شبكة الإمامين الحسنين عليهما السلام للتراث و الفکر الإسلامي

 

مشاركات القرآء

هيأة التحرير

تعد مشاركات القراء المحور الأساس لعمل المجلة الثقافي، وقد حرصت هيئة التحرير أن تدخل أكبر عدد من مشاركاتهم ليتسنى لهم أن يقدموا ما بوسعهم من ثقافة الإنتظار، والرسائل التي بين أيدينا إشارة إلى حالة المعافاة التي يمر بها الفكر العام عند قراءة الثقافة المهدوية، والمجلة إذ تبارك جهود المشاركين تشد على أيدي الجميع بمواصلة الاستمرار ببناء ثقافة مهدوية ناضجة، وعلى هذا فالمجلة بانتظار مشاركات القرّاء الكرام.

-----------------

1 ـ يا مهدي طال الانتظار

سارة حسن ـ السعودية

يا المهدي .......

غبت عنا سيدي ..

و شمسك تظلنا وتدفينا

نورك أشرق دروبنا وأحيانا

طال انتظارنا يا أمل الاجيال وأملنا

في بعدك الطغاة والعدا ظلمونا

متى تظهر لنا بالعجل وترفع الراية

شيعتك أصبحت للإرهاب ضحايا

قتلونا وصلبونا وشردونا من أوطاننا

سيدي ... أنادي في الصبح والمساء

يا مهدي احضر بالعجل

سرقت بلادنا وقدمت لأعدائنا هدايا

شردوا أطفالنا دون مأوى وأضحوا سبايا

عجل بالظهور يا حجة الله يا سيف العدالة

قرَّ عين جدك الهادي وأسعد بضعته البتول

عجل بالظهور وحقق أمانينا

خذ بالثأر سيدي من ظالم الزهراء وظالمينا

الساعة الساعة العجل العجل

يا بقية الله

أدركنا يا مهدي وصافح أيادينا

بظهورك سيدي بشرى لنا وخسارة لمعادينا

*******************

2 ـ يا صاحب العصر

نور الهدى / العــراق

يا صاحب الأمر صرف الدهر أعيانا

والصبر قد عيل فاسمع بث شكوانا

واطلب من الله جبار السّما فرجـاً

تكن به يا إمام العصـر سلطانـا

لتملأ الأرض قسطاً بعدما مُلِـَئت

ظلمـاً وتملأهـا عـدلاً وإحسانا

قواعد الدين يا بن المصطفى هدمت

فانهض وشـيد لديـن الله بنيانـا

وأمر بإيتاء ذي القـربى حقوقهـم

وانه عن البغي والفحشاء أعدانا

فانهض إمام الورى إن النهوض غدا

عليك فرض وحقق فيك دعوانـا

وأورد الصـارم الـبتار مـورده

حتى يرى من دم الأعنـاق ريانـا

جدّد به عهد من أفـنى الألـوف وهم

من أمة الشرك أبطـالاً وشجعانـا

*******************

3 ـ أنت للمؤمنين واحة أمنٍ...

رجاء عبد الجليل ـ العراق ـ البصرة

صفوة الخلق معدن المكرمات

سابق السابقين بالخيرات

قولك الفصل حكمك العدل يا من

لك عزم امضى من المرهفات

قد تحدرت من أرومة ‌عز

ومن الطاهرين والطاهرات

سيدي أنت رحمة للبرايا

قد غمرت الوجود بالبركات

أنت للمؤمنين واحة أمنٍ

أنت سيف على رقاب الطغاة

أنت في ظلمة الجهالات نور

بل منار الهدى لكل الهداة

سيدي عاثت الهموم بقلبي

ورمتني بأعظم النكبات

*******************

4 ـ نصرة الحق

طيف المرتجى / العــراق

في أعماق الوجود تلألأ النور الإلهي لذات النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لكي ينبثق منه عرش الله بكل ما يعني من وجودات، وسطع الملك والملكوت بذلك الشعاع . فالوجود بأكمله يحتاج إلى رحمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم وهو كذلك يدين بكل أنواع الفضل لذات محمد صلى الله عليه وآله وسلم واعتقد ان قوله تعالى cوَما أَرْسَلْناكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعالَمِينَd هو هذا المعنى. وعندما تتجلى الرحمة في القضية المهدوية نجدها تتلألأ في شخص الحفيد الثائر الذي سيقوم بملء الأرض قسطا وعدلا . وهو الشعاع الثاقب من نور محمد صلى الله عليه وآله وسلم واذ نحن ننتمي لهذه القضية المقدسة فإننا سنجد أنفسنا حتما وجزما جزءا لا يتجزأ من ذلك النور العظيم. ولكن علينا ان نعطيه حقه من الشكر ، وشكره هو نصرة الحق في أنفسنا وفي أسرنا وفي مجتمعنا، والحق الذي نتحدث عنه هو ان لكل عصر إمام وإمام عصرنا هو المهدي عليه السلام فعلينا نصرته بكل ما أوتينا من قوة. فعندها نحيي ذكرى ولادة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم.

*******************

5 ـ الاعتقاد بالمهدي عليه السلام

نور الهدى / العــراق

إن الاعتقاد بالإمام المهدي عليه السلام يعني أن ارتباط الناس بعالم الغيب لم ينقطع وإن من يعتقدون بذلك يجب أن يتذكروا الإمام دائماً وينتظروا ظهور ذلك المصلح الغيبي العظيم وأن يعمل على تهيئة الأرضية المساعدة لقيام حكومة العدل فيربي الأفراد والمجتمع حتى يكون بنفسه مجتمعاً يسعى نحو الحق، وإذا كان الظلم هو الحاكم في المجتمع فإن عليه أن يعترض عليه ويعرض عنه، إن على كل مسلم أن يضحي في سبيل الإيمان والإسلام وأن يكون مستعداً في كل آن لاستقبال دعوة الإمام المهدي عليه السلام وذلك بأن ينظم حياته بشكل لا يتناقض مع دعوته عليه السلام لكي يكون مؤهلاً للانخراط في سلك أتباعه وأنصاره ويقارع أعداءه بكل ثبات.