الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي  

36 - لعن مسجد جرير بالكوفة في المساجد الملعونة

قد لعنت مساجد بالكوفة قد بنيت او عمرت ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وارصادا لمن حارب الله ورسوله بحربهم عليا أمير المؤمنين عليه السلام، وقالوا كذبا واحلفوا على انهم ما ارادوا بذلك الا الاحسان والتوسعه على الضعفاء لاقامة الصلاة فيها حينما يتعب عليهم حضور الجامع الكبير بالكوفة، والله تعالى يشهد بكذبهم ويعلم بفساد نيات بانيها، فانهم انما بنوها او عمروها ريبة في قلوبهم حتى تقطع قلوبهم، ويموتوا بغيظهم، ويسقط ما بنوه في نار جهنم، قال تعالى: في سورة التوبة والذين اتخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وارصادا لمن حارب الله ورسوله من قبل وليحلفن ان اردنا الا الحسنى والله يشهد انهم لكاذبون(107) لا تقم فيه أبدا لمسجد اسس على التقوى من اول يوم احق ان تقوم فيه، فيه رجال يحبون ان يتطهروا والله يحب المطهرين(108) أفمن أسس بنيانه على تقوى من الله ورضوان خير أم من أسس بنيانه على شفا جرف هار فانهار به نار جهنم والله لا يهدى القوم الظالمين(109) لا يزال بنيانهم الذى بنوا ريبة في قلوبهم الا ان تقطع قلوبهم والله عليم حكيم(11). وقد ورد لعن هذه المساجد في الروايات منها صحيح محمد بن مسلم عن أبى جعفر عليه السلام قال: ان بالكوفة مساجد ملعونة، ومساجد مباركة... فاما المساجد الملعونة فمسحد ثقيف، ومسجد الاشعث، ومسجد جرير..

رواه في الكافى ج 3 489 باب مساجد الكوفة، واخرجه الشيخ في التهذيب، ورواه ايضا غيرهما من المشايخ.

ومنها صحيح صفوان عن بعض اصحابنا عن أبى عبدالله عليه السلام قال: ان أمير المؤمنين صلوات الله عليه نهى بالكوفة عن الصلاة في خمسة مساجد: مسجد الاشعث بن قيس، ومسجد جرير بن عبدالله البجلى، ومسجد سماك بن محزمة، ومسجد شيث بن ربعى، ومسجد التيم.

وزاد في الخصال: قال: وكان أمير المؤمنين عليه السلام اذا نظر إلى مسجدهم قال: هذه بقعة تيم. ومعناه انهم قعدوا عنه لا يصلون معه عداوة له وبغضا، لعنهم الله. رواه في البحار ج 100 ص 438.

ومنها ما رواه الطوسى في الامالى كما في البحار عنه باسناده عن خالد بن عرعرة قال: سمعت عليا عليه السلام يقول: ان بالكوفة مساجد مباركة ومساجد ملعونة... واما المساجد الملعونة فمسجد الاشعث بن قيس، ومسجد جرير بن عبدالله البجلى، الحديث.

37 - تعمير مسجد جرير فرحا بقتل الحسين عليه السلام

ولما قتل الحسين بن على بن أبيطالب عليهما السلام وفرحت به آل زياد وآل مروان وأتباع عثمان من بنى امية، جددت مساجد ملعونة بالكوفة قد انهدمت، فرحا وشكرا لقتل ابن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم، منها مسجد جرير البجلى، كما بنيت اربعة مساجد بالبصرة، بناها عبيد الله بن زياد، تقوم على بغض على بن أبيطالب والوقيعة فيه. ذكره ابن ابى الحديد في الشرح ج 4 ص 94.

فروى الكلينى في الكافى ج 3 ص 490 بأسناده عن سالم عن أبى جعفر عليه السلام قال: جددت اربعة مساجد بالكوفة فرحا لقتل الحسين عليه السلام: مسجد الاشعث، ومسجد جرير، ومسجد سماك، ومسجد شيث بن ربعى.

واخرج الحاكم في المستدرك ج 3 464 عن الزبيرى: ان جرير بن عبدالله كان قد أقام في الفتنة بقرقيسا، ثم انتقل فيها إلى لكوفة، وبها توفى سنة احدى وخمسين.

قلت: تحقيق الكلام في سوء عاقبة جرير في كتابنا في الطبقات. ولا يغرك ذكر ابن شهر آشوب في معالم العلماء ص 50 له في شعراء اهل البيت المقتصدين، فانه باعتبار بدء أمره، هذا ويقع الكلام (ح) في بعض آل جرير ممن ينتسب إلى اسحاق.

1 - اسماعيل بن جرير بن عبدالله البجلى: تقدم ذكر اسماعيل بن جرير عند ذكر امر الامام عليه السلام بهدم دار جرير عن ابن ابى الحديد في الشرح ج 4 74.

وذكره الذهبى فيمن له رواية في الكتب الستة: الكاشف ج 1 121، وقال: عن قزعة، وعنه عبدالعزيز بن عمر.

2 - بشر بن جرير بن عبدالله البجلى: ذكره ابن ابى الحديد في الشرح ج 4 180 في اخبار الخوارج و رجالهم وحروبهم.

3 - يزيد بن جرير بن عبدالله البجلى: ذكره النجاشى في نسب حفيده اسحاق بن جرير بن يزيد بن جرير، ولم اقف له على ترجمة ولا رواية.

4 - ابواسحاق جرير بن يزيد بن جرير بن عبدالله البجلى: كان ممن روى عنه العامة الحديث. وقال الذهبى في ميزان الاعتدال ج 1 397: قال أبوزرعة: منكر الحديث، شامى. وذكره ايضا فيمن له رواية في الكتب الستة في كتابه الكاشف ج 1 ص 182 ح 781 وقال: عن أبيه، وعمه أبى زرعة، وعنه هشيم، وعدة.

5 - خالد بن جرير بن يزيد بن جرير الكوفى اخو اسحاق: كان خالد بن جرير اخو اسحاق من مصنفى الشيعة ورواتهم، روى عن أبى عبدالله عليه السلام، ذكره النجاشى بترجمة تأتى في محلها، وذكره الشيخ في اصحاب الصادق عليه السلام وذكرناه في طبقات اصحابه بمن روى عنه عليه السلام.

6 - عمرو بن جرير بن يزيد بن جرير الكوفى اخو اسحاق: ذكره الشيخ في اصحاب الصادق عليه السلام(249) موصوفا بالبجلى الكوفى و قال: نزل بغداد. وذكرناه في طبقات اصحابه عليه السلام. (*)

[79]

ابويعقوب، ثقة(1)

___________________________________

(1) منزلة اسحاق بن جرير بن يزيد بن جرير بن عبدالله كان اسحاق هذا من ثقات رواة الشيعة وفقهائهم واعلامهم ورؤسائهم المأخوذ عنهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام، ومن اصحاب الاصول المدونة والمصنفات المشهورة. فعده منهم الشيخ المفيد رحمه الله في رسالته في الرد على اصحاب العدد قائلا: واما رواة الحديث بأن شهر رمضان شهر من شهور السنة، يكون تسعة وعشرين يوما ويكون ثلثين يوما، فهم فقهاء اصحاب أبى جعفر محمد بن على، وأبى عبدالله جعفر بن محمد بن على، وأبى الحسن على بن محمد، وأبى محمد الحسن بن على بن محمد صلوات الله عليهم، والاعلام الرؤساء المأخوذ عنهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام، الذين لا يطعن عليهم، ولا طريق إلى ذم واحد منهم، وهم اصحاب الاصول المدونة، والمصنفات المشهورة... ثم ذكر اسحاق بن جرير منهم. وكان اسحاق بن جرير من رواة كتاب كامل الزيارات، وتفسير على بن ابراهيم، وروى عنه من لا يروى الا عن ثقة، ومن أصحاب الاجماع مثل محمد بن ابيعمير، والحسن بن محبوب، لكن يأتى عن الشيخ: أنه واقفى.

[80]

روى عن أبى عبدالله عليه السلام(1)

___________________________________

(1) ويأتى في ترجمة أخيه خالد قول النجاشى: روى عن أبى عبدالله عليه السلام وأخوه اسحاق بن جرير..، وذكره البرقى في اصحاب الصادق عليه السلام (28) قائلا: اسحاق بن جرير البجلى، عربى كوفى، وقبل ذلك باسمين: اسحاق الجريرى، كما ذكره الشيخ ايضا في اصحابه عليه السلام (ص 149 ح 130) قائلا: اسحاق بن جرير بن يزيد بن عبدالله البجلى الكوفى.

وقال ابن حجر في لسان الميزان ج 1 358: روى عن جعفر الصادق عليه السلام، قاله الطوسى.

قال: وكان فقيها من أهل العلم والتصنيف والرواية..

وقال الشيخ في اصحاب الكاظم عليه السلام من رجاله(343 24): اسحاق بن جرير واقفى.

وقال العلامة في الخلاصة(200): اسحاق بن جرير بن يزيد بن جرير بن عبدالله أبويعقوب، كان ثقة، روى عن أبى عبدالله عليه السلام، وكان واقفيا، والاقوى عندى التوقف في رواية ينفرد بها.

وقد روى جماعة من الاجلاء الثقات واصحاب الاجماع عن اسحاق بن جرير عن أبى عبدالله عليه السلام ذكرناهم في طبقات اصحابه، منهم: الحسن بن محبوب كما في الكافى ج 2 68، والتهذيب ج 7 485، وكامل الزيارات ص 37 ومحمد بن زياد، كما في التهذيب ج 4 162، وحماد بن عيسى، كما في الكافى ج 2 68، ووهب بن حفص، كما في اصول الكافى ج 1 472، وسعدان بن مسلم في التهذيب ج 2 65، وعلى بن الحكم في الكافى ج 1 26، وج 2 73 والتهذيب ج 8 73، والمستطرفات 485، وعثمان بن عيسى في الكافى ج 2 13 و 185 و 200 وغيره، واحمد بن محمد بن عيسى في الكافى ج 2 13، والتهذيب ج 7 327، والبرقى في التهذيب ج 8 73.

[81]

ذكر ذلك ابوالعباس(1) له كتاب(2) يرويه عنه جماعة(3)، اخبرنا محمد بن عثمان قال حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا عبيد الله بن أحمد قال حدثنا محمد بن أبيعمير عن اسحاق بن جرير به(4).

___________________________________

(1) قد عرفت كثرة رواية اسحاق بن جرير عن أبى عبدالله عليه السلام وأنه روى عنه عنه عليه السلام جماعة، وان الطرق اليها كثيرة، فيها الصحاح، فلا مجال للتأمل في روايته عن أبى عبدالله عليه السلام، وليست عولا على ما ذكره أبوالعباس بن عقدة في كتابه الكبير فيمن روى عنه، وقد تقدم في الجزء الاول من هذا الشرح التحقيق في المراد بأبى العباس الذى يعول النجاشى عليه في امثال المقام، و لعله سهى قلم بعض الاعاظم قدس سره حيث قال: ان ابا العباس كنية ابن نوح، فانه لم ينكر احد لابن عقدة التكنية به كما لا يخفى على الخبير.

(2) ويظهر من الشيخ: ان كتابه كان من الاصول حيث قال في الفهرست: اسحاق بن جرير، له أصل، أخبرنا به..

(3) منهم اصحاب الاجماع والاجلاء مثل محمد بن أبى عمير، والحسن بن محبوب، وأحمد بن ميثم.

(4) قلت طريق النجاشى إلى كتابه صحيح على الاظهر بجعفر بن محمد ومحمد بن وطريق الشيخ اليه: ابن أبى جيد عن ابن الوليد عن الصفار عن احمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن اسحاق بن جرير به.قال: ورواه حميد بن زياد عن أحمد بن ميثم عنه. قلت: والاول صحيح، والثانى موثق بحميد اذا كان معلقا على طريقة إلى حميد. والا فالواسطة بين الشيخ وببن حميد غير مذكور.

[82]

169 - اسحاق بن بشر أبوحذيفة الكاهلى الخراسانى(1)

عثمان على كلام تقدم فيهما.

___________________________________

(1) وفى نسخة: اسحاق بن بشير.وقال ابن النديم في الفهرست ص 143: اسحاق بن بشير، من اصحاب السير والاحداث، وله من الكتب: كتاب المبتدا، كتاب الردة، كتاب الجمل، كتاب الالوية، كتاب صفين، كتاب حفر زمزم.وقال ابن حجر في لسان الميزان ج 1 354: اسحاق بن بشر، أبو حذيفة البخارى، صاحب كتاب المبتدا..ثم قال: لكن خلط ابن حبان ترجمته بترجمة الكاهلى، وكذا خبط ابن الجوزى، فقال في هذا: الكاهلى مولى بنى هاشم ولم يصب في قوله: الكاهلى، وهذا هو اسحاق بن بشر بن محمد بن عبدالله بن سالم..

وذكره النجاشى في رجال الصادق عليه السلام وقال: كان عاميا يعنى من أهل السنة.وذكر الذهبى نحوه في اعتدال الميزان ج 1 184.ثم ذكر بعد ترجمته ترجمة اسحاق بن بشر بن مقاتل أبى يعقوب الكاهلى الكوفى، وضعفاه بما يطول ذكره إلى ان قال ابن حجر: وأرخ موسى بن هارون وفاته في سنة ثمان عشرة ومأتين.

وذكر الخطيب في تاريخ بغداد ج 6 326: اسحاق بن بشر بن محمد بن عبدالله بن سالم أبوحذيفة البخارى مولى بنى هاشم، ولد ببلخ واستوطن بخارى فنسب اليها وهو صاحب كتاب المبتدا، وكتاب الفتوح، حدث عن محمد بن اسحاق و... وخلق من ائمة اهل العلم، احاديث باطلة، وروى عنه جماعة من الخراسانيين، ولم يرو عنه من البغداديين فيما أعلم سوى اسماعيل بن عيسى العطار، فانه سمع منه مصنفاته، ورواها عنه، وذكر الحسن بن علوية القطان ان هارون بن الرشيد بعث إلى أبى حذيفة فأقدمه بغداد...ثم ذكر جملة من الطعون فيه، ثم ذكر ص 328 اسحاق بن بشر بن مقاتل أبويعقوب الكاهلى الكوفى.ومن روى عنه من البغداديين وغيرهم وما قالوا فيه من الطعون وقال: سنة ثمان وعشرين ومأتين فيها مات اسحاق بن بشر الكاهلى.

[83]

ثقة(1)

___________________________________

(1) ووثقه محمد بن عمر الدار بجردى. ذكره ابن حجر والذهبى.ويؤيد توثيقه على اشكال ذكرناه في محله: أنه من اصحاب الصادق عليه السلام، وممن قيل فيه: انه اسند عنه كما يأتى، ورواية ابن قولويه في كامل الزيارات ص 70 باب 22 5 اخبار رسول الله صلى الله عليه وآله بقتل الحسين عليه السلام باسناده عن عمرو بن المختار عنه عن القوام (العوام) مولى قريش عن مولاه عمرو بن هبيرة عنه صلى الله عليه واله وسلم. لكن ضعفه جماعة كثيرة من العامة، فقال ابن حجر والذهبى: تركوه، وكذبه على بن المدينى. وقال ابن حبان: لا يحل كتب حديثه الا على جهة التعجب.وقال الدار قطنى: كذاب متروك. ثم قالا: وقال أبوبكر بن أبى شيبة: كذاب.وقال النقاش: يضع الحديث.وقال ابن الجوزى في الموضوعات: اجمعوا على انه كذاب.وقال الخليلى في الارشاد: اتهم بوضع الحديث.وقال ابن عدى: احاديثه منكرة..وقال الخطيب: كان غير ثقة.

وقال العقيلى: مجهول حدث مناكير، ليس لها اصل.قلت: ولعل الاصل فيما ذكره ابن حجر وغيره من تضعيفه في اخباره ورواياته المناكير: روايته باسناده عن النبى صلى الله عليه واله وسلم يقول: ستكون فتنه بعدى فالزموا عليا عليه السلام فانه اول من يرانى، واول من يصافحنى يوم القيامة، وهو معى في السماء العليا، وهو الفارق بين الحق والباطل.

[84]

روى(1) عن أبى عبدالله عليه السلام(2)، من العامة(3)، ذكروه في رجال أبى عبدالله عليه السلام.

___________________________________

(1) وذكر البرقى في اصحاب الباقر عليه السلام:(10) وايضا الشيخ (106). اسحاق بن بشير النبال. لكن في اتحاده مع الكاهلى نظرا.

(2) كما ذكره الشيخ في اصحابه عليه السلام(149) قائلا: اسحاق بن بشر أبوحذيفة الخراسانى، اسند عنه.

قلت: تقدم تحقيق المراد من قوله (اسند عنه) في جماعة من اصحاب الصادق عليه السلام في ترجمة ابان بن عبدالملك ج 1 231 من هذا الكتاب فلاحظ.

(3) الجرم بكونه من العامة ينافى ذكره بتوثيق في مصنفى الشيعة، ولعل ذلك كان عولا على ذكرهم اياه في رجالهم ممن روى عن أبى عبدالله عليه السلام، مع اعتقاده بانه من الشيعة الاما؟ ية، وقد عرفت حكاية ابن حجر عن النجاشى ذكره اسحاق هذا في رجال الصادق عليه السلام مع قوله: كان عاميا.

وقد ذكرنا في طبقات اصحابه عليه السلام من كتابنا في الطبقات: ان اصحابنا وغيرهم من العامة قد أحصوا رواة اصحاب الصادق عليه السلام، بل قد خصوا لذلك تأليفا، وكان ما أحصوه زهاء اربعة آلاف رجال او أكثر حسب ما أحصيناه، والله الهادى إلى الحق والصواب.

[85]

له كتاب(1) أخبرنا محمد بن على الكاتب قال حدثنا محمد بن وهبان قال حدثنا أبوالحسن بن أبى غسان الدقاق قال حدثنا على بن يحيى بن يزيد الكلينى قال حدثنا احمد بن سعيد قال حدثنا اسحاق.(2)

___________________________________

(1) قد ظهر مما سبق ان له كتبا، لا كتابا واحدا كما هو ظاهر المتن بل في تمييز الاسحاقين او وحدتهما اشكال ظاهر فلا تغفل.

(2) الدقاق والكلينى من رجال الطريق إلى كتابه مجهولان غير متميزين.

[86]

170 - اسحاق بن يزيد بن اسماعيل الطائى

أبويعقوب، مولى، كوفى، ثقة، روى عن أبى عبدالله عليه السلام(3).

___________________________________

(3) وذكره ابن حجر في لسان الميزان ج 1 381 وقال: ذكره الطوسى في رجال الشيعة وقال: روى عن الباقر رضى الله عنه، وكان ثقة.وقال الشيخ في اصحاب الباقر عليه السلام(105): اسحاق بن يزيد بن اسماعيل الطائى، أبويعقوب الكوفى.وروى الكلينى في الكافى ج 1 9؟ 2 عن على عن أبيه عن ابن أبى نصر عن أبى جميلة عن اسحاق بن يزيد قال قلت لابى جعفر عليه السلام: الرجل يدخل مكة فيقطع من شجرها؟ قال: اقطع ما كان داخلا عليك الحديث.ورواه في الفقيه ج 2 166 باسناده في المشيخة إلى اسحاق بن يزيد(255) عن المثنى بن الوليد عنه.وذكرناه في طبقات اصحابه عليه السلام.وذكره الشيخ ايضا في اصحاب الصادق عليه السلام(149) كما تقدم، ولكن البرقى ذكره في اصحابه عليه السلام(28) مقتصرا على اسم أبيه.

وقد روى عن اسحاق بن يزيد عن أبى عبدالله عليه السلام مثنى الحناط، كما في الكافى ج 2 158 وفى محاسن البرقى ج 2 410، والميثمى كما في التهذيب ج 3 271، والكافى ج 1 106، ذكرناه بمن روى عنه في طبقات اصحابه عليه السلام.تنبيه: ذكر ابن داود في القسم الاول(52): اسحاق بن بريد بالباء المفردة، والراء المهملة وقال: ومن اصحابنا من صحفه وقال: يزيد بالياء المثناة والزاء المعجمة، والحق الاول.

قلت: نظره إلى العلامة في الخلاصة(11) ونسبة التصحيف إلى مثله في غير محله، مع منع صحة ضبط ما ذكره فان الموجود في الاخبار وكتب الرجال كما ذكرناه.

[86]

وروى ابوه عن أبى جعفر عليهما السلام(1) له كتاب، يرويه عنه جماعة، أخبرنا على بن احمد قال حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا سعد بن عبدالله، و عبدالله بن جعفر قالا حدثنا محمد بن على ابوسمينة الصيرفى عن اسحاق بن

___________________________________

(1) اسناد الرواية عن أبى جعفر عليه السلام إلى أبيه، مشعر بتضعيف رواية اسحاق ولده عنه عليه السلام، لكن قد عرفت ان الموجود في كتب الحديث رواية اسحاق عن أبى جعفر عليه السلام، مضافا إلى ذكر الشيخ له في اصحابه عليه السلام. هذا ولكن في اصحاب الصادق من رجال الشيخ(158) بريد بن اسماعيل الطائى أبوعامر كوفى. فان صح ضبط اسحاق بن بريد كما في رجال ابن داود فالظاهر الاتحاد.

[87]

يزيد(1).

___________________________________

(1) ضعيف بأبى سمينة الضعيف. وطريق الصدوق اليه في المشيخة: محمد بن موسى بن المتوكل عن على بن الحسين السعد آبادى عن احمد بن أبى عبدالله البرقى عن احمد بن محمد بن أبى نصر البزنطى عن المثنى بن الوليد عن اسحاق بن يزيد. قلت: طريقه حسن بابن المتوكل وبالسعد آبادى.

[88]

 

171 - اسحاق بن غالب الاسدى(2)

والبى(3) عربى، صليب(4)

___________________________________

(2) ذكر السمعانى في الانساب ضبط الاسدس بفتح الهمزة وسكون السين المهملة بعدها الدال المهملة، وان النسبة إلى الازد، فبدلت السين من الزاى وهى افصح من الازد، والاسديون جماعة ينسبون إلى الاسد، وهو اسم عدة من القبائل.ويأتى انشاء الله في باب احمد ترجمة النجاشى للاسدى ما ينفع المقام.

(3) بطن من بنى أسد، والنسبة إلى والبة بن الحرث بن ثعلبة بن دودان بن اسد بن خزيمة.

ذكره غير واحد، منهم السمعانى في الانساب، وذكر جماعة من الوالبيين المحدثين وغيرهم منهم بشر بن أبى حازم الشاعر الاسدى الوالبى.

(4) خالص النسب في العروبة. وهم من بيت فيهم الشعراء لاهل البيت عليهم السلام، منهم:

1 - غالب بن بشر الاسدى: وعن ابن الاثير في النهاية عده في الصحابة.

2 - بشر بن غالب بن بشر ابومالك الاسدى الكوفى: ذكر البرقى في اصحاب السجاد عليه السلام ممن كان من اصحاب أمير المؤمنين عليه السلام: بشر بن غالب، وفى اصحاب الباقر عليه السلام ص 8 ممن كان من اصحاب السجاد عليه السلام بشر بن غالب الاسدى، وفى اصحاب الصادق عليه السلام ممن كان من اصحاب الحسن والحسين وعلى بن الحسين عليهم السلام ص 9: بشر بن غالب الاسدى.

وذكر الشيخ في اصحاب الحسين عليه السلام ص 72: بشر بن غالب، وفى اصحاب السجاد عليه السلام ص 84: بشر بن غالب الاسدى الكوفى.

وذكر ابن ابى الحديد في الشرح ج 4 ص 1248 252 حديث دخول شبيب الكوفة وبعث الحجاج بشر بن غالب الاسدى في ألفى رجل لدفعه.

وذكر الذهبى في ميزان الاعتدال ج 1 322: بشر بن عالب الكوفى وقال: عن اخيه بشير بن غالب، وعنه الاعمش.قال الازدى متروك.وقال ابن حجر في لسان الميزان ج 2 28 نحوه، ثم روى باسناد الازدى عن بشر بن غالب عن أخيه بشير بن غالب قال: قدمت على الحسن بن على عليه السلام، فسألنى عن بلدنا، الحديث.

ثم قال: وقال ابن حبان في الثقات: بشر بن غالب الاسدى يروى عن الحسن بن على عليه السلام، روى عنه ابن اشوع، وعبدالله بن شريك.ثم ساق ابن حبان نسبه إلى أسد بن خزيمة بن مدركة وقال: والظاهر ان هذا آخر غير الذى ذكره النسائى، اتفقا في الاسم، واسم الاب، والنسبة، وقد فرق بينهما ايضا الازدى ثم قال: وذكره ابوعمر والكشى في رجال الشيعة، وقال: عالم، فاضل، جليل القدر، وقال: روى عن الحسين بن على عليه السلام، وعن ابنه زين العابدين عليه السلام.اقول: وهذا الذى حكاه ابن ححر عن الكشى ممالا يوجد في الاختيار من رجاله الموجود في عصرنا، وكان في اصل رجاله الذى كان موجودا عند ابن حجر ويحكى عنه كثيرا، وقد ضاعت نسخه كضياع اكثر كتب الشيعة حسب الظروف القاسية.ثم قال ابن حجر: روى اخوه عبدالله بن غالب من رواية عقبة بن بشير عنه، والذى ذكره ابن حبان يحتمل ان يكون احدهما.وذكر قبله: بشر بن غالب الاسدى، وقال: عن الزهرى، قال الازدى: مجهول.وفى الكنى للنسائى حدثنا لوين، حدثنا حسين بن بسطام، حدثنى ابومالك بشر بن غالب بن بشر عن الزهرى عن مجمع بن جارية عن عمه، يرفعه: (لا دين لمن لا عقل له).قال النسائى: هذا حديث باطل منكر.قلت: واستفدنا منه كنيته، وتسمية جده.اقول: قد عرفت توثيق بشر بن غالب الاسدى من امام الجرح والتعديل عند العامة، وهو ابن حبان، كما عرفت اطرائه بالعلم والفضيلة وجلالة القدر من علم الاسلام وامام الجرح والتعديل عند الشيعة: ابوعمرو الكشى، فلا تبال بما ترى منم التضعيف والانكار عليه من متعصبى العامة عنادا وجهلا بالقول في الرجال رأيا وظنا بالسوء فيهم، افلا ترى ان امامهم النسائى قد تجرأ قولا في حديثه: هذا حديث باطل منكر، ولم يدر ان الحديث مطابق للقرآن الكريم اذ قال جل شأنه: ويجعل الرجس على الذين لا يعقلون.يونس 100، كذلك يجعل الله الرجس على الذين لا يؤمنون.الانعام 125 وانما العامة يضعفون من روى عن ائمة اهل البيت عليهم السلام برواية المناكير وبالغلو والوضع بما اخلقته عصبياتهم الجاهلية وعدائهم للشيعة وائمتهم عليهم السلام، وقد اوضحنا الحق في ذلك في محله، وقد اكثر ابن ابى حاتم في كتابه الكبير في الجرح والتعديل تضعيف من ينتمى إلى اهل البيت برواية المناكير، وخباثه الرأى، بل بأعظم من ذلك اعتمادا على والده، المعاند للشيعة، المكثر في الوقيعة فيهم رأيا وظنا بالسوء تعصبا وجهالة.

3 - بشير بن غالب الاسدى: قد عرفت حاله مما تقدم في أخيه: بشر.

4 - جعفر بن غالب الاسدى: ذكره بعض اصحابنا في الرجال عن الصدوق، ولعله يتحد مع أخيه حفص.

5 - حفص بن غالب الاسدى: روى الصدوق في باب الحيل من آداب القضاء من كتابه (من لا يحضره الفقيه) ج 3 12 2 عن عمرو بن شمر عن حفص بن غالب الاسدى قضاء الامام امير المؤمنين عليه السلام في زمن عمر.

6 - عبدالله بن غالب، ابوعلى الشاعر الفقيه الثقة الاسدى.: ذكره النجاشى في مصنفى الشيعة ويأتى ذكره بترجمته.

7 - اسحاق بن غالب الشاعر الثقة الاسدى الكوفى.

[91]

ثقة(1) وأخوه عبدالله كذلك(2)، وكانا شاعرين(3)

___________________________________

(1) كان اسحاق بن غالب كوفيا ذكره الشيخ وغيره، وقد وثقه النجاشى ايضا فيما يأتى انشاء الله في ترجمة اخيه عبدالله، قائلا: ثقة ثقة، واخوه اسحاق بن غالب.

(2) اى وأخوه ثقة ايضا، كما يأتى توثيقه في ترجمته مستقلا، وترجمة اسحاق عطفا.

(3) وقال ابن حجر في لسان الميزان ج 1 368: اسحاق بن غالب الاسدى الكوفى، ذكره الكشى في رجال الشيعة وقال: كان شاعرا..قلت: وقد ذكرنا اسحاق وأخاه عبدالله في الشعراء من اصحاب ابى عبدالله عليه السلام في طبقات اصحابه.

[92]

رويا عن أبى عبدالله عليه السلام(1) له كتاب، يرويه عدة من اصحابنا، اخبرنا محمد بن على قال حدثنا احمد بن محمد بن يحيى قال حدثنا سعد قال حدثنا محمد بن الحسين، وعبدالله بن محمد بن عيسى عن صفوان، عن اسحاق بن غالب (2).

___________________________________

(1) وذكره الشيخ في اصحاب الصادق عليه السلام(149) قائلا: اسحاق بن غالب الاسدى الكوفى.

كما ذكره ابن حجر في لسان الميزان ج 1 368 حكاية عن الكشى من اصحابه قائلا: وكان شاعرا، روى عن جعفر الصادق عليه السلام، روى عن صفوان.قلت: روى جماعة عن اسحاق بن غالب عن ابى عبدالله عليه السلام ذكرناهم في طبقات اصحابه، منهم: ابراهيم بن عبدالحميد، وصفوان بن يحيى، والحسين بن مهران، وعمرو بن ابى المقدام، والحسن بن محبوب.

(2) طريق النجاشى إلى كتابه صحيح على كلام باحمد بن محمد بن يحيى وبمحمد بن على شيخ النجاشى.

 

172 - اسحاق بن عبدالله بن سعد بن مالك الاشعرى(3)

قمى، ثقة.

___________________________________

(3) هو اسحاق بن عبدالله بن سعد بن مالك بن الاحوص بن السائب بن مالك بن عامر الاشعرى، الاتى ذكر نسبه في احمد بن محمد بن عيسى الاشعرى.وتقدم في ج 2 247 من هذا الكتاب ترجمة الحسين بن محمد بن عمران الاشعرى، ذكر نسب الاشعريين، وايضا ذكر جماعة كثيرة من رواة الحديث من هذا البيت الرفيع، وعمومته وأبناء عمومته. كما يأتى انشاء الله ذكر ابن اخيه اسحاق بن آدم، واخويه ادريس وعيسى، ويأتى ايضا تكنية اسحاق بن عبدالله بأبى يعقوب.

[93]

روى(1) عن ابى عبدالله(2)

___________________________________

(1) روى اسحاق القمى عن أبى جعفر عليه السلام، وذكره الشيخ في اصحاب الباقر عليه السلام(107 47).

وروى الصدوق في علل الشرايع ج 2 489 باب 240 عن ابن المتوكل، عن السعد آبادى، عن البرقى عن أبيه، عن عبدالله بن محمد الهمدانى عن اسحاق القمى قال: دخلت على ابى جعفر الباقر عليه السلام، فقلت له: جعلت فداك أخبرنى عن المؤمن (الحديث بطوله، ويدل على معرفة اسحاق القمى وأدبه، إلى ان قال:) قلت: جعلت فداك قد أرى المؤمن الموحد الذى يقول بقولى، ويدين بولايتكم، وليس بينى وبينه خلاف يشرب المسكر الحديث.

(2) وذكره البرقى(28) والشيخ (149 142) في اصحاب الصادق عليه السلام بعنوان: اسحاق بن عبدالله الاشعرى القمى. وروى الشيخ في التهذيب ج 1 6 والاستبصار ج 1 79 في الصحيح عن محمد بن أبى عمير عن اسحاق بن عبدالله الاشعرى عن أبى عبدالله عليه السلام ناقضية الحدث للوضوء.

وروى الكلينى في اصول الكافى ج 1 43 باب النهى عن القول بغير علم، عن على بن ابراهيم عن ابيه، عن ابن أبى عمير، عن يونس بن عبدالرحمان، عن ابى يعقوب اسحاق بن عبدالله عن ابى عبدالله عليه السلام قال: ان الله حض عباده بآيتين من كتابه الحديث وقد ذكرناه في اصحابهما عليهما السلام من كتابنا في الطبقات.

[94]

وابى الحسن عليهما السلام(1) وابنه احمد بن اسحاق مشهور(2)، اخبرنا احمد بن عبدالواحد عن على بن حبشى عن حميد عن على بن بزرج عنه.(3)

___________________________________

(1) روى الشيخ في التهذيب ج 5 172 و 173 و 200 و 290 وفى الاستبصار ايضا باسناده عن محمد بن سهل عن ابيه عن اسحاق بن عبدالله عن ابى الحسن موسى عليه السلام تحديد حج التمتع إلى يوم التروية وص 200 بهذا الاسناد عنه عليه السلام تمتع المقيم بمكة في حجه، وص 290 985 ايضا عنه وظيفة من يخاف فوت الموقفين.

(2) وتأتى ترجمته في باب احمد.

(3) لم يصرح بكتابه لكن الظاهر ان الطريق انما هو إلى كتابه. وقال الشيخ في الفهرست(16): اسحاق القمى له كتاب، اخبرنا به احمد بن عبدون عن ابى طالب الانبارى عن حميد بن زياد عن احمد بن زياد الخزاعى عنه.قلت: طريق النجاشى اليه موثق بحميد واما ابن حبشى فهو وان لم يصرح بتوثيق الا ان التلعكبرى روى عنه، وطريق الشيخ فيه الخزاعى ولم يظهر حاله.

 

173 - اسحاق بن جندب ابواسماعيل الفرايضى (الفضايرى)

ثقة ثقة، روى عن أبى عبدالله عليه السلام، ذكره اصحابنا في الرجال(4)،

___________________________________

(4) ذكره ابن حجر في لسان الميزان ج 1 359 وقال: ذكره النجاشى في رجال الشيعة، وقال: روى عن جعفر الصادق عليه السلام، روى عنه عبيس، و وصفه بالعبادة والتصنيف.

قلت: نسخ رجال النجاشى الموجودة خالية عن توصيفه الاسحاق هذا بالعبادة. وفى طريقه إلى كتابه: البصرى الذى لم يظهر حاله.

[95]

له كتاب، رواه عنه عبيس وغيره، اخبرنا احمد بن عبدالواحد عن على بن حبشى عن حميد قال: حدثنا ابوجعفر احمد بن الحسن بن على البصرى عن عبيس عنه.

 

174 - اسحاق بن آدم بن عبدالله بن سعد الاشعرى القمى(1)

روى عن الرضا عليه السلام(2) له كتاب يرويه جماعة، اخبرنا محمد بن على قال حدثنا احمد بن محمد بن يحيى قال حدثنا ابى قال حدثنا محمد بن ابى

___________________________________

(1) تقدم في ترجمة عمه اسحاق بن عبدالله ذكره، وذكر نسبه، كما تأتى ترجمة أخيه زكريا بن آدم، وذكره ابن حجر في لسان الميزان ج 1 342 بترجمة قريبة مما في المتن ولكن قال: وله تصانيف.

(2) ظاهر العبارة روايته عنه عليه السلام بلا واسطة كما تؤيده طبقته، ورواية محمد بن الحسين بن ابى الخطاب الذى روى عن الرضا عليه السلام وعده النجاشى في ترجمته كما تأتى، ممن يسكن بروايته، وقد تكون رواية محمد بن ابى الحسين عنه مشيرة إلى جلالته.واما رواية الشيخ في التهذيب ج 2 278. والاستبصار ج 1 304 عن ابن محبوب عن محمد بن الحسين عن اسحاق بن آدم عن ابى العباس المفضل بن حسان الدالانى عن زكريا بن آدم عن ابى الحسن الرضا عليه السلام، فلا تنافى رواية اسحاق بن آدم عنه عليه السلام بلا واسطة، فقد كثرت رواية اصحاب امام ومن روى عن امام عليه السلام عنه بواسطة او بواسطتين.

[96]

الصهبان عن اسحاق به.(1)

___________________________________

(1) كالصحيح باحمد، وروى الشيخ في الفهرست(15) كتابه عن ابن أبى جيد عن محمد بن ابى الصهبان عنه.

وطريقه ايضا صحيح بناء‌ا على وثاقة ابن ابى جيد، فانه من مشايخ النجاشى الثقات.

الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة