ، وعين الفطرة ، وزينة الأذان ، واُرجوزة في الكبائر ، والغدير ، والتحفة في المبدأ والمعاد ، والإنصاف في علم الحديث ، والوشحات في أصول الدين ، ورسالة في التراجم ، والولاية الكبرى ، وأنساب الهاشميين ، وأحوال الصحابة ، وأُرجوزة في الأصول ، وغيرها.

مصادر الترجمة: أعيان الشيعة 10/144 و153، مصفى المقال ص472، والغدير 1/158، معارف الرجال 3/150.


الصفحة  219

عن الشيخ محمّد طه نجف ، والسيّد محمّد كاظم الطباطبائي اليزدي ، والسيّد محمّد علي الشاه عبد العظيمي ، والسيّد المصطفى النخجواني ، بأسانيدهم المتقدّمة.

وعن العلاّمة الحجّة الآية الظاهرة في نشر الحديث والفقه والرجال وتدوينهما الحاج الشيخ عبد الله المامقاني النجفي ، عن والده المقدّس آية الله الشيخ [محمد] ، حسن المامقاني ، عن الإمام الأنصاري ، والحاج المولى علي الخليلي ، وعن آية الله الحاج السيّد حسين الكوهكمري.

ح: وعن الحاج الشيخ عبد الله ، عن العلاّمة النوري ، بأسانيده (1).

وعن العلاّمة الشيخ علي حميد بن محمّد آل الشيخ صاحب الجواهر ، عن آية الله الكوهكمري ، كما مرّ إسناده.

ح: وعن الشيخ عبد الله المامقاني ، عن الفقيه الشيخ حسن الميرزا الخراساني ، عن آية الله المولى محمّد الفاضل الإيرواني النجفي ، عن صاحب الضوابط ، وشريف العلماء ، بإسنادهما.

ح: عن السيّد المهدي ، عن الشيخ محمّد حرز [الدين] النجفي ، عن الشيخ محمّد طه نجف ، والحاج الميرزا حسين الخليلي ، والشيخ عباس الشيخ حسن آل كاشف الغطاء ، والسيّد محمّد علي الشاه عبد العظيمي ، والحاج الشيخ عبد الله المامقاني ، والحاج الميرزا فرج الله التبريزي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) أثبت المؤلّف ( نسب السيّد مهدي البحراني ) هذا في كتابه الروض ، هكذا:

السيّد مهدي البحراني ابن السيّد علي بن محمّد بن علي بن إسماعيل بن محمّد بن علي بن أحمد بن هاشم ابن علوي بن الحسين بن الحسن بن أحمد بن عبد الله بن عيسى بن خميس بن أحمد بن ناصر بن علي بن سليمان بن جعفر بن موسى آل أبي الحمراء ابن أبي الحمراء محمّد بن علي بن علي الضخم ابن أبي علي الحسن ابن محمّد الحائري ابن إبراهيم المجاب ابن محمّد العابد بن الإمام موسى بن جعفر( عليه السلام ). عن آية التطهير ص146 للسيّد محي الدين الغريفي.


الصفحة  220

ومرّت أسانيد الجميع ، إلاّ الأخير منهم فهو يروي عن الحاج الميرزا حسين الخليلي ، والسيّد محمّد كاظم الطباطبائي اليزدي ، بأسانيدهما.

ح: وعن الشيخ محمّد ، عن العلاّمة السيّد حسين ، عن والده معز الدين أبي جعفر المهدي القزويني ، بإسناده.

ح: وعن الشيخ محمّد ، عن العلاّمة الشيخ حسن الفرطوسي ، عن العلاّمة الفقيه السيّد علي آل بحر العلوم ، عن شيخه صاحب الجواهر.

وستعرف ـ إن شاء الله ـ أنّا نروي عن هذا الشيخ ، وعن العلاّمة المامقاني ، وعن الحاج الميرزا فرج الله التبريزي ، بلا واسطة.

كما عرفت روايتنا عن السيّد محمّد علي الشاه عبد العظيمي ، والسيد مصطفى النخجواني ، بلا واسطة.

ح: وعن السيّد المهدي، عن العلاّمة الشيخ علي بن الشيخ حسن بن الشيخ علي بن الشيخ سليمان البلادي صاحب كتاب ( أنوار البدرين في علماء الأحساء والقطيف والبحرين ) ، عن أُستاذه وخاله الشيخ أحمد بن صالح آل طعّان السُتري البحراني ، عن أُستاذه الإمام الأنصاري.

وعن الشيخ علي صاحب الأنوار ، عن السيّد المرتضى الكشميري ، بإسناده.

ح: وعن السيّد المهدي عن الشيخ غلام علي البهبهاني الحائري نزيل المحمّرة وزعيمها الروحيّ ، عن العلاّمة الشيخ علي البفروئي اليزدي المدرّس في الحائر المقدّس ومن علمائه ، وعن العلاّمة المحقّق الأوحد الحاج ( السيّد ) الميرزا حسين الشهرستاني ، جميعاً ، عن المحقّق الأردكاني.

ومرّ أنّ العلاّمة الشهرستاني يروي عن والده أيضاً بإسناده ، فراجع.

ح: وعن السيّد المهدي ، عن المحقّق الشيخ عبد الهادي ابن الحاج جواد بن الشيخ كاظم بن الشيخ علي بن الشيخ كاظم الهمداني البغدادي النجفي ، عن الشيخ محمّد طه نجف ، بإسناده.


الصفحة  221

ح: وعن السيّد المهدي ، عن العلاّمة السيّد عبد الله ابن السيّد أبي القاسم الغريفي البوشهري البهبهاني البحريني ، عن الشيخ عبد الهادي المذكور ، والحاج الميرزا علي أكبر الهمداني (1).

20 ـ العلاّمة البارع الحاج السيّد أحمد بن المصطفى بن هاشم بن المصطفى بن الحسن بن الحسين الموسوي الاسكوئي الحائري التبريزي (2).

عن آية الله الميرزا محمّد تقي الشيرازي بإسناده ، وعن العلاّمة الفقيه المولى محمّد علي الخوانساري النجفي ، عن سيّدنا المهدي القزويني ، والعلاّمة الفاضل الإيرواني ، والمحقّق الحاج الميرزا حبيب الله الرشتي ، والفقيه الشيخ زين العابدين المازندراني الحائري ، بأسانيدهم.

ح: وعن الحاج السيّد أحمد ، عن المحقّق الشيخ الحاج فاضل الصدّ خري الخراساني (3) ، والفقيه الحاج السيّد عباس الشاهرودي نزيل خراسان المقدّسة ، ولم أقف على إسنادهما.

تاريخ الإجازة مدبّجةً عصر الجمعة أوّل يوم من رجب سنة 1334 في دار

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) وأيضاً يروي السيّد مهدي عن السيّد عدنان الغريفي ، والسيّد محسن القزويني كما في الاجازة الكبيرة ص231.

ويروي عن السيّد أبي تراب الخوانساري كما في معارف الرجال 3/153.

ويروي أيضاً عن السيّد أبي القاسم الأصفهاني ، والشيخ حسين نجل المازندراني الحائري ، والشيخ عبد الله العاملي ، والسيّد رضا الهندي ، والسيّد عبد الله بن إسماعيل البهبهاني ، والسيّد رضا الصائغ ، والسيّد عبد الصاحب الحلو ، والشيخ جعفر العوامي ، وغيرهم كما في المسلسلات 2/27.

وكما يروي عن أهل السنّة ، منهم السيّد عبد الوهاب أفندي ، والسيّد ياسين الحنفي كما في المسلسلات 2/27.

(2) السيّد أحمد بن السيّد مصطفى بن هاشم الموسوي الاسكوئي الحائري التبريزي:

ولد في النجف سنة 1295 وتوفّي يوم الأحد 17 جمادى الأُولى سنة 1335 ، درس عند والده السيّد مصطفى ، وشيخ الشريعة ، والآخوند الخراساني في النجف ، وحضر في كربلاء على الميرزا محمّد تقي الشيرازي ، والسيّد محمّد باقر الحجّة ،  ورجع إلى النجف.

مصادر الترجمة: نقباء البشر 1/122 رقم 274.

(3) يروي عن السيّد محمّد حسن الشيرازي كما في الاجازة الكبيرة ص622.