الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي  

الصفحة 51

 ـــــــــــــــــــــ

ورواه كثير بن يحيى عن أبي عوانة : المعجم الكبير : 12 / 77 : 12593 والأوسط : 3 / 388 : 2836 ، مسند أحمد : ح 3062 برواية ابنه عبد الله .

ورواه يحيى الحمّاني عن أبي عوانة : مناقب الكوفي : 2 / 457 : 951 ، فضائل الصحابة لأبي نعيم كما في اللآلي المصنوعة : 1 / 364 كلاهما بفقرة سدّ الأبواب ، تاريخ دمشق : ح 248 بحديث الراية ثمّ قال : هذا مختصر من حديث ، ثمّ ذكر الحديث بتمامه بسند آخر ، تفسير فرات ح 33 .

ورواه شعبة عن أبي بلج : ح 42 من هذا الكتاب بفقرة سدّ الأبواب .

ورواه سعيد بن جبير عن ابن عبّاس بحديث الراية : كشف الأستار : 3 / 192 ، ضعفاء العقيلي : 2 / 243 ترجمة عبد الله بن حكيم بن جبير ، تاريخ دمشق : ح 247 من ترجمة أمير المؤمنين (عليه السلام) .

ورواه المنصور العبّاسي عن أبيه عن جدّه بفقرة سدّ الأبواب : كما في اللآلي المصنوعة : 1 / 347 .

ورواه ميمون أبو عبد الله عن ابن عبّاس بحديث سدّ الأبواب : المعجم الكبير : 12 / 114 : 12722 . هذا ولكلّ فقرة من فقرات الحديث شواهد وأسانيد كثيرة .

طرق حديث الراية :

بريدة الأسلمي : تقدّم برقم 15 و 16 فلاحظ .

الحسن بن عليّ : تقدّم في ح 23 .

سعد بن أبي وقّاص : تقدّم في ح 11 ـ 13 ويأتي برقم 126 أيضاً .

سعيد بن المسيّب مرسلاً : المصنَّف لابن أبي شيبة : ح 24 من فضائل عليّ (عليه السلام) ، مناقب الكوفي : 2 / 496 : 977 ط 1 .

أبو سعيد الخدري : تاريخ دمشق : ح 256 و 257 و 290 ، مناقب الكوفي : 2 / 496 : 1001 ط 1 ، ونحوه في ح 176 من فضائل أحمد برواية القطيعي ، ورواه أحمد في الفضائل : ح 111 و

=


الصفحة 52

 وقعوا في رجل قال رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) : ( لأبعثنّ رجلاً يحبّ الله ورسوله [ ويحبّه الله ورسوله ] (1) لا يخزيه الله أبداً ) . فاستشرف [ لها ] (2) مَن استشرف ، فقال : ( أين

ــــــــــــــــــ

=

المسند : 17 / 197 ح 11122 ، مناقب الكوفي : 2 / 495 ح 995 .

سلمة بن الأكوع : صحيح مسلم : 3 / 1433 و 4 / 1872 ، طبقات ابن سعد : 2 / 110 ، المصنّف لابن أبي شيبة : 6 / 372 : 32091 ح 36 من فضائل عليّ (عليه السلام) و 7 / 392 : 36863 ح 2 من غزوة خيبر ، مسند أحمد : 4 / 51 ط 1 والفضائل : 158 ومن رواية القطيعي برقم 216 ، والمعجم الكبير للطبراني : 7 / 13 : 6233 وص 16 ح 6243 وص 31 ح 6287 وص 35 ح 6303 وتاليه ، مستدرك الحاكم : 3 / 38 ، سنن البيهقي : 9 / 131 ، صحيح البخاري : 4 / 64 و 5 / 23 و 171 ، سيرة ابن هاشم : 2 / 334 ، حلية الأولياء : 1 / 62 ، مسند الروياني : 2 / 172 : 1172 وص 166 ح 1149 من مسند سلمة ، مناقب الكوفي : 2 / 496 : 996 ط 1 و ص 500 ح 1002 ، تاريخ دمشق : ح 232 ـ 238 من ترجمة عليّ (عليه السلام) .

سهل بن سعد الساعدي : تقدّم في ح 17 تخريجه .

عبد الله بن عبّاس : تقدّم في بداية التعليقة هنا .

عبد الله بن عمر : مسند أحمد : 2 / 26 وفي الفضائل : ق 101 ، مسند أبي يعلى : . . . ، تاريخ دمشق : ح 245 و 246 و 283 ـ 289 ، مناقب الكوفي : 1 / 345 : 272 ط 1 وج 2 ص 22 ح 511 ، أمالي ابن سمعون خ الظاهريّة .

علي بن أبي طالب : كما في رواية أبي ليلى الآتية .

عمر بن الخطّاب : أخرجه أبو يعلى كما في البداية والنهاية : 7 : 342 ، وفضائل أحمد بزيادة القطيعي : ق 120 ، ولاحظ طرق أبي هريرة للحديث ففيها ذكر لعمر ، تاريخ دمشق : ح 282 .

عمران بن الحصين : تقدّم في ح 22 .

أبو ليلى الأنصاري : تقدّم في ح 14 .

أبو هريرة : تقدّم في ح 18 ـ 21 .

(1) من ط وحدها .

(2) من طبعتي مصر وبيروت ، وفي الأصل : ( فأشرف ) . ومثل المثبت في مسند أحمد وغيره . 


الصفحة 53

 عليّ ؟ [ قيل : ] (1) هو في الرحا يطحن . [ قال : ] ( وما كان أحدكم ليطحن ) ؟ فدعاه وهو أرمد ما يكاد أن يبصر ، فنفث في عينيه ثمّ هزّ الراية ثلاثاً فدفعها إليه فجاء بصفيّة بنت حُيي (2) .

وبعث أبا بكر بسورة التوبة ، وبعث عليّاً خلفه فأخذها منه فقال : ( لا يذهب بها إلاّ رجل هو منّي وأنا منه ) .

[ وقال لبني عمّه : ( أيّكم يواليني في الدنيا والآخرة ) ؟ قال : وعليّ معه جالس فقال : أنا أواليك في الدنيا والآخرة . ] (3) [ فقال : ( أنت وليّي في الدنيا والآخرة ) ] .

ودعا رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) الحسن والحسين وعليّاً وفاطمة فمدّ عليهم ثوباً فقال : ( اللّهمّ هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً ) .

وكان أوّل مَن أسلم من النّاس بعد خديجة .

ولبس ثوب رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) ونام [ مكانه ] (4) فجعل المشركون يرمون كما يرمون رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) وهم يحسبون أنّه نبيّ الله (صلّى الله عليه وسلّم) ، فجاء أبو بكر فقال : يا نبيّ الله . فقال عليّ : إنّ نبيّ الله قد ذهب نحو بئر ميمون ، فأتبعه فدخل معه الغار ، وكان المشركون يرمون عليّاً حتّى أصبح .

وخرج بالنّاس في غزوة تبوك فقال عليّ : أخرج معك ؟ فقال : ( لا ) . فبكى ، فقال : ( أما ترضى أن تكون منّي بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنّك لست بنيّ ) ؟ ثمّ قال : ( أنت خليفتي ) يعني في كلّ مؤمن ( من بعدي ) .

قال : وسدّ أبواب المسجد غير باب عليّ ، فكان يدخل المسجد وهو جنب وهو

ـــــــــــــــــــ

(1) منهما وب ، وفي الأصل : ( هو ) ، وفي ج : ( وهو ) .

(2) وروى المصنِّف هذه الفقرة من الحديث ، وبهذا الإسناد مع مغايرات طفيفة في كتاب السير من السنن الكبرى : 5 : 179 : 8602 .

(3) من طبعتي مصر وبيروت ، وما بعده استدراك من رواية ابن عساكر وأحمد وابن أبي عاصم وغيرهم .

(4) منهما . 


الصفحة 54

 في طريقه ليس له طريق غيره (1) .

وقال : ( مَن كنت وليّه فعليّ وليّه ) .

قال ابن عبّاس : وقد أخبرنا الله في القران أنّه قد رضي عن أصحاب الشجرة ، فهل حدّثنا بعد أنّه سخط عليهم ؟

قال : وقال رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) لعمر حين قال : ائذن لي فلأضرب عنقه ـ يعني حاطباً ـ ، قال : ( ما يدريك لعلّ الله قد اطلع على أهل بدر فقال : اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم ) .

ــــــــــــــــــ

( 1 ) وهذه الفقرة من الحديث سيذكرها المصنّف ثانية برقم 43 . 


الصفحة 55

 ذكر قول النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) لعليّ

أنّه مغفور له

 25 ـ أخبرني هارون بن عبد الله [ الحمّال البغدادي ] (1) قال : حدّثنا محمّد بن عبد الله بن الزبير الأسدي قال : حدّثنا عليّ بن صالح ، عن أبي إسحاق ، عن عمرو بن مرّة ، عن عبد الله بن سَلِمة ، عن عليّ قال : قال رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) :

( ألا أعلّمك كلمات إذا قلتهنّ غفر لك مع أنّه مغفور لك ؟ لا إله إلاّ هو الحليم الكريم ، لا إله إلاّ هو العليّ العظيم ، سبحان الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش الكريم ، الحمد لله ربّ العالمين ) .

 

ذِكر الاختلاف على أبي إسحاق في هذا الحديث

26 ـ أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم قال : حدّثنا خالد ـ وهو ابن مخلد ـ قال :

ـــــــــــــــــــ

(1) من ب ، وطبعتي مصر وبيروت .

25 ـ ورواه المصنّف أيضاً في السنن الكبرى : 4 / 398 في كتاب النعوت ح 7678 وفي عمل اليوم والليلة : 6 / 164 ح 1047 وفيهما : ( لا إله إلاّ الله ) في الموردين ومثله في بعض النسخ .

ورواه أحمد عن محمّد بن عبد الله بن الزبير : المسند : ح 712 .

ورواه ابن أبي شيبة عن محمّد بن عبد الله : المصنَّف : ح 29346 في كتاب الدعاء وعنه عبد بن حميد في مسنده : ح 74 ، وابن أبي عاصم في السنّة : ح 1316 ، والبزّار في مسنده : ح 705 .

ورواه خالد بن مخلد عن عليّ بن صالح : كما في الحديث التالي ، ولاحظ سائر تخريجاته هناك .

ورواه أبو يوسف عبد الله بن عليّ عن أبي إسحاق : تاريخ بغداد : 9 / 356 ترجمة طاهرين عبد الرحمان .

26 ـ ورواه عبد الرحيم بن سليمان عن عليّ بن صالح : صحيح ابن حبّان : ح 6928 .

ورواه الحسن بن صالح عن عليّ بن صالح : المعجم الصغير للطبراني : 1 / 127 وعنه المرشد

= 


الصفحة 56

 حدّثنا عليّ ـ وهو ابن صالح بن حيّ أخو حسن بن صالح ـ عن أبي إسحاق الهَمْداني ، عن عمرو بن مرّة ، عن عبد الله بن سَلِمة ، عن عليّ : أنّ النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) قال :

( يا عليّ ، ألا أعلّمك كلمات إذا أنت قلتهنّ غفر الله لك مع أنّه مغفور لك ؟ تقول : لا إله إلاّ الله الحليم الكريم ، لا إله إلاّ هو العليّ العظيم ، سبحان الله ربّ السماوات [ السبع خ ] وربّ العرش الكريم ، الحمد لله ربّ العالمين ) .

27 ـ أخبرنا صفوان بن عمرو قال : حدّثنا أحمد بن خالد قال : حدّثنا إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن عمرو بن مرّة ، عن عبد الرحمان بن أبي ليلى ، عن عليّ قال :

ــــــــــــــــــــــ

=

بالله في الأمالي الخميسيّة : 1 / 245 ذيل عنوان ح 11 .

ورواه عليّ بن قادم عن عليّ بن صالح : السنّة لابن أبي عاصم : ص 583 ح 1315 .

ورواه الدار قطني في العلل : 4 / 10 ، وابن الصلت في جزء حديث ابن عبد العزيز الهاشمي : ق 75 من طريق عليّ بن صالح .

ورواه محمّد بن عبد الله الأسدي عن عليّ بن صالح : كما في الحديث السابق .

ورواه نصير بن أبي الأشعث القرادي عن أبي إسحاق : السنّة لابن أبي عاصم : ص 583 ح 1317 ، الأمالي الخميسيّة : 1 / 229 ذيل عنوان الحديث الحادي عشر .

وقد تكرّر هذا الحديث في طبعة مصر الأُولى ، وفي طبعة بيروت المعتمدة على مخطوطة طهران هكذا : أخبرنا أحمد بن عثمان قال : حدّثنا خالد بن مخلد قال : حدّثنا عليّ ـ وهو ابن صالح بن حيّ ـ عن أبي إسحاق . . . غفرت ذنوبك وإن كان مثل زبد البحر ؟ قل : سبحان الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش العظيم ، الحمد لله ربّ العالمين . والباقي سواء .

27 ـ ورواه المصنّف أيضاً في كتاب عمل اليوم والليلة من السنن الكبرى : 6 / 163 : 10472 .

ورواه أحمد بن يونس عن إسرائيل : مستدرك الحاكم : 3 / 138 ، تذكرة الحفّاظ : 2 / 662 ترجمة مطين واسمه محمّد بن عبد الله بن سليمان .

ورواه عبيد الله بن موسى عن إسرائيل : مناقب الخوارزمي : ص 258 . 


الصفحة 57

 كلمات الفرج : ( لا إله إلاّ الله العليّ العظيم ، لا إله إلاّ الله الحليم الكريم ، سبحان الله ربّ السماوات السبع ، وربّ العرش العظيم ، والحمد لله ربّ العالمين ) .

28 ـ أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم قال : حدّثنا أبو غسّان قال : حدّثنا إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن عبد الرحمان بن أبي ليلى ، عن عليّ ، عن النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) نحوه ، يعني نحو حديث خالد [ بن مخلد ] .

29 ـ أخبرني عليّ بن محمّد بن عليّ قال : حدّثنا خلف بن تميم قال : حدّثنا إسرائيل قال : حدّثنا أبو إسحاق ، عن عبد الرحمان بن أبي ليلى ، عن عليّ قال : قال النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) :

( ألا أعلّمك كلمات إذا قلتهنّ غفر لك على أنّه مغفور لك ؟ : لا إله إلاّ الله العليّ العظيم ، لا إله إلاّ الحليم الكريم ، سبحان الله ربّ العرش العظيم ، الحمد لله ربّ العالمين ) .

30 ـ أخبرنا الحسين بن حريث قال : حدّثنا الفضل بن موسى ، عن الحسين

ــــــــــــــــــــ

28 ـ ورواه خلف بن تميم عن إسرائيل : كما في الحديث التالي ، ولاحظ سائر تخريجاته .

29 ـ ورواه أيضاً المصنِّف في كتاب عمل اليوم والليلة من السنن الكبرى : 6 / 163 : 10473 .

ورواه أبو سعيد مولى بني هاشم عن إسرائيل : مسند أحمد : ح 1363 والفضائل : ح 338 .

ورواه أبو غسّان عن إسرائيل كما في الحديث المتقدّم .

ورواه يحيى بن ادم عن إسرائيل : الأمالي الخميسيّة : 1 / 228 في عنوان الحديث الحادي عشر ، السنّة لابن أبي عاصم : ص 582 ح 1314 .

ورواه عبيد بن الصباح عن أبي إسحاق : معجم السفر للسلفي : 420 : 1426 ترجمة هبة الله بن عبد الرحمان بن حمد الدوني .

30 ـ ورواه المصنّف أيضاً في كتاب عمل اليوم والليلة من السنن الكبرى : 6 / 164 : 10476 . 


الصفحة 58

 بن واقد ، عن أبي إسحاق ، عن الحارث ، عن عليّ قال : قال النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) :

( ألا أعلّمك دعاءً إذا دعوت به غُفر لك ، وإن كنت مغفوراً لك ) ؟

قلت : بلى .

قال : ( لا إله إلاّ الله العليّ العظيم ، لا إله إلاّ الحليم الكريم ، لا إله إلاّ الله ، سبحان الله ربّ العرش العظيم ) .

قال أبو عبد الرحمان : أبو إسحاق لم يسمع من الحارث إلاّ أربعة أحاديث ليس هذا منها ، وإنّما أخرجناه لمخالفة الحسين بن واقد لإسرائيل ولعليّ بن صالحت ، والحارث الأعور ليس بذاك في الحديث ، وعاصم بن ضمرة أصلح منه .

ــــــــــــــــ

ورواه عن الفضل بن موسى أيضاً كلّ من : عليّ بن خشرم وعليّ بن حجر وعليّ بن الحسين بن واقد : كما في صحيح الترمذي : 5 / 529 : 3504 باب 81 من كتاب الدعوات ، والقطيعي : ح 175 من فضائل أحمد ، والمعجم الصغير للطبراني : 1 / 270 : 763 في ترجمة قيس بن مسلم ، وتاريخ بغداد للخطيب 12 / 263 في ترجمة قيس بن مسلم بسنده عن الطبراني .

ورواه المصنّف أيضاً في السنن الكبرى برقم 10475 قال : أخبرنا أحمد بن عثمان قال : حدّثنا شريح بن مَسلَمة قال : حدّثنا إبراهيم بن يوسف [ بن إسحاق بن أبي إسحاق السبيعي ] ، عن أبيه ، عن أبي إسحاق . . . نحوه .

ورواه سفيان الثوري عن أبي إسحاق : كما في العلل للدار قطني : 4 / 9 .

ورواه عبد الله بن جعفر عن عليّ : كما في السنن الكبرى في عمل اليوم والليلة وغيره وله أسانيد كثيرة .

ورواه عبد الله بن عبّاس عن رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) أيضاً : كما في مسند أحمد والأمالي الخميسيّة وغيرهما . 


الصفحة 59

 ذكر قول النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) :

قد امتحن الله قلب عليّ للإيمان

 31 ـ أخبرنا محمّد بن عبد الله بن المبارك قال : حدّثنا الأسود بن عامر قال : حدّثنا شريك [ بن عبد الله النخعي ] ، عن منصور [ بن المعتمر ] ، عن رِبعي [ بن حراش ] ، عن عليّ قال :

جاء النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) أُناس من قريش فقالوا : يا محمّد إنّا جيرانك وحلفاؤك ، وإنّ أناساً من عبيدنا فقد أتوك ، وليس بهم رغبة في الدين ولا رغبة في الفقه ، إنّما فرّوا من ضياعنا وأموالنا فارددهم إلينا .

فقال لأبي بكر : ( ما تقول ) ؟

ـــــــــــــــ

31 ـ ورواه أحمد عن الأسود : المسند : 2 / 448 : 1336 إلى قوله : ( فتغيّر وجه النبيّ ) .

ورواه ابن أبي شيبة عن الأسود : المصنَّف لابن أبي شيبة : ح 17 من فضائل عليّ (عليه السلام) من قوله : ( يا معشر قريش ... ) إلى آخره .

ورواه السيوطي في جمع الجوامع : 2 / 53 والمتّقي في كنز العمّال : 13 / 127 ح 36402 عن أحمد وابن جرير وصحّحه وسعيد بن منصور ... الحديث بطوله .

ورواه إسماعيل ابن بنت السدّي عن شريك : مختصر مسند الكلابي : ح 24 المطبوع ذيل مناقب ابن المغازلي .

ورواه زيد بن الحباب عن شريك : منتخب مسند الكلابي : ح 25 .

ورواه أبو غسّان عن شريك : مستدرك الحاكم : 4 / 298 .

ورواه محمّد بن سعيد الأصبهاني عن شريك : شرح معاني الآثار للطحاوي : 4 / 359 ، مستدرك الحاكم : 2 / 137 .

ورواه أبو نعيم عن شريك : مستدرك الحاكم : 4 / 298 .

ورواه وكيع عن شريك : سنن الترمذي : 5 / 634 : 3715 . 


الصفحة 60

 فقال : صدقوا وإنّهم لجيرانك وأحلافك . فتغيّر وجه النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) ثمّ قال لعمر (1) : ( ما تقول ) ؟

قال : صدقوا إنّهم لجيرانك وحلفاؤك . فتغيّر وجه النبي (صلّى الله عليه وسلّم) ثمّ قال :

( يا معشر قريش ، والله ليبعثنّ الله عليكم رجلاً منكم قد امتحن الله قلبه

ــــــــــــــــ

ورواه يحيى الحمّاني عن شريك : الفضائل لأحمد : ح 227 برواية القطيعي ، المناقب للخوارزمي : فصل 13 وفرائد السمطين : ح 136 وكلاهما عن طريق البيهقي .

وروى نحوه أبان بن صالح عن منصور : سنن أبي داود : 3 / 65 ، السنن الكبرى للبيهقي : 9 / 229 .

ورواه سلمة بن كهيل عن منصور : مسند البزّار : 1 / ق 79 .

ورواه شعبة عن منصور : مناقب ابن المغازلي : ص 54 ح 78 .

ورواه قيس بن مسلم وأبو كلثوم عن ربعي : تاريخ بغداد : 1 / 133 و 8 / 433 ترجمة أمير المؤمنين وربعي .

وللحديث ذيل من كلام أمير المؤمنين (عليه السلام) ورد في رواية الترمذي والحاكم والبزّار والقطيعي والكلابي قالوا : ثمّ قال عليّ : أما إنّي قد سمعت النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) يقول : ( لا تكذبوا عليّ فمَن كذب عليّ متعمّداً فليلج النّار ) . وهذا الذيل بما أنّه لا يثير حساسيّة الساسة والمتسلّطين على رقاب النّاس ؛ لذلك ولغيره اكتفى به جماعة من المحدّثين فلاحظ : صحيح البخاري : 1 / 38 ، وصحيح مسلم : 1 / 9 ، والترمذي : 5 / 35 : 2660 وابن ماجة : 1 / 13 ومسند أبي يعلى : 1 / 394 : 513 عن شريك عن منصور وص 461 ح 672 عن شعبة عن منصور .

وورد الحديث من طريق عبد الرحمان بن عوف : رواه أبو يعلى وابن أبي شيبة والحاكم والخطيب وابن عساكر وغيرهم .

ومن طريق أبي سعيد الخدري : رواه الكلابي في مختصر مسنده : ح 23 ، وبالهامش ثبت لمصادر عديدة .

(1) في الأصل ( لعلي ) ، والتصويب من نسخة المكتبة الوطنيّة بطهران ، وطبعة مصر ، وسائر المصادر .

الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة