(1) - بحارالانوار، ج 74، ص 168.
(2) - ترجمة الميزان، ج 18، ص 181؛ در ذيل آية «الْأَخِلاَّءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلاَّ الْمُتَّقِينَ...».
(3) - يعنى به خودى خود مطلوب است.
(4) - المحجة البيضاء، ج 3، ص 293، الصُّحبة عبارة عن المُجالسة و المُخالطة و المُحاورة و هذه الامور لا يَقصد بها الإنسانُ غيرَه إلّا إذا أحبّه. فإنّ غيرَ المحبوبِ يُجتنَب و يُباعَد و لا يُقصَد مُخالطتُه و الّذى يُحِبّ فإمّا أن يُحِبَّ لذاته لا لَيَتوصَّلَ به إلى محبوبٍ و إمّا أن يُحِبَّ به إلى مقصود.
(5) - سورة بقره، آية 165.
(6) - مفاتيح الجنان، مناجات المريدين.
(7) - رياض المحبّين، ص 198.
(8) - بحارالانوار، ج 74، ص 173.
(9) - مصادقة الاخوان، ص 74.
(10) - تحف العقول، ص 323.
(11) - سورة زُخرف، آية 67.
(12) - سورة فرقان، آية 28.
(13) - بحارالانوار، ج 69، ص 238.
(14) - بحارالانوار، ج 74، ص 192.
(15) - بحارالانوار، ج 74، ص 197.
(16) - نقل از كتاب طهارة الأعراق.
(17) - المحجّة البيضاء، ج 3، ص 291.
(18) - تاريخ آداب اللّغة العربيّة.
(19) - غرر الحكم، ص 153.
(20) - اصول كافى، ج 2، ص 163.
(21) - روضة المتقين، ج 9، ص 392.
(22) - گلستان سعدى.
(23) - در آسمان معرفت، ص 140.
(24) - «موادّة» يعنى: مودّت ورزيدن، دوستى.
(25) - شرح نهج البلاغه، ابن ابىالحديد، ج 20، ص 272.
(26) - بحارالانوار، ج 74، ص 197.
(27) - بحارالانوار، ج 1، ص 141.
(28) - بحارالانوار، ج 74، ص 188.
(29) - بحارالانوار، ج 68، ص 63: هل الدّينُ إلّا الحبُّ و البغض.
(30) - نهج البلاغه، كلمات قصار 65: فَقْدُ الأحِبَّةِ غُربة.
(31) - نهج البلاغه، حكمت 12.
(32) - منهاج الشارعين، ص 157.
(33) - حافظ.
(34) - المحجة البيضاء، ج 3، ص 289.
(35) - سورة شعراء، آية 100.
(36) - تفسير الميزان، ج 15، ص 293.
(37) - سورة آل عمران، آية 28.
(38) - سورة ممتحنه، آيه 1.
(39) - لا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ وَلِيًّا وَ لا نَصِيراً؛ سورة نساء،‌ آية 89.
(40) - بحارالانوار، ج 61، ص 150.
(41) - جامع الاخبار، ج 1، ص 85.
(42) - اَلْمُؤْمِنُونَ كَالنَّفْسِ الْواحِدَة.
(43) - بحارالانوار، ج 11، ص 150.
(44) - اصول كافى، ج 2، ص 42.
(45) - وسائل الشيعه، ج 12، ص 255.
(46) - اصول كافى، ج 1، ص 11.
(47) - تفسير الميزان، ج 17، ص 266.
(48) - نهج البلاغه، حكمت 51.
(49) - سورة مُلك، آية 10؛ وَ قالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ ما كُنَّا فِى أَصْحابِ السَّعِير.
(50) - قانعى طوسى.
(51) - مستدرك الوسائل، ج 8، ص 324.
(52) - ميزان الحكمه، ج 5، ص 301.
(53) - مستدرك الوسائل، ج 3، ص 205.
(54) - قابوسنامه، چاپ اول، ص 159.
(55) - سفينة البحار.
(56) - عوالى اللآلى، ج 1، ص 266.
(57) - بحارالانوار، ج 1، ص 174.
(58) - سورة آل عمران، آية 185.
(59) - بحارالانوار، ج 2، ص 34.
(60) - قابوسنامه، ص 162.
(61) - بحارالانوار، ج 33، ص 275.
(62) - ظهير فاريابى.
(63) - سورة بقره، آية 143.
(64) - نهج الفصاحه، حرف الف، شمارة 74.
(65) - نهج البلاغه، كلام 31.
(66) - گلستان سعدى، باب هشتم، در آداب صحبت.
(67) - بحارالانوار، ج 77، ص 271.
(68) - بحارالانوار، ج 78، ص 249.
(69) - بحارالانوار، ج 78، ص 90.
(70) - سعدى.
(71) - نظامى.
(72) - ابوسعيد ابوالخير.
(73) - بحارالانوار، ج 77، ص 133.
(74) - بحارالانوار، ج 77، ص 269.
(75) - مولوى.
(76) - مجلة با معارف اسلامى آشنا شويم، شمارة 43، ص 117.
(77) - سورة قلم، آية 4.
(78) - بحارالانوار، ج 70، ص 372.
(79) - روضة البحار.
(80) - بحارالانوار، ج 74، ص 171.
(81) - منهاج الشارعين، ص 80.
(82) - المحجة البيضاء، ج 3، ص 284.
(83) - غرر الحكم، ص 416.
(84) - بحارالانوار، ج 80، ص 22.
(85) - بحارالانوار، ج 75، ص 251.
(86) - نهج البلاغه، حكمت 208.
(87) - بحارالانوار، ج74، ص 165.
(88) - بحارالانوار، ج 74، ص 232.
(89) - مانند دعاى بيست و ششم از صحيفة سجاديه.
(90) - المحجة البيضاء، ج 3، ص 321.
(91) - حافظ.
(92) - سورة شورى، آية 38.
(93) - المحجة البيضاء، ج 3، ص 320.
(94) - چاپ اوّل، ص 160.
(95) - بحارالانوار، ج 78، ص 281.
(96) - عُدّة الداعى، ص 178.
(97) - پروين اعتصامى.
(98) - سورة احزاب، آية 70.
(99) - سورة حج، آية 30.
(100) - المحجة البيضاء، ج 3، ص 327.
(101) - المحجة البيضاء، ج 3، ص 325.
(102) - ارشاد القلوب، ج 1، ص 194.
(103) - بحارالانوار، ج 74، ص 282.
(104) - سورة آل عمران، آية 134.
(105) - سورة يوسف، آية 92.
(106) - غرر الحكم، ص 426.
(107) - نقل از تفسير نمونه، ج 2، ص 468.
(108) - المحجة البيضاء، ج 3، ص 340.
(109) - عُدّة الداعى، ص 183.
(110) - بحارالانوار، ج 68، ص 167.
(111) - أعلام الدين، ج 1، ص 300.
(112) - حافظ.
(113) - نهج البلاغه، كلمات قصار 295.
(114) - بحارالانوار، ج 78، ص 114.
(115) - سورة ذاريات، آية 55.
(116) - بحارالانوار، ج 74، ص 163.
(117) - سورة ص، آيه 86.
(118) - بحارالانوار، ج 73، ص 394.
(119) - المحجة البيضاء، ج 3، ص 333.
(120) - سورة آل عمران، آية 159.
(121) - به نقل از تفسير نمونه در ذيل آية «وَ أَمْرُهُمْ شُورى بَيْنَهُمْ»، ج 20، ص 462.
(122) - نهج البلاغه، كلمات قصار، 54.
(123) - گزيدة سياست نامه، ص 171.
(124) - وسائل الشيعه، ج 12، ص 40.
(125) - من لا يحضره الفقيه، ج 2، ص 623.
(126) - اصول كافى، ج 2، ص 169.
(127) - المحجة البيضاء، ج 2، ص 155.
(128) - مثنوى.
(129) - بحارالانوار، ج 78، ص 229.
(130) - بحارالانوار، ج 78، ص 229.
(131) - غرر الحكم، ص 249.
(132) - بحارالانوار، ج 78، ص 356.
(133) - غرر الحكم، ص 147.
(134) - بحارالانوار، ج 71، ص 278.
(135) - بحارالانوار، ج 74، ص 196.
(136) - غرر الحكم، ص 432.
(137) - غرر الحكم، ص 432.
(138) - مجلة خانواده، شمارة 173، ص 24.
(139) - غرر الحكم، ص 429.
(140) - غرر الحكم، ص 220.
(141) - بحارالانوار، ج 74، ص 196.
(142) - ترجمة كليله و دمنه، چاپ سيزدهم، ص 176.
(143) - كافى، ج 2، ص 376.
(144) - سورة انفال،‌ آية 27.
(145) - حافظ.
(146) - بحارالانوار، ج 74، ص 196.
(147) - تحف العقول، ص 216.
(148) - ترجمة كليله و دمنه، چاپ سيزدهم، ص 166.
(149) - الصداقة و الأصدقاء، ص 87.
(150) - روزنامة رسالت، 10 اسفند 70، ص 5.
(151) - غرر الحكم، ص 431.
(152) - سورة النجم، آية 29.
(153) - تفسير نمونه، ج 22، ص 532.
(154) - سورة كهف، آية 28.
(155) - نهج البلاغه، خطبة 86.
(156) - بحارالانوار، ج 43، ص 340.
(157) - غرر الحكم، ص 431.
(158) - غرر الحكم، ص 431.
(159) - سورة فرقان، آية 27.
(160) - اين مطلب را در بحث اثرپذيرى نفس توضيح داده ايم.
(161) - تحف العقول، ص 52.
(162) - نهج البلاغه، كلمات قصار، شمارة 108.
(163) - بحارالانوار، ج 77، ص 420.
(164) - غرر الحكم، ص 431.
(165) - الصداقة و الأصدقاء، ص 65.
(166) - النظرات، ج 1. ص 45.
(167) - بحارالانوار، ج 104، ص 40.
(168) - بابا طاهر.
(169) - تحف العقول، ص 233.
(170) - سورة مائده، آية 32.
(171) - تفسير عياشى، ج 1، ص 313.