الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي  

243 - احمد بن عمر بن ابى شعبة الحلبى(1)

ثقة(2) روى عن أبى الحسن الرضا(3)

___________________________________

(1) يأتى في ابن عمه: عبيد الله بن على بن ابى شعبة الحلبى 610 قول الماتن: مولى بنى تيم اللات بن ثعلبة.

ابوعلى، كوفى، كان يتجر هو، و أبوه، واخوته إلى حلب، فغلب عليهم النسبة إلى حلب، وآل ابى شعبة بالكوفة بيت مذكور، من اصحابنا، وروى جدهم: ابوشعبة عن الحسن، والحسين عليهما السلام، وكانوا جميعهم ثقات، مرجوعا إلى ما يقولون.. ويأتى ايضا في ابن عمه محمد بن على بن ابى شعبة الحلبى 887: ابوجعفر.

وجه اصحابنا، وفقيههم، والثقة الذى لا يطعن عليه، هو، واخوته: عبيد الله، وعمران، وعبد الاعلى.

(2) ويأتى توثيقه عند توثيق رجال بيته ايضا.

(3) قال في الكشى 467: ما روى في احمد بن عمر الحلبى: خلف بن حماد قال حدثنى ابوسعيد الادمى، قال حدثنى احمد بن عمر الحلبى، قال دخلت على الرضا عليه السلام بمنى، فقلت له: جعلت فداك، كنا أهلبيت عطية و سرور ونعمة، وان الله قد اذهب بذلك كله، حتى احتجنا إلى من كان يحتاج الينا، فقال لى: يا احمد ما أحسن حالك، يا احمد بن عمر؟ فقلت له: جعلت فداك حالى ما أخبرتك، فقال لى يا أحمد ايسرك انك على بعض ما عليه هولاء الجبارون ولك الدنيا مملوة ذهبا؟ ! فقلت له: لا والله بابن رسول الله، فضحك، ثم قال: ترجع من هيهنا إلى خلف، فمن أحسن حالا منك، وبيدك صناعة لا تبيعها بملاء الدنيا ذهبا، الا ابشرك؟ قلت: نعم، فقد سرنى الله بك، وبآبائك، فقال لى ابوجعفر عليه السلام في قول الله عزوجل: (وكان تحته كنز لهما): لوح من ذهب فيه مكتوب: بسم الله الرحمن الرحيم، لا اله الا الله، محمد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم، عجبت لمن ايقن بالموت كيف يفرح، ومن يرى الدنيا، وتغيرها بأهله كيف يركن اليها، وينبغى لمن عقل عن الله ان لا يستبطى الله في ررقه، ولا يتهمه في قضائه.ثم قال: رضيت يا احمد؟ قال: قلت: عن الله، و عنكم اهل البيت.

وروى محمد بن يعقوب الكلينى في الروضة(286 546) عن العدة عن سهل، عن عبيد الله، عن احمد بن عمر قال دخلت على ابى الحسن الرضا عليه السلام أنا وحسين بن ثوير بن أبى فاخته، فقلت له: جعلت فداك انا كنا في سعة من الرزق، وغضارة من العيش، فتغيرت الحال بعض التغير، فادع الله عزوجل ان يرد ذلك الينا، فقال: اى شى تريدون، تكونون ملكوكا؟ أيسرك ان تكون مثل طاهر، وهرثمة، وانك على خلاف ما نت عيله؟ قلت: لا والله ما يسرنى ان لى الدنيا ذهبا ذهبا وفضة، وانى على خلاف ما أنا عليه، قال فقال: فمن أيسر منك: فليشكر الله، ان الله عزوجل يقول: (لئن شكرتم لازيدنكم) وقال سبحانه وتعالى: (اعملوا آل داود شكرا وقليل من عبادى الشكور) وأحسنوا الظن بالله، فان أبا عبدالله عليه السلام كان يقول: من حسن ظنه بالله كان الله عند ظنه به، ومن رضى بالقليل من الرزق قبل الله منه اليسير من العمل، ومن رضى باليسير من الحلال خفت مؤنته وتنعم اهله، وبصره الله داء الدنيا ودوائها، وأخرجه منها سالما إلى دار السلام، قال: ثم قال: ما فعل ابن قياما؟ الحديث. قلت: كان طاهر وهرثمة من رجال دولة المأمون العباسى.وذكرنا ما ورد في احمد بن عمر الحلبى في (اخبار الرواة) واشرنا إلى ما رواه عن ابى الحسن الرضا عليه السلام في طبقات اصحابه. وقد روى عنه عنه عليه السلام جماعة ذكرناهم هناك: منهم يونس بن عبدالرحمن، والوشاء، وابوسعيد الادمى، وعبيد الله. (*)

[519]

عن أبيه عليهما السلام، من قبل(1)

___________________________________

(1) روى في التهذيب ج 2 19؟ 52 باسناده عن الحسن بن على الوشا عن احمد بن عمر، عن ابى الحسن عليه السلام وقت الظهرين وكذا في الاستبصار ج 1 248، وايضا في التهذيب ج 2 307 1242 السجود على القميص، وج 1 89 236 نسيان المسح في الوضوء، وروى الصدوق في الفقيه ج 3 57 43 199 عن الوشا، عن احمد بن عمر الحلبى قال سألت ابا الحسن عليه السلام عن قول الله عزوجل (وداود وسليمان اذ يحكمان في الحرث.).. وفى الاختصاص 268 عن احمد بن عمر، عن ابى الحسن قال قال ابوعبدالله عليه السلام: ان الحجة لا يقوم لله على خلقه الامام حى يعرف قلت: ولم يظهر منها ارادة ابى الحسن الاول عليه السلام فتدبر، وقد روى عنه ابى جعفر، وابى عبدالله، وابى الحسن، والرضا عليهم السلام، ذكرناها عند ذكره في طبقات اصحابهم، كما روى بواسطة الرجال عنهم. فروى المفيد في الاختصاص 268 عن احمد بن عمر الحلبى قال قال ابوجعفر عليه السلام لا يستكمل عبد، الايمان حتى يعرف انه يجرى لاخرنا ما يجرى لاولنا. الحديث.

وروى الكلينى في الروضة 324 597 عن الحسين بن محمد الاشعرى، عن معلى بن محمد، عن الوشا، عن ابى بصير، عن احمد بن عمر قال قال ابوجعفر عليه السلام: وأتاه رجل فقال: انكم اهل بيت رحمة اختصكم الله تبارك وتعالى بها، فقال عليه السلام له: كذلك نحن، الحديث. وايضا في الكافى ج 6 382 باب كثرة شرب الماء عن عدة من اصحابنا عن سهل بن زياد، عن سعيد بن جناح عن احمد بن عمر الحلبى قال قال ابوعبدالله عليه السلام وهو يوصى رجلا، فقال له: اقلل من شرب الماء. الحديث.وفى ج 3 243 باب في ارواح المؤمنين عنهم، عنه، عن الحسن بن على، عن احمد بن عمر رفعه عن ابى عبدالله عليه السلام قال قلت له: ان اخى ببغداد واخاف ان يموت بها، فقال: ما تبالى حيثما مات، اما انه لا يبقى مؤمن في شرق الارض وغربها الا حشر الله روحه إلى وادى السلام.قلت له: واين وادى السلام؟ قال ظهر الكوفة، اما انى كانى بهم حلق حلق قعود يتحدثون. (*)

[520]

وهو ابن عم عبيد الله(1)

___________________________________

(1) تأتى كما أشرنا ترجمته 610 وفيها: وكان عبيد الله كبيرهم، و وجههم، وصنف الكتاب المنسوب اليه وعرضه على ابى عبدالله عليه السلام، وصححه قال عند قرائته: أترى لهولاء مثل هذا... وايضا في محمد بن على 887 توثيقه. (*)

[521]

وعبدالاعلى(1)، وعمران(2)،

___________________________________

(1) تأتى توثيق آل ابى شعبة الحلبى عموما في عبيد الله 610 بقوله: وآل ابى شعبة الحلبى بالكوفة بيت مذكور من اصحابنا، وروى جدهم ابو شعبة عن الحسن والحسين عليهما السلام، وكانوا جميعهم ثقات، مرجوعا إلى ما يقولون.. وفى محمد بن على بن أبى شعبة الحلبى 887: ابوجعفر وجه اصحابنا وفقيههم، والثقة الذى لا يطعن عليه هو، واخوته: عبيد الله، وعمران وعبدالاعلى.. وذكره العلامة في القسم الاول من الممدوحين 127 وقال: ثقة، لا يطعن عليه. وعن الشهيد الثانى في الدراية عند ذكره مع اخوته: ثقاة، فاضلون، وكذلك ابوهم، وجدهم.قلت: لم أحضر له رواية وان احتمل اتحاده مع من ذكرناه في اصحاب الصادق والكاظم عليهما السلام بلا تمييز.

(2) يأتى من الماتن ذكره ومدحه عموما في أخيه عبيد الله، وخصوصا في أخيه محمد بن على، كما أشرنا اليه.وذكره الشيخ في اصحاب الصادق عليه السلام 256 532 قائلا: عمران بن على بن ابى شعبة الحلبى الكوفى.و روى الكشى 190 13 في مقلاص بن ابى الخطاب باسناده الصحيح عن يحيى الحلبى، عن أبيه عمران بن على قال سمعت أبا عبدالله عليه السلام.. الحديث.وقد روى جماعة من الثقات الاجلاء عن عمران بن على الحلبى، عن أخيه محمد، وغيره من اصحاب الصادق عليه السلام ايضا. (*)

[522]

ومحمد الحلبيين(1) روى ابويهم عن ابى عبدالله عليهما السلام(2)

___________________________________

(1) تأتى ترجمته 887. ومات في حياة ابى عبدالله عليه السلام، وروى عنه كثيرا، روى عنه عنه جماعة ذكرناهم في طبقات اصحابه.

(2) قلت: اما على بن أبى شعبة والد ابناء عم احمد، فيأتى في عبيد الله بن على الحلبى 610 قول الماتن.

مولى بنى تيم اللات بن ثعلبة، ابوعلى، كوفى، كان يتجر هو، وأبوه، واخوته إلى حلب، فغلب عليهم النسبة إلى حلب، وآل ابى شعبة بالكوفة بيت مذكور من اصحابنا.وروى الشيخ في التهذيب ج 9 93 عن الكلينى، في اطعمة الكافى ج 6 270 باب الاكل متكئا في الصحيح، عن حماد عن الحلبى ابن ابى شعبة بالكوفة قال اخبرنى ابى انه رآى ابا عبدالله عليه السلام متربعا، قال: ورأيت ابا عبدالله عليه السلام يأكل متكئا.. الحديث.

وايضا في ج 8 158 في عدد النساء عن رجل عن ابى عبدالله عليه السلام.واما عمر بن ابى شعبة الحلبى والد احمد، فذكره الشيخ في اصحاب الصادق عليه السلام 251 459 قائلا: عمر بن ابى شعبة الحلبى، كوفى وروى الصدوق في الفقيه ج 3 224 1045 عن عمر بن ابى شعبة قال: رأيت ابا عبدالله عليه السلام يأكل متكئا.. الحديث، وذكر في المشيخة رقم 319 طريقا اليه، عن حماد بن عثمان، عن عمر بن أبى شعبة الحلبى.

وروى الشيخ في التهذيب ج 3 38 134 في الصحيح عن ابن بكير عن عمر بن ابى شعبة عن ابى عبدالله عليه السلام وفى ج 4 27 63 عن ابن فضال عن احمد بن عمر بن ابى شعبة، عن ابيه، عن ابى عبدالله عليه السلام زكوة مال اليتيم وفى ج 9 230 في الوصية بهذا الاسناد. قلت: لا اشكال في وثاقته لما ذكره الماتن في المقام وغيره مما اشرنا اليه. (*)

[523]

وكانوا ثقاتا.(1)لاحمد كتاب يرويه عنه جماعة، اخبرنا محمد بن على، عن احمد بن محمد بن يحيى، قال حدثنا سعد، قال حدثنا محمد بن الحسين، عن الحسن بن على بن فضال، عن احمد بن عمر بكتابه.(2)

___________________________________

(1) هذا توثيق عام لابى شعبة الكوفى من اصحاب الحسن والحسين عليهما السلام، ولابنائه، وأحفاده وكل من عرف من اهل هذا البيت العريق في ولاء اهل البيت عليهم السلام من رواة الحديث، كما يأتى توثيقهم، على ما اشرنا اليه. وقد ورد فيهم روايات مادحة ذكرناها في (اخبار الرواة).وذكر الشيخ في اصحاب الباقر عليه السلام ص 107 46 احمد بن عمران الحلبى.ويشكل ذكره لوالده عمران في اصحاب الصادق عليه السلام على ما تقدم فليتدبر.

(2) الطريق صحيح على الاظهر على كلام في محمد بن على، واحمد بن محمد.

 

244 - احمد بن عائذ بن حبيب (جندب خ) الاحمسى البجلى(3)

___________________________________

(3) قال السمعانى في الانساب. هذه النسبة إلى أحمس، وهى طائفة من بجيلة، نزلوا الكوفة، وقيل: ان احمس تميم هو احمس بن ضبيعة بن ربيعه بن نزار بن معد بن عدنان، من ولده جماعة من العلماء، وفى اليمن أحمس بن الغوث بن انمار بن آراش بن عمر بن الغوث بن زيد بن كهلان.وقال الفيروز آبادى في القاموس حمس كفرح: اشتد وصلب في الدين والقتال فهو حمس وأحمس وهم حمس، والحمس الامكنة الصلبة، جمع أحمس، و هو: لقب قريش وكنانة، وجديلة ومن تابعهم في الجاهلية لتحمسهم في دينهم، او لالتجائهم بالحمساء، وهى الكعبه لان حجرها ابيض إلى السواد.. وبنو احمس بطن من ضيعة.قلت: ظاهر جماعة اتحاد احمد؟ ن عائذ بن حبيب الاحمسى البجلى المذكور في المتن مع المذكور في الكشى 232 احمد بن عائذ، قال محمد بن مسعود: سألت ابا الحسن على بن فضال عن احمد بن عائذ كيف هو؟ فقال: صالح، وكان يكن بغداد. وقال ابوالحسن: انا لم القه.وقال الشيخ في اصحاب الباقر عليه السلام محمد 107 45: احمد بن عائد.وفى اصحاب الصادق عليه السلام: 143 14: احمد بن عائذ بن حبيب العبسى الكوفى، ابوعلى، اسند عنه.وروى عنه في التهذيبين عن ابى الحسن عليه السلام مما نشير اليه.والذى يصنع الجزم بالاتحاد امران: الاول: التمييز في كلام الشيخ في رجاله (العبسى، الكوفى، ابوعلى، اسند عنه) بل ذكر في تنقيح المقال شواهد لعدم الاتحاد ولاختلاف الاحمس والعبس، الا انه يمكن المنع وتأييد الاتحاد بما قاله السمعانى في الانساب في العبسى: إلى عبس بن بغيض بن ريب بن عطفان بن سعد بن قيس غيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان وهى الغبيلة المشهورة التى ينسب اليها العبسيون بالكوفة ولهم بها مسجد وفيهم كثرة وجماعة، ينسبون إلى عبس مرار..الثانى: عدم الوقوف على رواية احمد بن عائذ الاحمسى عن أبى جعفر وابى عبدالله عليهما السلام بلا واسطة، بل روى الكلينى في اصول الكافى ج 1 205 باب ان الائمة ولاة الامر باسناده عن الحسن بن على الوشا، عن احمد بن عائذ، عن ابن اذينة، عن بريد العجلى قال سألت أبا جعفر عليه السلام.. و ايضا باب ان الائمة يعلمون متى يموتون 260 7 باسناده عن احمد بن عائذ عن ابى خديجة سالم بن مكرم عن ابى عبدالله عليهم السلام، وفى فروع الكافى باب الحث على الطلب من كتاب المعيشة ج 5 79 11 باسناده عن محمد بن عمر بن بزيع، عن احمد بن عائذ، عن كليب الصيداوى عن ابى عبدالله عليه السلام. وقد ذكرنا تحقيق ذلك في الطبقات.نعم روى عن ابى الحسن عليه السلام على ما ذكرناه في طبقات اصحابه، ومنها ما رواه في التهذيب في احكام الجماعة ج 3 37 131 باسناده عن البزنطى عن احمد بن عائذ قال قلت لابى الحسن عليه السلام انى ادخل مع هولاء في صلوة المغرب.. بل روى بواسطة الرجال، عن ابى الحسن عليه السلام ايضا، كما اشرنا اليها هناك.قلت: ولكن عدم الوقوف على روايته عنهما عليهما السلام، لا ينافى ما ذكره الشيخ وعده له من اصحابهما، وان كانت روايته عن سالم من اصحاب الصادق والكاظم عليهما السلام ربما تبعد روايته عن الباقر عليه السلام فتدبر. (*)

[526]

مولى، ثقة،(1) كان صحب ابا خديجة سالم بن مكرم، واخذ عنه، وعرف به،(2) وكان حلالا، له كتاب اخبرناه محمد بن على قال حدثنا على بن حاتم قال حدثنا محمد بن احمد بن ثابت قال حدثنا على بن حسين بن عمرو الخزاز عن احمد بن عائذ بكتابه.(3)

___________________________________

(1) وقد مر عن الكشى مدح ابن فضال له بانه صالح، وكان يسكن بغداد.

(2) تعريف الماتن بمصاحبته لسالم بن مكرم مدح له، فيأتى في ترجمته 499 قوله: وان ابا عبدالله عليه السلام كناه ابا سلمة، ثقة، ثقة: روى عن ابى عبدالله وابى الحسن عليهم السلام، له كتاب يرويه عنه عدة..

(3) طريقه إلى كتابه فيه: محمد بن احمد بن ثابت وعلى بن حسين بن عمر، وهما غير مذكورين بشئ.

 

245 - احمد بن الحرث كوفى

غمز اصحابنا فيه(4)

___________________________________

(4) قال الكشى 291: قال حمدويه حدثنى الحسن بن موسى قال ان احمد بن الحرث الانماطى كان واقفيا.

وقال البرقى في اصحاب الصادق عليه السلام ص 21: احمد بن الحارث روى عنه المفضل بن عمر.

وقال الشيخ في اصحاب الصادق عليه السلام 153 229 احمد بن الحارث روى عنه المفضل بن عمر.

وفى اصحاب الكاظم عليه السلام 343 19: احمد بن الحارث الانماطى. و 344 32: احمد بن الحارث واقفى. (*)

[527]

وكان من اصحاب المفضل بن عمر(1)، أبوه روى عن ابى عبدالله عليه السلام(2) له كتاب يرووه عنه الحسن بن محمد بن سماعة الصيرفى، اخبرنا الحسين قال حدثنا احمد بن جعفر قال حدثنا حميد قال حدثنا الحسن بن محمد قال حدثنا احمد بن الحرث به(3)

___________________________________

(1) يأتى في مفضل بن عمر ابى محمد الجعفى الكوفى 1114 قوله: فاسد المذهب، مضطرب الرواية، لا يعبأ به وقيل: انه كان خطابيا، وقد ذكرت له مصنفات لا يعول عليها، وانما ذكرناه للشرط الذى قدمناه.قلت: كونه من اصحاب المفضل يقتضى روايته عنه وذمه بمن اخذ عنه. و هذا ينافى ما تقدم عن البرقى والشيخ من رواية المفضل عنه. ولعل في احدى النسختين تصحيف وتحقيق ذلك في الطبقات.وقد ظهر الطعن في احمد بن الحرث تارة بوقفه، واخرى بالمصاحبة مع المفضل المطعون بالخطابية وفساد الرواية، وثالثة بمن روى عن احمد وهو الحسن بن سماعة المعاند في الوقف ولعل الجميع يرجع إلى واحد.

(2) فيه ايماء بعدم كونه من اصحاب الصادق عليه السلام وانما روى عنه أبوه، ولكن شهادة البرقى والشيخ كما تقدمت حجة، ورواية ابيه عنه لا تنافى روايته ايضا وذكر الشيخ في اصحاب الصادق عليه السلام 179 231 الحارث بياع الانماط وقال: كوفى. وتحقيق ذلك في طبقات اصحابه.

(3) الطريق موثق بحميد وابن سماعة الواقفيين الثقتين، واما احمد بن جعفر فانه وان لم يوثق صريحا، الا ان التلعكبرى الذى لا يطعن عليه روى عنه. وفى الفهرست 36 103 احمد بن الحرث له كتاب، اخبرنا به احمد بن عبدون عن ابى طالب الانبارى، عن حميد بن زياد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن احمد بن الحرث.

وطريقه موثق بحميد وابن سماعة بلا اشكال. (*)

 

246 - احمد بن عمر الحلال

كان يبيع الحل، يعنى الشيرج، روى(1) عن الرضا عليه السلام(2) وله عنه مسائل(3) اخبرنا محمد بن على قال حدثنا احمد بن محمد بن يحيى قال حدثنا عبدالله بن جعفر قال حدثنا محمد بن عيسى بن عبيد قال حدثنا عبدالله بن محمد، عن احمد بن عمر(4).

___________________________________

(1) قال الشيخ في الفهرست 35 93 احمد بن عمر الحلال، له كتاب. و قال البرقى في اصحاب الكاظم عليه السلام 52: احمد بن عمر الحلال، كان يبيع الحل.

(2) قال الشيخ في اصحاب الرضا عليه السلام 368 19: احمد بن عمر الحلال، كان يبيع الحل، كوفى، انماطى، ثقة، روى الاصل. وفيمن لم يرو عنهم عليه السلام 447 51: احمد بن عمر روى عنه محمد بن عيسى بن اليقطينى.قلت: قد روى عن احمد بن عمر الحلال عن الرضا عليه السلام جماعة من الاعلام الثقاة: منهم يونس بن عبدالرحمن، والحسن بن على الوشاء، وموسى بن القاسم، وابوداود سليمان ين سفيان المسترق، ومحمد بن القاسم بن الفضيل، وسعد بن سعد، ويعقوب بن يزيد وغيرهم ذكرناهم برواياتهم في الطبقات، كما روى عن جماعة من الرواة، عن المعصومين عليهم السلام.

(3) تقدم عن الفهرست قوله: له كتاب اخبرناه.. وعن اصحاب الرضا عليه السلام: ثقة ردى الاصل.

وفى كونه ردى الاصل، يعنى الكتاب وما استودع فيه رواياته ومسموعاته، او العشيرة، قبال من كان شريفا في العشيرة والنسب والفضائل، او غير ذلك او كونه مصحف: روى الاصل وجوه؟:(4) صحيح على الاظهر بشيخه، وباحمد بن محمد.وقال الشيخ في الفهرست: اخبرنا به ابن ابى جيد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن ابى القاسم، عن محمد بن على الكوفى، عن احمد بن عمر الحلال. ورواه ايضا عن ابن الوليد عن سعد، والحميرى، عن احمد بن ابى عبدالله، عن محمد بن على الكوفى، عن احمد بن عمر.

قلت: والطريقان فيه محمد بن على الكوفى الظاهر انه ابا سمينة الضعيف، لكن له في التهذيبين اليه طرق فيها الصحيح والموثق. (*)

 

247 - احمد بن رياح بن ابى نصر السكونى(1)

مولى

___________________________________

(1) تقدم ذكر جماعة من اهل بيته ففى ج 1 343 46: اسماعيل بن ابى زياد السكونى الشعيرى، وج 1 357 48 اسماعيل بن مهران بن محمد ابى نصر، زيد ابى يعقوب السكونى الكوفى، وج 2 - 142 126 الحسين بن مهران بن محمد بن ابى نصر السكونى، وفى ج 3 214 187 احمد بن محمد بن عمرو بن ابى نصر زيد مولى السكون المعروف بالبزنطى، وهناك ذكر جماعة من اهل هذا البيت ممن ذكرناهم في الانساب، وايضا ج 3 461 227 احمد بن محمد بن على بن عمر بن رباح القلا السواق المولى، ويأتى في عبدالله بن الوليد السمان النخعى الكوفى من اصحاب الصادق عليه السلام 575 رواية كتابه عن ابن الجندى، عن ابن همام عن احمد بن محمد بن رباح، عن القاسم بن اسماعيل وذكرنا في (الانساب) رباح ومن نسب اليه، وكذا رياح.

وقال الشيخ في الفهرست 36 103: احمد بن رباح له كتاب، رويناه بالاسناد الاول.. كما روى باسناده عن حميد عن القاسم بن اسماعيل عن احمد بن رباح عن ابى الفرج السندى كتابه 192 873. (*)

[530]

روى عن الرجال(1) له كتاب يرويه جماعة، اخبرنا محمد بن عثمان، عن جعفر بن محمد، عن عبيد الله بن احمد، عن على بن الحسن الطاطرى، عن احمد بن رباح.(2)

___________________________________

(1) فيه اشعار بعدم وقوفه على رواية له عن المعصومين عليهم السلام، مع انه في طبقة اصحابهم، ولم يذكره الشيخ ولا غيره في اصحابهم، كما لم يذكره فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام. وذكر في اصحاب الصادق عليه السلام 154 245: اسماعيل بن رباح الكوفى وفى مشيخة الفقيه(74) اليه طريق.

(2) وفى الفهرست: رويناه بالاسناد الاول: (احمد بن عبدون، عن ابى طالب الانبارى) عن حميد بن زياد، عن عبيد الله بن احمد بن نهيك عنه.قلت: لا يبعد سقوط جملة (عن على بن الحسن الطاطرى) في نسخة الفهرست، بين عبدالله بن احمد بن نهيك، واحمد بن رباح بقرينة المتن وما يأتى في عمر بن النهال عن الفهرست 115 500 روايته كتاب عن ابن نهيك، عن الطاطرى، عن عبيد الله بن الحسن عنه. وعلى كل حال فطريقى الماتن والشيخ موثقان بالرجال الثقات والواقفية.

 

248 - احمد بن عامر بن سليمان بن صالح بن وهب بن عامر

وهو الذى قتل مع الحسين بن على عليهما السلام بكربلا(3)، ابن حسان

___________________________________

(3) ذكر ابن شهر آشوب في المناقب ج 3 260 في المقتولين من اصحاب الحسين عليه السلام في الحملة الاولى: عمار بن حسان. وروى ابن طاووس في الاقبال الزيارة الواردة من الناحية المقدسة وفيها: السلام على عمار بن حسان بن شريح الطائى. (*)

[531]

بن شريح(1) بن سعد بن حارثة بن لام بن عمرو بن ظريف بن عمرو بن بشمامة بن ذهل بن جذعان بن سعد بن قطرة بن طيئ. ويكنى احمد بن عامر: ابا الجعد قال عبدالله ابنه، فيما اجازنا الحسن بن احمد بن ابراهيم: حدثنا ابى قال حدثنا عبدالله، قال: ولد ابى سنة سبع و خمسين ومأة(2) ومات الرضا عليه السلام، بطوس سنة اثنين ومأتين، يوم الثلثاء

___________________________________

(1) يأتى في ترجمة ابنه 404 قوله: عبدالله بن احمد بن عامر بن سليمان بن صالح بن وهب بن عامر، وهو الذى قتل مع الحسين عليه السلام بكربلا، ابن حسان، المقتول بصفين، مع امير المؤمنين عليه السلام، بن شريح بن سعد بن حارثة الخ. وذكره السمعانى في الطائى، فيمن نسب اليه من الاعلام، فقال: و ابوالقاسم عبدالله بن احمد بن عامر بن سليمان بن صالح الطائى، من أهل بغداد روى عن أبيه، عن على بن موسى الرضا عليه السلام، عن آبائه عليهم السلام نسخة، حدث عنه ابوبكر محمد بن عمر الجعابى، وابوبكر احمد بن ابراهيم بن شاذان وابوحفص عمر بن احمد بن شاهين، واسماعيل بن احمد بن زنجى، و ابوالحسن بن الجندى، وغيرهم، وكان اميا، لم يكن بالمرضى، وتوفى في شهر ربيع الاخر من سنة 324..

(2) وذلك بعد وفاة الامام الصادق عليه السلام بتسع سنين، فأدرك من أيام الكاظم ثم الرضا عليه السلام خمس واربعين سنة على ما ذكره هو وغيره في تاريخ وفات الرضا عليه السلام او ست واربعين على القول الاخر من وفاته سنة ثلث ومأتين، و عمر إلى ايام العسكرين عليهما السلام. (*)

[532]

لثمان عشر خلون من جمادى الاولى(1) وشاهدت ابا الحسن، وابا محمد عليهما السلام، وكان أبى مؤدبهما (مؤذنهما خ) ومات على بن محمد عليهما السلام سنة اربع واربعين ومأتين.(2)

ومات الحسن عليه السلام سنة ستين ومأتين يوم الجمعة لثلث عشر خلت من المحرم(3) وصلى عليه المعتمد ابوعيسى بن المتوكل.

___________________________________

(1) هذا خلاف ما عليه اكثر الامامية من القول بوفاته في شهر صفر السابع عشر منه، او آخره وقد حققنا القول في ذلك في كتابنا (اخبار الزمان وفى كتاب تاريخه ايضا وفى رواية الصدوق في العيون انه في شهر رمضان لتسع بقين منه.

(2) ولكن اختار اعلام الامامية كالكلينى والمفيد وغيرهما ان الامام ابا الحسن الهادى عليه السلام قد قبض في سنة اثنتين وثلاثين ومأتين، وقد حققناه في تاريخه، وفى اخبار الزمان.

(3) على ما هو الاصح في سنة وفاته وفاقا للكلينى والنوبختى والشيخ في التهذيب والغيبة، وخلافا لما رواه الصدوق في الاكمال في الرد على الواقفة ج 1 104 من وفاته سنة ثلاث وستين ومأتين، وأشبعنا الكلام في ذلك في محله، واتفقوا على وفاته يوم الجمعة، ثم اختلفوا فالاكثر انه في الربيع الاول اوله او ثامنه، كما روى غيره دس الخليفة الجواسيس في بيته وحضوره جعفر الكذاب وابن المتوكل العباسى للصلوة عليه، ولكن الامام الحجة ارواحنا له الفداء ظهر وتقدم للصلوة وأخر عمه وصلى عليه ثم دخل البيت وغاب صلى الله عليه واله وسلم على تفصيل رواه اصحابنا بطرقهم. (*)

[533]

دفع إلى هذه النسخة، نسخة عبدالله بن احمد بن عامر الطائى، ابوالحسن احمد بن محمد بن موسى الجندى شيخنا رحمه الله، قرأتها عليه، حدثكم ابوالفضل عبدالله بن احمد بن عامر قال حدثنا ابى، قال حدثنا الرضا على بن موسى عليه السلام(1)

___________________________________

(1) قال الشيخ في اصحاب الرضا عليه السلام 367 5: احمد بن عامر بن سليمان الطائى، روى عنه ابنه عبدالله بن احمد، اسند عنه. وروى الصدوق في التوحيد(12) باب ثواب الموحدين باسناده عن ابى القاسم عبدالله بن احمد بن عباس (عامر خ ظ) الطائى بالبصرة قال حدثنى ابى في سنة ستين ومأتين قال حدثنى على بن موسى الرضا عليه السلام سنة اربع وستين ومأة، قال حدثنى ابى موسى بن جعفر عليه السلام. الحديث.

وروى ايضا عنه في العلل بل في الخصال كثيرا بطرقه عنه، عن أبيه عنه عليه السلام، و شئت فلاحظ ج 1 باب الثلثة 188 260 وباب الاربعة 208 28 و 221 48 وباب الخمسة 314 93 و 315 95 و 318 102، وباب الستة 324 11، وباب السبعة 344 11 و 384 62 وج 2 388 78.

وقال السمعانى في الانساب في (الطائى) ومن انتسب اليه من الاعلام: وابوالقاسم عبدالله بن احمد بن عامر بن سليمان بن صالح الطائى من اهل بغداد، روى عن ابيه، عن على بن موسى الرضا، عن آبائه (عليهم السلام) نسخة، حدث عنه ابوبكر محمد بن عمر الجعابى، وابوبكر احمد بن ابراهيم بن شاذان، وابوحفص عمر بن احمد بن شاهين، واسماعيل بن احمد زنجى، وابوالحسن بن الجندى، وغيرهم، وكان اميا، لم يكن؟ المرضى، وتوفى في شهر ربيع الاخر سنة 324. (*)

[534]

والنسخة حسنة.(1)

___________________________________

(1) يظهر بالتأمل فيما رواه المشايخ عنه في كتبهم فلاحظ وتدبر.

 

249 - احمد بن سليمان الحجال(2)

له كتاب، حدثنا محمد بن محمد، قال حدثنا الحسن بن حمزة، قال حدثنا محمد بن جعفر بن بطة، قال حدثنا احمد بن محمد بن خالد، قال حدثنا

___________________________________

(2) وذكره الشيخ في الفهرست 37 108 نحوه. وقال فيمن لم يرو عنهم 456 109: احمد بن سليمان الحجال، روى عنه البرقى. وقال في اصحاب الكاظم عليه السلام 344 27: احمد بن سليمان.وروى الكلينى في الكافى ج 4 38 باب معرفة الجود والسخاء باسناده عن موسى بن بكر عن احمد بن سليمان عن ابى الحسن الاول عليه السلام وباب البخل والشح 45 ايضا باسناده عن موسى بن بكر، عن احمد بن سليمان عن ابى الحسن موسى عليه السلام.وروى الصدوق الحديث الاول في الخصال ج 1 43 باب الاثنين 36 عن ابيه، عن سعد، عن ابراهيم بن هاشم، عن احمد بن سليمان عنه، وفى باب الخمسة 289 47 عن ابيه، عن سعد، عن البرقى، عن احمد بن سليمان الكوفى، عن احمد بن يحيى الطحان، عمن حدثه، عن ابى عبدالله عليه السلام. (*)

[535]

ابى بكتابه.(1)

___________________________________

(1) ورواه في الفهرست عن عدة من اصحابنا، عن ابى المفضل، عن ابن بطة، عن البرقى، عن ابيه، عن احمد بن سليمان. والطريق اليه فيه اشكال بابن بطة بل وبأبى المفضل.

 

250 - احمد بن عبدالله بن عيسى بن مصقلة بن سعد القمى الاشعرى

ثقة(2) له نسخة عن ابى جعفر الثانى عليه السلام، اخبرنا محمد بن على الكاتب عن محمد بن وهبان قال حدثنا احمد بن ابراهيم العمى قال حدثنا عبدالعزيز بن يحيى

___________________________________

(2) تقدم ذكر سعد وساير رجال من الاشعريين ج 2 1247 154 في الحسين بن محمد بن عامر بن عبدالله بن سعد، وفى احمد بن محمد بن عيسى بن عبدالله بن سعد ج 3 282 196، وايضا 433 223 في احمد بن اسحاق بن عبدالله بن سعد، و 429 222 في احمد بن حمزة بن اليسع الاشعرى، وفيها ذكر تراجم رجالهم، لكن لم احضر لرجال نسبه ولا لمصقلة ذكرا ولا رواية، الا لمصقلة الطحان من اصحاب الصادق عليه السلام.

على ما ذكرناه في طبقات اصحابه. (*)

[536]

الجلودى قال حدثنا محمد بن عبدالرحمن بن سلام قال حدثنا احمد بن عبدالله بن عيسى بن مصقلة، قال حدثنا محمد بن على بن موسى عليهم السلام.(1)

___________________________________

(1) في سنده محمد بن عبدالرحمان بن سلام فلا يذكر بشئ، الا ان رواية الجلودى الثقة الخبير بالاخبار ربما تومى إلى مدح له.

 

251 - احمد على بن احمد بن العباس بن محمد بن عبدالله بن ابراهيم بن محمد...

بن عبدالله النجاشى

الذى ولى الاهواز وكتب إلى ابى عبدالله عليه السلام يسأله، وكتب اليه رسالة عبدالله النجاشى المعروفة(2) ولم ير لابى عبدالله عليه السلام مصنف

___________________________________

(2) يأتى في اول باب العين 553: عبدالله بن النجاشى بن غنيم بن سمعان ابوبجير الاسدى النصرى، روى عن ابى عبدالله عليه السلام رسالة منه اليه، وقد ولى الاهواز من قبل المنصور.قلت: وروى الكشى 219 في ترجمة ابى بجير عبدالله النجاشى عن عمار السجستانى المزامل له من سجستان إلى مكة: انه كان يرى رأى الزيدية فلما دخل المدينة ومضى إلى عبدالله بن الحسن، ثم استأذن له الدخول على ابى عبدالله عليه السلام وذكر فيه حديثا طويلا، وفى آخره انه رجع إلى القول بامامة ابى عبدالله عليه السلام.وفيه اخبار ذكرناها في اخبار الرواة كما حققنا القول في ترجمة هناك. (*)

[537]

غيره(1)، ابن غنيم بن ابى السمال سمعان بن هبيرة الشاعر، ابن مساحق بن بجير بن اسامة بن نصر بن قعين بن الحرث بن تغلبة بن دودان بن أسد بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.(2) احمد بن العباس النجاشى الاسدى مصنف هذا الكتاب، اطال الله بقائه و

___________________________________

(1) فيما ذكره الماتن رحمه الله نظر، فقد روى في تراجم جماعة كتبا ورسائل ونسخا عنه عن أبى عبدالله عليه السلام، منهم: حبيب بن النعمان الاسدى الاعرابى فروى في ترجمته 109 267 له كتابا باسناده عن محمد بن الحسين بن عبيد الله التميمى الكنانى قال حدثنا حبيب بن النعمان الاعرابى، في ديار بنى عقيل، على يوم ونصف من حران، قال حدثنا جعفر بن محمد عليهما السلام، سنة اثتتين وعشرين ومأة بالكتاب.

ومنهم سفيان بن عيينة الهلالى، فروى في ترجمته 144 504 باسناده عن الحميرى، عن محمد بن ابى عبدالرحمن عنه نسخة عن جعفر بن محمد عليهم السلام، وقد جمعنا ذكر من روى عن ابى عبدالله عليه السلام كتاب او نسخة او رسالة في محله، اشرنا اليهم في طبقات اصحابه.

(2) تقدم في ج 1 306 29 ذكر الماتن لهذا النسب في ابراهيم بن ابى بكر محمد بن الربيع، يكنى بابى بكر محمد بن ابى السمال سمعان بن هبيرة بن مساحق بن بجير بن عمير بن اسامة بن نصر بن قعين بن الحرث بن ثعلبة بن دودان بن اسد بن خزيمة. وتقدم منا ترجمة جماعة من رجال النسب ومنهم سمعان بن هبيرة الشاعر، وذكرنا الاختلاف في موارد ذكرهم فلاحظ. (*)

[538]

ادام علوه ونعماه(1) له كتاب الجمعة وما ورد فيه من الاعمال(2)

___________________________________

(1) قد اقتصر في ذكر نسبه ونسبته وتعريف نفسه برجال عند ذكر مصنفاته، على (الاسدى) ايماء‌ا بانه عربى صحيح عريق، وعلى (النجاشى)، ايماء‌ا بمكارم نسبه ومحامد كبير قومه، على ما ذكرناه في النجاشى، وعلى العباس من رجال نسبه، ايماء‌أ بتوفر المحاسن فيه، وقد ترك رحمه الله ذكر والده وشيخه في الرواية، لكن ذكرناه في مشايخه الثقات الذين روى عنهم مترحما عليهم في ج 1 35، كما اشبعنا الكلام في حياته من ص 8 إلى 95 ج 1 واما جده احمد بن العباس، فقال الشيخ فيمن لم يرو عنهم من رجاله 446 45: احمد بن العباس النجاشى الصيرفى، المعروف بابن الطيالسى، يكنى ابا يعقوب، سمع منه التلعكبرى سنة خمس وثلاثين وثلثمأة وله منه اجازة، وكان يروى دعاء (الكامل)، ومنزله كان في درب البقر. وروى المجلسى في اجازات البحار ج 110 83 في اجازة والده 94 لشرف الدين الشولستانى بأسانيده عن التلعكبرى، عنه، باسناده عن يحيى بن زيد الصحيفة الكاملة.

(2) قد صنف جماعة من اصحابنا في الجمعة وفضله وآدابه واعماله كتبا ذكر الماتن جملة منها مثل شيخه احمد بن عبدالواحد المعروف بابن عبدون البزاز، فذكر له كتاب عمل الجمعة، وجعفر بن محمد بن قولويه القمى استاد الشيخ المفيد، وغيرهم ممن احصيناهم بكتبهم في محله. وقد صنف جدنا العلامة البارع صاحب كتاب مكيال المكارم المتوفى 1348 ه‍ كتابا كبيرا مستوفى في فضل الجمعات وآدابها واعمالها أسماه (ابواب الجناب في آداب الجمعات) 1 (*)

[539]

وكتاب الكوفة وما فيها من الاثار والفضائل(1)، وكتاب أنساب بنى نصر بن قعين، وأيامهم واشعارهم، وكتاب مختصر الانوار ومواضع النجوم التى سمتها العرب.(2)

___________________________________

(1) وقد صنف جماعة من اعلام الامامية كتبا في الكوفة وفضلها وآثارها ومساجدها وتاريخها ذكر الماتن جملة منها في خلال تراجم الرجال و مصنفاتهم مثل ابراهيم بن محمد بن سعيد بن هلال الثقفى الكوفى الاصفهانى و جعفر بن الحسين بن على بن شهريار القمى المتوفى 340، وسعد بن عبدالله الاشعرى القمى الفقيه الجليل المتوفى 301، وقد أحصينا ذكرهم وذكر مصنفاتهم في محله تاريخ الكوفة.

(2) وقد ذكر ابن النديم في الفهرست فصلا في الكتب المصنفة في الانواء 136 غير ما ذكرها متفرقة في الابواب، كما ذكر الماتن في تراجم الرجال ومصنفاتهم كتاب لاصحابنا في الايام والشهور والنجوم والانواء، مثل الحسين بن خالويه النحوى 159، واحمد بن محمد بن خالد البرقى 180، و احمد بن محمد بن احمد العاصمى 230 ويطول بذكرهم، ولكن الاسف على ضياع هذه الكتب القيمة كاكثر ثراث الاقدمين من اصحابنا للظروف القاسية القاهرة وسلطة الاعداء المخالفين. وله كتاب في آل اعين، سماه اخبار بنى سنسن، 1 قد قامت بتحقيقه وطبعه ونشره مدرسة الامام المهدى عليه السلام بقم المشرف لحفيد المؤلف العلامة آية الله السيد محمد باقر الموحد الابطحى.ذكره في ترجمة احمد بن سليمان ابى غالب الزرارى المتقدم ج 3 336 ثم انه قد اشبعنا الكلام في ترجمة الماتن في ج 1 8 إلى 95 من هذا الشرح بذكر نسبه، ومولده، ووفاته ومدفنه، ونشأته وبيته، ورحلته و أسفاره، ومكانته الساميه عند العلماء ووصايا اعلام الطائفة بكتبهم له، و مشايخه ومن ادركه من اعلام عصره، وقراء‌اته وسماعاته، ومن روى عنهم، ومن حكى عنهم بلا رواية، ومن سمع منهم ولم يحك عنهم وغير ذلك فليراجع.بقى في المقام ذكر ولد الماتن رحمه الله وهو على بن احمد بن على بن احمد بن العباس، ابوالقاسم الاسدى النجاشى، ذكره الشيخ الحافظ محب الدين محمد بن محمود بن الحسن بن هبة الله البغدادى المعروف بابن النجار في كتابه المعروف (ذيل تاريخ بغداد) فقال في باب العين منه (ص 166 على ما في النسخة الكهربائية الموجودة في مكتبة الامام امير المؤمنين عليه السلام بالنجف الاشرف الذى أسسها العلامة الامينى صاحب الغدير دام مجده).فقال: على بن احمد بن على بن احمد بن العباس ابوالقاسم الاسدى النجاشى، تقدم ذكر والده، سمع أبا على الحسن بن احمد بن شاذان، والحسين بن دربا، والقاضى ابا العلا محمد بن على بن يعقوب الواسطى، وابا محمد الحسن بن عيسى بن المقتدر بالله، وابا القاسم عبدالله بن احمد بن عثمان الازهرى، وعلى بن الحسن التنوخى، وابا الحسن على بن عمر القزوينى الزاهد، وابا عبدالله محمد بن على بن عبدالله الصورى، والحسين بن محمد بن طباطبا العلوى، وغيرهم. وكان راوية للحكايات والاداب والاشعار، روى عنه ابوعلى احمد بن محمد البرداى، وابونصر هبة الله بن على بن المحلى، وابومحمد بن السمرقندى.انبأنا ابوالقاسم الازجى، عن ابى محمد بن السمر قندى قال قرأت على ابى القاسم على بن احمد بن على الاسدى، المعروف بابن الكوفى، ببغداد، قلت له: (إلى آخر ما ذكره عنه من احاديثه وشعره، ثم قال:) قرأت بخط أبى على البردائى قال: توفى ابوالقاسم على بن احمد بن الاسدى المعروف بابن الكوفى، في ليلة السبت ثانى عشر رجب سنة تسع وسبعين واربعمأة، ودفن يوم السبت بمقبرة الشونيزى في التركة عند القوم، وسألته عن مولده، فقال في ليلة النصف من شهر رمضان سنة ست عشرة وأربعأة، سمعت منه عن ابى على بن شاذان، كان يسمع معنا الحديث إلى وفاته. (*)

الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة