الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي  

الصفحة 171

 

رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) ففعل بها مثل ذلك ، ثمّ قال لها : ( إنّي والله ما آلوت (1) أن أزوّجك خير أهلي ) . ثمّ قام فخرج .

126 ـ أخبرني عمران بن بكار بن راشد قال : حدثنا أحمد بن خالد قال : حدثنا محمّد [ بن إسحاق ] ، عن عبد الله بن أبي نجيح ، عن أبيه :

أنّ معاوية ذكر عليّ بن أبي طالب (2) فقال سعد بن أبي وقّاص : والله لأن تكون لي إحدى خلاله الثلاث أحبّ إليّ من أن يكون لي ما طلعت عليه الشمس :

لأن يكون قال لي ما قال له حين ردّه من تبوك : ( أما ترضى أن تكون منّي

ـــــــــــــــ

(1) أي ما قصرت .

126 ـ ورواه أبو زرعة الدمشقي عن أحمد بن خالد الوهبي ... : البداية والنهاية : 7 / 353 في عنوان رواية سعد بن أبي وقّاص من عنوان شيء من فضائل عليّ (عليه السلام) ... وبتفصيل .

ورواه يعقوب بن حميد بن كاسب عن سفيان بن أبي عيينة عن ابن أبي نجيح ، عن ربيعة الجرشي أنّه ذكر عليّ عند رجل وعنده سعد فقال : أتذكر عليّاً ؟ إنّ له مناقب أربعاً لأن تكون لي واحدة منهنّ أحبّ إليّ من كذا وكذا ، وذكر حمر النعم ، قوله : ( لأعطينّ الراية ) ، وقوله : ( أنت منّي بمنزلة هارون من موسى ) ، وقوله : ( مَن كنت مولاه فعليّ مولاه ) . ونسي سفيان واحدة : فضائل أمير المؤمنين لأحمد : ح 215 من رواية القطيعي ، السنّة لابن أبي عاصم : ص 587 ح 1344 مقتصراً على حديث المنزلة وص 596 ح 1386 بطوله .

ورواه عليّ بن عبد الله بن جعفر عن سفيان عن ابن أبي نجيح عن أبيه قال : ذكر عليّ عند معاوية فقال سعد : يذكر عندك عليّ فتناله ؟! لمنقبة من مناقبه أحبّ إليّ من كذا وكذا : مناقب الكوفي : 2 / 548 ح 1058 .

(2) هذا من باب ( قالوا سمعنا فتىً يذكرهم يقال له إبراهيم ) أي يذكرهم بسوء ، كما هو واضح من السياق ومن صريح الأخبار الواردة في هذا المقام ، فانظر ما تقدّم برقم 11 و54 من هذا الكتاب مثلاً ، بل وذكره أبو زرعة بهذا السند مفصّلاً قال : ثمّ ذكر عليّ بن أبي طالب فوقع فيه فقال : أدخلتني دارك وأجلستني على سريرك ثمّ وقعت في عليّ تشتمه ؟ والله لأن ....

 


الصفحة 172

 

بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنّه لا نبيّ بعدي ) أحبّ إليّ أن يكون لي ما طلعت عليه الشمس .

ولأن يكون قال لي ما قال في يوم خيبر : ( لأُعطينّ الراية رجلاً يحبّ الله ورسوله ويحبّه الله ورسوله ، يفتح الله على يديه ، ليس بفرّار ) أحبّ إليّ من أن يكون لي ما طلعت عليه الشمس .

ولأن أكون كنت صهره على ابنته لي منها من الولد ما له ؛ أحبّ إليّ من أن يكون لي ما طلعت عليه الشمس .

 


الصفحة 173

 

ذكر الأخبار المأثورة بأنّ فاطمة ابنة رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم)

سيّدة نساء أهل الجنّة إلاّ مريم بنت عمران

 

127 ـ أخبرنا محمّد بن بشار قال : حدثنا عبد الوهاب [ بن عبد المجيد ] قال : حدثنا محمّد بن عمرو [ الليثي ] ، عن أبي سلمة ، عن عائشة قالت :

مرض رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) فجاءت فاطمة فأكبت على رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) فسارّها فبكت ، ثمّ أكبت عليه فسارّها فضحكت ، فلمّا توفّي النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) سألتها فقالت : لمّا أكببت عليه أخبرني أنّه ميّت من وجعه ذلك فبكيت ، ثمّ أكببت عليه فأخبرني أنّي أسرع أهل بيتي [ به ] (1) لحوقاً وأنّي سيّدة نساء أهل الجنّة إلاّ مريم بنت عمران (2) ، فرفعت رأسي فضحكت .

ــــــــــــــــ

(1) من ج ، وطبعتي مصر وبيروت ، والسنن الكبرى قسم المناقب : ح 8366 ، ومناقب ابن المغازلي .

(2) هذا الاستثناء لا وجه له ومعارض للأحاديث الثابتة ، منها أنّ فاطمة سيّدة نساء هذه الأُمّة ، وقد ثبت أنّ هذه الأُمّة سيّدة الأمم فمَن كانت سيّدة نساء الأُمّة فهي سيّدة نساء الأُمم ، كما أنّ أبوها سيّد الأُمّة وسيّد البشر وسيّد الأنبياء والأُمم .

127 ـ ورواه المصنّف بهذا الإسناد والمتن في السنن الكبرى : 5 / 95 : 8366 ح 2 من مناقب فاطمة من كتاب المناقب .

ورواه جعفر بن أحمد بن سنان الواسطي عن محمّد بن بشار : مناقب ابن المغازلي : ص 362 ح 408 .

ورواه خالد بن عبد الله الواسطي عن محمّد بن عمرو : فضائل فاطمة لابن شاهين : ح 4 .

ورواه عليّ بن مسهر عن محمّد بن عمرو بن علقمة الليثي : المصنّف لابن أبي شيبة : 6 / 391 : 32260 ح 2 من باب فضائل فاطمة ، وعنه ابن أبي عاصم في الآحاد والمثاني : ق 324 / أ / ج 5 ص 357 ح 2942 ، وأيضاً برقم 2963 وابن حبّان في صحيحه : 15 / 402 : 6952

=

 


الصفحة 174

 

ـــــــــــــــــ

=

والطبراني في الكبير : 22 / 419 : 1034 عن ابن أبي شيبة ومنجاب بن الحارث عن عليّ بن مسهر .

ورواه المعتمر بن سليمان عن محمّد بن عمرو : فضائل فاطمة لابن شاهين : ح 3 .

ورواه أبو الطفيل ويحيى بن عباد عن عائشة : حلية الأولياء : 2 / 40 ترجمة فاطمة إشارة ، المعجم الكبير للطبراني : 22 / 417 : 1030 .

وروته عائشة بنت طلحة عن عائشة : سنن الترمذي : 5 / 700 : 3872 ، وحلية الأولياء : 2 / 40 إشارة ، والسنن الكبرى للنسائي : 5 / 96 : 8369 ح 5 من باب مناقب فاطمة من كتاب المناقب و5 / 391 ح 9236 كتاب عشرة النساء باب 105 بسند آخر وص 392 باب 106 أيضاً بسند آخر ، والأوائل لابن أبي عاصم : ح 77 مختصراً ، والآحاد والمثاني : ح 2944 و2947 و2969 ، وأمالي الطوسي : ح 40 من المجلس 14 ، والمعجم الكبير للطبراني : 22 / 421 ، والذريّة الطاهرة للدولابي : ح 175 .

ورواه عبد الله بن الزبير عن أبيه عن عائشة : المعجم الكبير : 22 / 420 : 10136 .

ورواه عبد الله بن أبي لبيد عن عائشة : فضائل فاطمة لابن شاهين : ح 5 .

ورواه عروة عن عائشة : رواه جمع غفير منهم : أحمد والبخاري في مواضع من صحيحه ، ومسلم والنسائي في الفضائل ، والطبراني والبغوي ( شرح السنّة : 14 / 160 ) وابن حبّان والبيهقي والدولابي في الذريّة الطاهرة : ح 176 و177 ، وأبو يعلى في المسند : 12 / 122 : 6755 .

وروته فاطمة بنت الحسين عن عائشة : دلائل النبوّة للبيهقي : 7 / 166 باب ما جاء في نعيه نفسه إلى ابنته فاطمة ، مشكل الآثار : 1 / 35 : 98 باب 16 ، حلية الأولياء : 2 / 40 إشارة ، المعجم الكبير : 22 ح 1031 ، الأوائل لابن أبي عاصم : ح 151 والآحاد والمثاني : ح 2945 و2965 و2970 مختصراً ، الذريّة الطاهرة للدولابي : ح 185 .

وروته أُمّ محمّد عن عائشة : المعجم الكبير للطبراني : 22 / 220 .

ورواه مسروق عن عائشة : كما سيأتي برقم 131 و132 ؛ فلاحظ ما بهامشهما من تعليق .

 


الصفحة 175

 

128 ـ أخبرني هلال بن بشر قال : حدثنا محمّد بن خالد قال : حدثنا موسى بن يعقوب قال : حدثني هاشم بن هاشم ، عن عبد الله بن وهب [ بن زمعة ] أنّ أُمّ سلمة أخبرته :

أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) دعا فاطمة فناجاها فبكت ، ثمّ حدّثها فضحكت ، قالت أُمّ سلمة : فلمّا توفّي رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) سألتها عن بكائها وضحكها ؟ فقالت : أخبرني

ــــــــــــــــــ

وفي الثغور الباسمة في فضائل السيّدة فاطمة للسيوطي ص 44 : وأخرج البزّار عن عليّ أنّ النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) قال لفاطمة : أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء أهل الجنّة وابنيك سيّدا شباب أهل الجنّة .

وقال أيضاً : وأخرج أحمد وأبو يعلى والحاكم وصحّحه عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) : فاطمة سيّدة نساء أهل الجنّة إلاّ ما كان من مريم بنت عمران .

وفي حديث مناشدة أمير المؤمنين يوم الشورى المروي في مصادر عديدة : قال : نشدتكم بالله هل فيكم احد له زوجة مثل زوجتي فاطمة بنت رسول الله وبضعة منه وسيّدة نساء أهل الجنّة غيري : الخصال للصدوق : ص 555 ح 30 من باب الأربعين .

128 ـ ورواه الحسن بن عليّ عن محمّد بن خالد : الآحاد والمثاني : 5 / 365 : 2964 .

ورواه الفضل بن موسى عن محمّد بن خالد : ح 8 من فضائل فاطمة لابن شاهين ، وعنه المزي في تهذيب الكمال : 16 / 275 ترجمة عبد الله بن وهب بن زمعة .

ورواه محمّد بن بشار عن محمّد بن خالد وهو ابن عثمة : سنن الترمذي : 5 / 701 : 3873 ح 7 من فضائل فاطمة .

ورواه محمّد بن المثنّى عن محمّد بن خالد : الذريّة الطاهرة للدولابي : ص 144 ح 182 ، الاحاد والمثاني : 5 / 365 : 2964 .

ورواه محمّد بن إسماعيل بن أبي سمينة عن محمّد بن خالد : مسند أبي يعلى : 12 / 110 : 6743 ، وأيضاً كرّره برقم 6886 .

ورواه محمّد بن إسماعيل بن أبي فديك عن موسى بن يعقوب : المعجم الكبير للطبراني : 22 / 422 : 1039 .


الصفحة 176

 

رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) أنّه يموت فبكيت ثمّ أخبرني رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) أنّي سيّدة نساء أهل الجنّة بعد مريم بنت عمران فضحكت .

129 ـ أخبرنا إسحاق بن إبراهيم [ ابن راهويه ] قال : أخبرنا جرير [ بن عبد الحميد ] ، عن يزيد [ بن أبي زياد ] ، عن عبد الرحمان بن أبي نعم ، عن أبي سعيد قال : قال رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) :

( الحسن والحسين سيّدا شباب أهل الجنّة ، وفاطمة سيّدة نساء أهل الجنّة إلاّ ما كان من مريم ابنة عمران ) .

ـــــــــــــــــ

129 ـ ورواه أبو خيثمة زهير بن حرب عن جرير : مسند أبي يعلى : 2 / 395 : 1169 .

ورواه سفيان بن وكيع عن جرير : سنن الترمذي : 5 / 656 ذيل ح 3768 ح 1 من باب مناقب الحسنين .

ورواه عثمان بن محمّد بن جرير : مسند أحمد : 18 / 279 : 11756 بحديث فاطمة ، وهكذا مناقب الكوفي : 2 / 193 ح 665 و687 بفقرة الحسنين .

ورواه خالد بن عبد الله عن يزيد : مسند أحمد : 18 / 161 : 11618 ، ولاحظ فضائل الصحابة : ح 1331 و1360 .

ورواه سفيان الثوري عن يزيد : خصائص النسائي ح 141 الآتي فلاحظ .

ورواه منصور بن أبي الأسود عن ابن أبي نعم : مستدرك الحاكم : 3 / 154 بحديث فاطمة .

ورواه ابن عبد البرّ مرسلاً عن ابن أبي نعم : الاستيعاب : 4 / 1894 .

ولاحظ الحديث 140 وما بعده من الأخبار المأثورة بأنّ الحسنين سيّدا شباب أهل الجنّة .

وروى عن الحارث عن عليّ : أنّ فاطمة شكت إلى رسول الله ( ص ) فقال : ألا ترضين أنّي زوّجتك أقدم أُمّتي سلماً ، وأحلمهم حلماً ، وأكثرهم علماً ، أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء أهل الجنّة إلاّ ما جعل الله لمريم بنت عمران ، وأنّ ابنيك سيّدا شباب أهل الجنّة : أمالي الطوسي : ح 436 م 9 .

 


الصفحة 177

 

ذكر الأخبار المأثورة بأنّ فاطمة بنت رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم)

سيّدة نساء هذه الأُمّة

 

130 ـ أخبرنا محمّد بن منصور [ الطوسي ] (1) قال : حدثنا الزبيري محمّد بن عبد الله [ بن الزبير أبو أحمد ] قال : حدثنا أبو جعفر ـ واسمه محمّد بن مروان ـ قال : حدثني أبو حازم [ سلمة بن دينار ] ، عن أبي هريرة قال : أبطأ رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) عنّا يوماً صدر النهار ، فلمّا كان العشيّ قال له قائلنا ، يا رسول الله قد شقّ علينا لم نرك اليوم .

قال : ( إنّ ملكاً من السماء لم يكن رآني فاستأذن الله في زيارتي فأخبرني ـ أو : بشّرني ـ أنّ فاطمة ابنتي سيّدة نساء أُمّتي ، وأنّ حسناً وحسيناً سيّدا شباب أهل الجنّة ) .

ـــــــــــــــــ

(1) من طبعة مصر وبيروت .

130 ـ ورواه البخاري عن الزبيري : التاريخ الكبير : 1 / 232 : 728 بحديث فاطمة .

ورواه أبو نعيم عن محمّد بن مروان : تاريخ البخاري الكبير : 1 / 232 : 728 في ترجمة محمّد بن مروان الذهلي بحديث فاطمة ، المعجم الكبير للطبراني : 3 / 36 : 2604 بحديث الحسنين و22 / 403 : 1006 بحديث فاطمة ، وعنه المزّي في تهذيب الكمال : 26 / 391 ترجمة محمّد بن مروان بجميعه ثمّ رواه المزّي عن السنن الكبرى للنسائي عن أحمد بن عثمان بن حكيم عن أبي نعيم ثمّ ذكر سند الخصائص ، هذا ولم أجده في المناقب من السنن الكبرى .

ورواه ابن الصلت : ق 74 أيضاً من طريق محمّد بن مروان .

ورواه أبو الجحّاف وحبيب بن أبي ثابت عن أبي حازم من غير ذكر فاطمة : المعجم الكبير : 3 / 37 : 2605 .

وله شاهد من حديث حذيفة بن اليمان : المصنّف لابن أبي شيبة : 6 / 391 : 32261 ، و6 : 381 : 32167 ، مسند أحمد : 5 / 391 ، سنن الترمذي : 5 / 660 : 3781 ، مسند أبي يعلي كما

=

 


الصفحة 178

 

138 ـ أخبرنا أحمد بن سليمان قال : حدثنا أبو نعيم الفضل بن دكين قال : حدثنا زكريّا [ بن أبي زائدة ] ، عن فراس [ بن يحيى ] ، عن الشعبي ، عن مسروق ، عن عائشة قالت :

ــــــــــــــــــ

=

في المطالب العالية : 558 ، معجم ابن الأعرابي : 378 ، صحيح ابن حبّان : 15 / 413 : 6960 ، السنن الكبرى للنسائي في الفضائل : 193 و260 في مناقب فاطمة وحذيفة ، المعجم الكبير للطبراني : ح 2606 ـ 2609 ج 3 ص 37 ـ 38 وج 22 ص 402 ح 1005 ، مستدرك الحاكم : 3 / 151 ، تاريخ بغداد للخطيب : 6 / 372 ، أمالي الطوسي : ح 127 في المجلس 3 ، الآحاد والمثاني : 5 / 366 : 2966 .

131 ـ ورواه إبراهيم بن الحسن عن أبي نعيم : مناقب الكوفي : 2 : 208 : 679 .

ورواه إبراهيم بن محمّد الثقفي عن أبي نعيم : أمالي الصدوق : ص 692 ح 948 المجلس 87 ح 2 .

ورواه أحمد بن حنبل عن أبي نعيم : المسند : 6 / 282 ط 1 في أوّل مسند فاطمة .

ورواه أبو خيثمة عن أبي نعيم : مسند أبي يعلى : 12 / 111 : 6745 .

ورواه إسحاق بن إبراهيم ابن راهويه في مسنده : 4 / 245 / ب عن أبي نعيم .

ورواه عليّ بن عبد العزيز عن أبي نعيم : المعجم الكبير للطبراني : 22 / 418 : 1032 .

ورواه عمرو بن محمّد الناقد عن أبي نعيم : أنساب الأشراف : 2 / 224 في أواخر ترجمة رسول الله .

ورواه عيسى بن عبد الله الطيالسي عن أبي نعيم : أسد الغابة : 5 / 522 ترجمة فاطمة .

ورواه فهد عن أبي نعيم : مشكل الآثار للطحاوي : 1 / 35 ح 97 باب 16 .

ورواه محمّد بن إسحاق الصغاني عن أبي نعيم : دلائل النبوّة للبيهقي : 6 / 364 باب ما جاء في إخبار ابنته بوفاته .

ورواه محمّد بن إسماعيل البخاري عن أبي نعيم : الصحيح : 4 / 247 ـ 248 : 3625 باب علامات النبوّة ، وعنه البغوي في شرح السنّة : 14 / 162 .

ورواه محمّد بن إسماعيل بن أبي سمينة عن أبي نعيم : مسند أبي يعلى : 12 / 111 : 6744 وكرّره برقم 6887 .

 


الصفحة 179

 

ــــــــــــــــــ

ورواه محمّد بن سعد عن أبي نعيم : الطبقات الكبرى لابن سعد : 2 / 247 و8 / 26 ، الأوّل في ذكر ما قاله لفاطمة في مرضه ، والثاني في ذكر بنات رسول الله ( ص ) : فاطمة .

ورواه أبو بكر بن أبي شيبة وعبد الله بن نمير وأبوه نمير أيضاً جميعهم عن زكريّا : صحيح مسلم : 4 / 1905 باب فضائل فاطمة .

ورواه سعدان بن يحيى عن زكريّا : السنن الكبرى للنسائي : 5 / 96 ح 4 باب فضائل فاطمة من كتاب المناقب .

ورواه عبد الله بن نمير عن زكريّا : صحيح مسلم كما تقدّم مقروناً بابن أبي شيبة ونمير ، سنن ابن ماجة : 1 / 518 : 1621 في كتاب الجنائز باب ما جاء في ذكر مرض رسول الله ( ص ) ، الآحاد والمثاني لابن أبي عاصم : 5 / 357 : 2943 وأيضاً برقم 2968 ، والأوائل ح 76 مختصراً .

ورواه عبيد الله بن موسى عن زكريّا : أمالي الطوسي : ح 9 من المجلس 12 .

ورواه نمير عن زكريا : صحيح مسلم : 4 / 1905 .

ورواه شيبان عن فراس : الذريّة الطاهرة للدولابي : ح 180 .

ورواه أبو عوانة عن فراس : كما في الحديث التالي ، ولاحظ تخريجاته هناك .

ورواه جابر الجعفي عن الشعبي : حلية الأولياء : 2 / 40 إشارة .

ورواه أبو سلمة عن عائشة كما تقدّم في ح 127 ، ولاحظ سائر تخريجاته هناك .

وروى نحوه أبو أيّوب الأنصاري : أمالي الطوسي : ح 256 م 6 .

وروى الصادق عن آبائه عن النبيّ (صلّى الله عليه وسلّم) أنّه قال : ( يا عليّ إنّ الله عزّ وجلّ أشرف على الدنيا فاختارني منها على رجال العالمين ، ثم أطلع الثانية فاختارك على رجال العالمين بعدي ، ثم أطلع الثالثة فاختار الأئمّة من ولدك على رجال العالمين بعدك ، ثمّ أطلع الرابعة فاختار فاطمة على نساء العالمين ) .

ورُوي عن عليّ أنّه قال على المنبر : لأقولنّ اليوم قولاً لم يقله أحد قبلي ، ولا يقوله أحد بعدي

=

 


الصفحة 180

 

أقبلت فاطمة [ تمشي ] (1) كأنّ مشيتها مشية رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) فقال : ( مرحباً بابنتي ) . ثمّ أجلسها عن يمينه أو عن شماله ، ثمّ أسر ّ إليها حديثاً فبكت ، فقلت لها : أستخصّك رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) بحديثه وتبكين ؟ ثمّ إنّه أسرّ إليها حديثاً فضحكت ، فقلت لها : ما رأيت كاليوم فحراً أقرب من حزن ، وسألتها عمّا قال ؟ فقالت : ما كنت لأفشي سرّ رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) ، حتّى إذا قبض سألتها فقالت : إنّه أسرّ إليّ فقال :

( إنّ جبرئيل كان يعارضني بالقران كلّ سنة مرّة ، وإنّه عارضي به العام مرّتين ، ولا أراني إلاّ قد حضر أجلي وإنّك أوّل أهل بيتي لحاقاً بي ونعم السلف أنا لك ) .

قالت : فبكيت لذلك ، ثمّ قال :

( أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء هذه الأُمّة أو : نساء المؤمنين ) .

قالت : فضحكت .

132 ـ أخبرنا محمّد بن معمر [ البحراني ] (2) قال : حدثنا أبو داود [ الطيالسي ] قال : حدثنا أبو عوانة ، عن فراس ، عن الشعبي ، عن مسروق قال : أخبرتني عائشة قالت :

ـــــــــــــــــ

=

إلاّ كاذب : أنا عبد الله وأخو رسول الله ( ص ) ونكحت سيّدة نساء الأُمّة .

وروى الأصبغ عن عليّ (عليه السلام) أنّه قال على منبر الكوفة : ( لأقولنّ اليوم قولاً لم يقله أحد قبلي ، ولا يقوله أحد بعدي إلاّ كذّاب ، ورثت نبيّ الرحمة ، وزوّجني خير نساء الأُمّة ، وأنا خير الوصيّين ) : مناقب الكوفي : 1 / 392 ح 314 و318 .

(1) من طبعتي مصر وبيروت ، وكثير من المصادر .

(2) من طبعتي مصر وبيروت .

132 ـ ورواه إبراهيم بن مرزوق عن أبي عوانة : مشكل الآثار للطحاوي : 1 / 35 ح 96 باب 16 .

ورواه أبو داود الطيالسي في مسنده : ح 1373 ، وعنه الدولابي في الذريّة الطاهرة : ح 179

الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة