الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي  

[372]

كتاب عمل رجب، كتاب عمل شعبان، كتاب عمل شهر رمضان(1) كتاب اخبار السيد، كتاب اللؤلؤ وصنعته وأنواعه، كتاب ذكر من روى الحديث من بنى ناشرة، كتاب اخبار وكلاء الائمة الاربعة(2).

رأيت هذا الشيخ، وكان صديقا لى، ولوالدى، وسمعت منه شيئا كثيرا(3) ورأيت شيوخنا،

___________________________________

(1) ومن كتبه في اعمال هذه الاشهر ربما يظهر تعبده ورغبته في العبادات، وقد روى ابن طاووس في (مهج الدعوات) قنوتات الائمة عليهم السلام عن هذه الكتب ورواها عنه في البحار ج 85 باب 33 من القنوتات الطويلة.

(2) ومن هذه الكتب ربما تظهر موالاته لاهل البيت وحبه لمحبيهم و لنشر فضائلهم وآثارهم.

قال الشيخ في الغيبة 255 في المذمومين ممن ادعى البابية في ابى بكر البغدادى ابن أخى الشيخ ابى جعفر محمد بن عثمان العمرى السفير: وذكر ابن عياش قال: اجتمعت يوما مع ابى دلف، فأخذنا في ذكر ابى بكر البغدادى.. وذكر حديثا في مناظرة ابن عياش في امر ابى بكر البغدادى.

وروى ابن طاوس في أدعية رجب من كتاب الاقبال(646) توقيعات من الناحية المقدسة في أدعيته وفى بعضها: قال ابن عياش: وخرج إلى أهلى على يد الشيخ ابى القاسم رضى الله عنه في مقامه عندهم هذا الدعاء..

(3) والظاهر انه لم يظهر منه طول الصحبتين: الصداقة ومدة السماع الكنير شيئا يوجب الطعن فيه مذهبا، او عملا او طريقة في الحديث او تساهلا في السماع والرواية عن الضعاف والمجاهيل وغير ذلك من وجه الطعن. (*)

[373]

يضعفونه(1) فلم أرو عنه شيئا(2) وتجنبته، وكان من اهل العلم والادب القوى، وطيب الشعر، وحسن الخط، رحمه الله وسامحه.(3)

___________________________________

(1) ظاهر العبارة تضعيف عامة المشايخ اياه، لكن هذا يقتضى ترك الصحبته والسماع الكثير منه، بل هذا ينافى ما ذكره الشيخ في رجاله: (اخبرنا عنه جماعة من اصحابنا) وفى الفهرست: (اخبرنا بساير كتبه ورواياته جماعة من اصحابنا عنه)، بل في مواضع منه روى كتب الاصحاب عن جماعة مشايخه عنه، واكثر مشايخه من اصحابنا من الثقات الاعلام، ذكرناهم في مشايخه.

(2) بنحو (أخبرنا، حدثنا والا فقد حكى عنه بنحو (قال، ذكر ابن عياش) وقد حققنا ذلك فيما مضى ج 1 24 إلى ص 56 وانه رحمه الله قد تجنب عن الرواية عن المطعون فيه (ممن احصيناهم سابقا) ورعا واحتياطا وان كان من أهل العلم والادب والفضل.

(3) التجنب عن شخصه، ثم الدعاء بقوله (وسامحه) يوجب وهنه، و هذا غير الورع في الرواية عمن طعن فيه وح لا باس بان نشير إلى مشايخه، ومن روى عنهم، ومن اعتمد على الجوهرى في معرفة أحوالهم، ثم إلى من روى من المشايخ عنه، وقد عرفت رواية الشيخ عن جماعة مشايخه عنه كتبه و رواياته.

مشايخ احمد بن محمد بن عبيد الله الجوهرى:

1 - احمد بن زياد، ابوعلى الهمدانى، روى عنه في (المقتضب): 23 و 48.قلت: هو احمد بن زياد بن جعفر الهمدانى الذى روى عنه الصدوق كثيرا في كتبه مترضيا عنه، وقال: كان رجلا، ثقة، دينا. فاضلا، رحمة الله عليه ورضوانه.

2 - احمد بن محمد؟ ن جعفر، ابوعلى الصولى، البصرى الثقة المسكون إلى روايته.روى عنه في المقتضب6.

3 - احمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الحافظ الهمدانى الثقة الجليل المتوفى 333، روى عنه في المقتضب 4.

4 - احمد بن محمد بن محمد بن سليمان ابوغالب الزرارى الثقة الجليل العظيم في الطائفة، روى الشيخ في الغيبة 183 عن مشايخه عنه عنه.

5 - احمد بن محمد بن زياد ابوسهل القطان. روى عنه في المقتضب: 29

6 - احمد بن محمد بن يحيى العطار الذى روى عنه التلعكبرى الثقة الذى لا يطعن عليه في شيئى، وساير المشايخ الاعلام. روى عنه في المقتضب: 9.

7 - ابوالحسن ابن احمد بن سعيد المالكى الحربى. روى عنه في المقتضب: 5.

8 - ثوابة بن أحمد، ابوالحسن الموصلى الوراق الحافظ، روى عنه في المقتضب: 23 و 24 و 39 وفى اول الجزء الثانى 26: حدثنى ابوالخير ثوابة بن احمد الموصلى الحافظ.

9 - الحسن بن احمد بن القاسم بن محمد بن على بن ابيطالب، ابومحمد المحمدى الشريف النقيب من مشايخ النجاشى والمفيد ذكره شيخنا في الطبقة الخامس ص 49.

10 - الحسن بن حمزة بن على، الشريف، ابومحمد العلوى الطبرى، المرعشى من أجلاء هذه الطائفة وفقهائها وزهادها، عنه في (المقتضب): 48.

11 - الحسن بن على، ابوعلى السلمى، عنه في (المقتضب): 14.

12 - الحسين بن على بن سفيان بن خالد، ابوعبدالله البزوفرى، الشيخ الفاضل الذى روى عنه اعلام الطائفة كالتلعكبرى، عنه في (المقتضب): 40 وروى الشيخ في المصباح 759 دعاء يوم ميلاد الحسين عليه السلام عنه، عنه.

13 - الحسين بن محمد بن الفرزدق بن بجير بن زياد، ابوعبدالله الفرارى، الكوفى المعروف بالقطعى، الثقة.

قال الشيخ في رجاله(466): روى عنه التلعكبرى، وسمع منه سنة ثمان وعشرين وثلثمأة، وله منه اجازة، وروى عنه ابن عياش.

14 - خبر بن عبدالله، روى الشيخ عن جماعة، عن ابن عياش، عن خير بن عبدالله، عن الحسين بن روح الدعاء لايام رجب كما في المصباح ص 739، والاقبال لابن طاوس ص 646، وايضا في المصباح ص 755 الزيارة الرجبية بهذا الاسناد عن الناحية المقدسة.

15 - صالح بن الحسين، الشريف، ابوالحسين النوفلى، حكى النجاشى عنه عنه كتاب نجيح بن قباء الغافقى 1153، وكتاب الحسين بن بسطام، ونسبه، وكتاب أخيه ابى عتاب رقم 78، وروى ابن عياش عنه في كتابه (المقتضب): 53.

16 - عبدالله بن اسحاق بن عبدالعزيز، ابومحمد الخراسانى المعدل، عنه في (المقتضب): 8.

17 - عبدالله بن جعفر، ابوذرعة الميمونى روى في كفاية الاثر 95 12 1 عن احمد بن محمد بن عبيد الله بن عياش الجوهرى، عنه.

18 - عبدالله بن القاسم، ابوالقاسم البلخى، عنه في (المقتضب): 43.

19 - عبيد الله بن الحسن بن عياش، جده، روى عنه، عنه في كفاية الاثر ص 185 باب 26 5.

20 - عبدالصمد بن على بن محمد بن مكرم، ابوالحسين الطستى، روى عنه في (المقتضب): 3 و 29 و 30 و 31، ووثقه في الموضع الاخير قائلا: ومما حدثنى به هذا الشيخ الثقة، ابوالحسين عبدالصمد بن على، و أخرجه إلى من اصل كتابه، وتاريخه في سنة 285، سماعه من عبيد بن كثير ابى سعيد العامرى.

وقال النجاشى في عبيد بن كثير بن محمد، ابى سعيد العامرى الكلابى الوحيدى 618 المتوفى 294.

وعبيد كوفى، طعن اصحابنا عليه، وذكروا انه يضع الحديث، له كتاب يعرف بكتاب التخريج في بنى الشيصبان، وأكثره موضوع، مزخرف، والصحيح منه قليل، رواه ابوعبدالله بن عياش، عن ابى الحسين عبدالصمد بن على بن مكرم الطستى قال: قرأته على عبيد.

وروى ابوالقاسم على بن محمد بن على الخزاز القمى الرازى في كتابه (كفاية الاثر في النص على الائمة الاثنى عشر) عن ابن عياش، عن عبدالصمد الطستى هذا كما في 86 باب 9 خبر 4 و 5.

21 - عبدالله بن محمد، ابومحمد المسعودى، روى عنه عنه في (المقتضب) 50 و 52.

22 - عبد المنعم بن النعمان، ابومنصور العبادى، عنه في (المقتضب): 49.

23 - عبيد الله بن ابى زيد احمد بن يعقوب بن نصر، ابوطالب الانبارى الثقة الجليل، حكى النجاشى عنه عنه أحوال جماعة وكتبهم منهم: الحسن بن محمد بن الفضل بن يعقوب الثقة 111، والقاسم بن الوليد القرشى العمارى 854 ومحمد بن الحسن بن شمون 901، وروى عنه، عنه في كفاية الاثر ص 157 باب 23 12.

24 - على بن حبشى بن قونى، ابوالقاسم الخاصى الكاتب الذى روى عنه وسمع منه التلعكبرى إلى وقت وفاته. روى ابن عياش عنه في (المقتضب) 18.

25 - على بن سنان، ابوالحسن الموصلى المعدل، عنه في (المقتضب) ص 10.

26 - على بن السرى، روى عنه في كتابه (المقتضب) ص 54.

27 - على بن عبدالله بن ملك، ابوالحسن النحوى الواسطى، عنه في (المقتضب): 45. وفى كفاية الاثر ص 239 32 5، عنه، عنه.

28 - على بن محمد بن زياد التسترى، روى عنه، عنه النجاشى كتاب رومى بن زرارة بن أعين في ترجمته 438.

29 - على بن ابراهيم بن حماد الازدى، روى عنه في (المقتضب 3).

30 - على بن محمد بن جعفر بن رويدة العسكرى، ابوالحسن الحداد، روى النجاشى عنه، عنه كتاب بكر بن احمد بن ابراهيم بن زياد الاشج 277، وكتاب محمد بن جعفر بن عنبسة الاهوازى الحداد، المعروف بابن رويدة، ابوعبدالله المولى الهاشمى 1027.

31 - محمد بن احمد بن مصقلة، روى النجاشى عنه، عنه كتب جماعة منهم: مرازم بن حكيم الازدى المدائنى الثقة 1140، ومحمد بن عيسى عبدالله الاشعرى الجليل 907.

32 - محمد بن احمد بن محمد، ابوعيسى، حكى النجاشى عنه، عنه في ترجمة محمد بن سنان 890.

33 محمد بن احمد بن عبيد الله بن احمد بن عيسى بن المنصور، ابوالحسن المنصورى الهاشمى، بسر من رآى، سمع منه سنة تسع وثلاثين وثلثمأة، وروى عنه في (المقتضب): 110.

34 - محمد بن جعفر الادمى، الذى أثنى عليه ابن غالب الحافظ، روى عنه في (المقتضب: 41) من اصل كتابه.

35 - محمد بن عبدالله بن عمرو بن سالم بن لاحق، ابوعبدالله اللاحقى، الصفار، البصرى، روى عنه، عنه في كفاية الاثر ص 40 5 1.

36 - محمد بن احمد الصفوانى، عنه عنه في كفاية الاثر ص 73 3.

37 - محمد بن احمد بن عبيد الله الهاشمى المنصورى، روى الشيخ في المصباح 736، والسيد ابن طاووس في الاقبال 633 عنه، عنه، عن ابيه، عن ابى موسى، عن ابى الحسن الهادى عليه السلام دعا رجب.

38 - محمد بن عمر بن المفضل بن غالب، الحافظ، روى عنه في (المقتضب 4).

39 - محمد بن ثابت الصيلنابى، روى عنه في (المقتضب 3).

40 - محمد بن عبدالله بن عتاب، روى عنه في (المقتضب 3).

41 - محمد بن عثمان بن محمد الصيدانى، روى عنه في (المقتضب 9).

42 - محمد بن لاحق بن سابق بن قرين: ابوجعفر الانبارى، روى عنه في (المقتضب 32).

43 - محمد بن لاحق اليمانى، روى عنه، عنه في (كفاية الاثر) 40 5 1.

44 - ابوصالح سهل بن محمد الطرطوسى الحافظ القاضى القادم عليه من الشام سنة 340، روى عنه في (المقتضب) 18 و 22.

45 - ابومنصور بن عبد المنعم بن النعمان، الشيخ الصالح البغدادى، روى ابن طاووس في الاقبال ص 573 عن الشيخ، عنه، عنه عن الشيخ محمد بن غالب الاصفهانى التوقيع من الناحية المقدسة في زيارة الشهداء.

46 - محمد بن عمر بن محمد بن سالم الجعابى الحافظ الجليل في (المقتضب 8)، والخزاز عنه في (كفاية الاثر 46 23 5).

47 - ابوالحسن محمد بن مطهر الكاتب، روى عنه عنه محمد بن احمد بن على بن الحسن بن شاذان الفامى القمى، ابوالحسن الفقيه ابن اخت جعفر بن قولويه. وعن المجلسى انه رأى نسخة عتيقة من الصحيفة السجادية سندها المذكور في اولها هكذا: قال الفقيه ابوالحسن محمد بن احمد بن على بن شاذان حدثنا ابوعبدالله احمد بن محمد بن عبيد الله بن الحسن بن ايوب بن عياش الحافظ ببغداد في داره على الصراط بين القنطرتين قال حدثنا ابومحمد الحسن بن محمد بن مطهر الكاتب ذكره في الطبقات في القرن الخامس 150.

48 - محمد بن احمد بن سنان، ابوعيسى، المعروف بمحمد بن احمد السنانى، وبمحمد السنانى المكتب، حكى النجاشى عن ابن عياش عنه في ترجمة جده محمد بن سنان الزاهرى.

من اخذ وسمع وروى واخبر عن احمد بن عياش الجوهرى: ان وجاهة احمد بن عياش الجوهرى ببيته في بغداد، ومنزلته بالعلم و الادب القوى وطيب الشعر وحسن الخط، وكثرة سماعاته، وطول عمره فانه من اعلام القرن الرابع وقد روى عن مثل احمد بن محمد بن عقدة الثقة الحافظ المتوفى 333 دهو الباقى إلى القرن الخامس، المتوفى 401، وعلو الاسناد بمثله، كل ذلك يقتضى كثرة الرواة عنه، الا ان الاختلال العارض له في آخر عمره، اوجب قلة الاسناد اليه، حتى ان صديقه وصديق والده: النجاشى اجتنب عن الرواية عنه بل اخبر او حكى عنه، ولكن الشيخ في الفهرست وكتابه (الغيبة) روى عن جماعة مشايخه عنه، ولا يخلو منهم مثل المفيد، واحمد بن عبدون، وابن ابى جيد، والحسين بن عبيد الله، وقد اكثر في المصباح في التعويل على ابن عياش كما في جملة من وقايع شهر رجب مثل وفاة ابى طالب في السادس والعشرين، وروايته وفاة فاطمة الزهراء سلام الله عليها في الحادى والعشرين منه، وخروج النبى صلى الله عليه واله وسلم من الشعب في الخامس عشر منه، ومولد أمير المؤمنين عليه السلام في الثالث عشر منه في الكعبة قبل النبوة باثنى عشر سنة، ومولد ابى جعفر الجواد عليه السلام يوم العاشر منه، ومولد ابى الحسن الثالث في الثانى، او الخامس منه، بل الدعاء الذى خرج من الناحية المقدسة على يد السفير الثالث 741 وغير ذلك، وكذلك قد أخذ ابن شهر آشوب في المناقب عن كتابه في اخبار أبى هاشم الجعفرى كما في ج 3 505، بل عول النجاشى عليه لاقامة الدليل على وقف محمد بن الحسن بن شمون البغدادى(901) على روايته عن ابى طالب الانبارى عنه ما يدل على حياة ابى الحسن الاول عليه السلام، وعلى اتحاد محمد بن سنان الزاهرى مع محمد بن الحسن بن سنان في ترجمته، وعلى ضعف على بن محمد بن جعفر بن عنبسة الحداد العسكرى(685) وغير ذلك مما يطول وح نشير إلى من بعض من روى عنه.وهم:

1 - الحسين بن ابراهيم بن على، أبوعبدالله القمى، المعروف بابن الخياط الذى قال في الرياض ج 1 5: فاضل، عالم، فقيه، جليل، معاصر للشيخ المفيد ونظرائه، ويروى عن عن ابى محمد هارون بن موسى التلعكبرى، ويروى الشيخ عنه، وكثيرا ما يعتمد على كتبه ورواياته السيد بن طاووس وينقلها في كتاب مهج الدعوات وغيره، وقد ذكر العلامة ايضا هذا الشيخ في بعض اجازاته، وقال الشيخ المعاصر في (امل الامل): الحسين بن ابراهيم القمى المعروف بابن خياط، فاضل، جليل، من مشايخ الشيخ الطوسى من رجال الخاصة ذكره العلامة في اجازته.

قلت: وذكره شيخنا صاحب الذريعة في الطبقات الخامس 57 وذكر من روى عنه ومشايخه ورواياته.

2 - الحسين بن الحسن بن زيد بن محمد السيد الزاهد أبوعبدالله الحسنى الحسينى القصبانى الجرجانى، ذكره في الطبقات: الخامس 62. وفى الرياض ج 2 88.

3 - الحسين بن محمد بن جمعة، ابوعبدالله القمى، ذكره شيخنا في الطبقات الخامس 16 في احمد بن زيد بن دارا المرادى عن التلعكبرى، والحسين بن محمد بن جمعة، عن ابن عياش. كما عن أسانيد (عيون المعجزات).

4 - على بن محمد بن على الخزاز القمى، الوجه، الفقيه، الثفة، الرازى، صاحب (كفاية الاثر) فروى عنه فيه كثيرا منها ص 4 و 73 و 86 و 95.

5 - محمد بن أحمد بن على بن الحسن بن شاذان، ابوالحسن، الفقيه، الفامى، القمى. قال شيخنا في الطبقات: الخامس 150: ابن اخت جعفر بن قولويه، او هو خال أبيه صاحب كتاب (المأة منقبة) روى عنه الصحيفة السجادية.

6 - محمد بن جرير، ابوجعفر الطبرى الصغير الامامى صاحب كتاب (الامامة والدلائل) الذى أكثر النقل عنه السيد هاشم البحرانى في (مدينة المعجزات) وترجمه في الطبقات: الخامس 153.

7 - محمد بن على الطرازى، مؤلف كتاب (الدعاء والزيارة)، واكثر ابن طاووس في الاقبال في النقل عنه وذكره في الطبقات الخامس 175.

8 - محمد بن ابى عمران موسى بن على بن عبدويه ابوالفرج القزوينى الكاتب الثقة، ذكره النجاشى وقال: ثقة، صحيح الرواية واضح الطريقه: له كتب.. رأيت هذا الشيخ ولم ينفق لى سماع شئ منه.

وحكى عنه في سليمان بن سفيان ابى داود المسترق بعنوان: ابوالفرج محمد بن موسى بن على القزوينى و ذكره في الطبقات 188 برواية ابن عياش عنه. (*)

[383]

ومات سنة احدى وأربعمأة.(1)

___________________________________

(1) ونحوه في الفهرست ورجال الشيخ وغيرهما مما اشرنا اليه سابقا. (*)

 

206 - احمد بن محمد بن احمد، ابوعلى الجرجانى

نزيل مصر(1) كان ثقة في حديثه، ورعا، لا يطعن عليه(2)

___________________________________

(1) يأتى رقم 208: احمد بن محمد بن احمد بن طرخان الكندى، ابوالحسين الجرجانى (الجرجرائى خ.) الكاتب، ثقة، صحيح السماع، وكان صديقنا، قتله انسان يعرف بابن ابى العباس، يزعم انه علوى، لانه انكر عليه نكرة، رحمه الله، وله كتاب ايمان ابيطالب عليه السلام.

وقال ابن حجر في لسان الميزان ج 1 300: احمد بن محمد، هو ابن ابى احمد الجرجانى، روى عن ابن علية ونحوه، قال ابن عدى: ليس حديثه بمستقيم انتهى، وسمع كلامه كانه كان يغلط فيه، وذكر حمزة في تاريخ جرجان انه روى عنه محمد بن عون وغيره وانه سكن حمص.

وذكر الحموى في المعجم حمص: بلدة كبيرة بين دمشق وحلب ورجالها ومزاراتها ومشاهدها، وحمص الاشبلية بلدة بالاندلس ومن ينسب اليها، وحمص بمصر ومن ينسب اليها، وذكر السمعانى في الانساب نحو ذلك.

وفى القاموس: الحمصى لسكناه دار الحمث بمصر.

قلت: يمكن الاتحاد فيكون ساكن حمص هو النزيل بمصر: وهو الخائف من انسان انكر عليه والمقتول بيده. هذا ولكن امارات التعدد كثيرة فتدبر. وذكر شيخنا صاحب (الذريعة) في طبقات اعلام الشيعة في القرن الرابع 42 احمد بن محمد ابوالحسن الجرجانى من مشايخ المفيد المتوفى 413.

ثم ان قول الماتن (لا يطعن عليه) مدح بليغ وثناء جليل له، اذ لا يكون كذلك الا اذ اعرف بتحرزه من الكذب والوضع والاختلاق والتحريف، وباجتنابه عن رواية المناكير، وما فيه غلو او تخليط او شذوذ، وتركه الرواية عن الوجادة في الكتب وورعه في السماع عن الضعاف والمجاهيل، ومن يتساهل في الحديث ومن لا يبالى بالرواية، بل اذ اعرف بذلك فيعرف حال مشايخه ومن روى عنه بروايته عنهم وتكون امارة لحسن حالهم. (*)

[385]

سمع الحديث، وأكثر، من اصحابنا، والعامة(1) ذكر اصحابنا انه وقع اليهم من كتبه: كتاب كبير في ذكر من روى من طرق اصحاب الحديث ان المهدى عليه السلام من ولد الحسين عليه السلام، وفيه أخبار القائم عليه السلام.

___________________________________

(1) وهذا مدح آخر يعرف به معرفته بالحديث واصحابه و باصولهم ومصنفاتهم من اصحابنا ومن العامة. (*)

 

207 - احمد بن على بن العباس بن نوح(1)

___________________________________

(1) الظاهر في نسبه هكذا: احمد بن على بن محمد بن احمد بن العباس بن نوح، اذ قال الشيخ في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام 508: محمد بن احمد بن العباس بن نوح، جد ابى العباس بن نوح، روى عنه ابوالعباس. و يأتى من الماتن في ترجمة ثوير بن أبى فاخته(301) قوله: قال ابن نوح: حدثنى جدى قال حدثنا بكر بن احمد..

وقال الشيخ في الفهرست 37: احمد بن محمد بن نوح، يكنى ابا العباس السيرافى، سكن البصرة.. وفى رجاله 456: احمد بن محمد بن نوح البصرى السيرافى، يكنى ابا العباس، ثقة.

وقال ابن شهر آشوب في المعالم 22: احمد بن محمد بن نوح، ابوالعباس السيرافى، سكن البصرة... وما يظهر من العلامة وابن داود من تعدد احمد بن على، واحمد بن محمد بن نوح، باختلاف النسبة والمذهب في كلام النجاشى والشيخ ففى غير محله.

قال في الخلاصة 18 ر 27: احمد بن محمد بن نوح، يكنى ابا العباس السيرافى سكن البصرة واسع الرواية، ثقة في روايته، غير انه حكى عنه مذاهب فاسدة في الاصول، مثل القول بالرؤية وغيرها. وقال بعد اسماء 19 45: احمد بن على بن العباس بن نوح السيرافى، نزيل البصرة، كان ثقة في حديثه متقنا لما يرويه فقيها، بصيرا بالحديث والرواية..

وقال ابن داود في القسم الاول من رجاله في قسم الممدوحين 33 99: احمد بن على بن نوح السيرافى، نزيل البصرة، لم، جش، ثقة في حديثه، متقن لما يرويه، فقيه في الحديث والرواية، وهو شيخنا. وفى القسم الثانى في المذمومين 424 43: احمد بن محمد بن نوح البصرى السيرافى، ابوالعباس، لم، جخ، ثقة، ست، الا انه حكى عنه مذاهب فاسدة في الاصول مثل القول بالرؤية وغيرها.

قلت: و؟ التأمل في كلام العلمين في ترجمة ابن نوح وفى رواياته يظهر ضعف احتمال التعدد فلا نطيل، والكلام في مذهبه سيأتى انشاء الله والنسبة إلى الجد او أبيه او إلى جد الجد غير عزيزة، وان الذى الجا العلامة وابن داود إلى زعم الاتحاد هو كلام الشيخ، مع انه رحمه الله قد روى في الغيبة عن جماعة مشايخه منهم الحسين بن ابراهيم القمى عن ابى العباس احمد بن على بن نوح عن ابى نصر هبة الله بن محمد الكاتب، ابن بنت ام كلثوم بنت أبى جعفر العمرى السفير اخبار الوكلاء والسفراء كما في ص 178 مرتين و 216 و 221 و 220 وغير ذلك مما يطول، وعنه، عنه عن غير ابى نصر كما في ص 223.

بل قال في ص 187 قال ابن نوح: واخبرنى جدى محمد بن احمد بن العباس بن نوح رضى الله عنه..، وعن احمد بن على بن نوح ابى العباس السيرافى، عن ابى نصر هبة الله بن محمد بن احمد المعروف بابن برينة الكاتب 215، بل وعن جماعة، عنه كما في 227.

كما انه قد ظهر ان ما في اسانيد روايات النجاشى من الاختلاف فهو لاجل الاقتصار، فاقتصر تارة على قوله: اخبرنى ابن نوح كما في الحسن بن على بن النعمان، والحسين بن سعيد، وثعلبة بن ميمون، وعبدالحميد بن سعد، وغيرهم، واخرى على قوله احمد بن على كما في على بن اسباط وغيره، وثالثة على قوله: احمد بن على بن العباس، كما في سليم الفراء الكوفى، وعبدالله بن المغيرة، والقاسم بن سيلمان البغدادى، وغيرهم: ورابعة على قوله: اخبرنا ابوالعباس احمد بن على بن نوح: كما في عبيد الله بن الحر الجعفى من الاسبقين، واسماعيل بن ابان، وداود بن عطاء المدنى وغيرهم كثيرا، وخامسة على قوله: ابى العباس بن نوح، كما في محمد بن احمد بن يحيى الاشعرى، ومحمد بن احمد بن خانبة الكرخى.

بقى الكلام في والده وأجداده، فنقول: لم نقف على ترجمة لابيه على، بل ولا على رواية له، واما جده محمد بن احمد، فروى النجاشى في ترجمة ثوير بن ابى فاخته 301 عن ابن نوح عن جده، عن بكر بن احمد.

وروى الشيخ في كتاب الغيبة 187 عن ابن نوح: قال: واخبرنى جدى محمد بن احمد بن العباس بن نوح رضى الله عنه قال اخبرنا ابومحمد الحسن بن جعفر بن اسماعيل بن صالح الصميرى.

وقال فيمن لم يرو عنهم من رجاله 508 92: محمد بن احمد بن العباس بن نوح: جد ابى العباس بن نوح، روى عنه ابوالعباس. ولم اقف على رواية ولا ترجمة لاحمد، والعباس، ونوح من أجداده. (*)

[389]

السيرافى(1) نزيل البصرة(2).

___________________________________

(1) قال السمعانى في الانساب: هذه النسبة إلى سيراف، وهو من بلاد فارس مما يلى كرمان على طرف البحر، خرج منها جماعة من العلماء والصلحاء.

وقال الفيروز آبادى في القاموس: وسيراف كشيراز: بلد فارس، اعظم فرضة لهم..

وقال الحموى في معجم البلدان: مدينة جليلة على ساحل بحر فارس كانت قديما فرضة الهند.. وبين سيراف والبصرة اذا طاب الهواء سبعة ايام.. ومن سيراف إلى شيراز ستون فرسخ.

وذكر الحموى عن كتاب الفرس المسمى بالابستاق الذى عندهم بمنزلة الثوراة والانجيل عند اليهود والنصارى: ان كيكاوس لما حدث نفسه بصعود السماء صعد، فلما غاب عن عيون الناس امر الله الريح بخذلانه.

فسقط بسيراف فقال اسقونى ماء‌ا ولبنا فسقوه ذلك بذلك المكان فسمى بذلك وانها معربه (شير آب).

(2) وتقدم عن الفهرست والمعالم: سكن البصرة.

وعن رجال الشيخ البصرى السيرافى بل في الفهرست: كان بالبصرة ولم يتفق لقائى اياه.

قلت: لم يظهر نزول ابن نوح ببغداد او الكوفة، الا ان يكون تعلم النجاشى وسماعاته وقراء‌اته معه، ومذاكراته في البلدين كما صرح بذلك في محمد بن ابى عمير، ولعل النجاشى رحل اليه ولقاه بالبصرة.

وقال الشيخ في الغيبة 240: قال ابن نوح: وسمعت جماعة من اصحابنا بمصر يذكرون ان ابا سهل النوبختى..

وقال ايضا 227: واخبرنى جماعة، عن ابى العباس بن نوح قال: وجدت بخط محمد بن نفيس، فيما كتبه بالاهواز اول كتاب ورد من ابى القاسم... وقال ايضا 226: قال ابن نوح: وحدثنى ابوعبد اله الحسين بن على بن بابويه القمى، قدم علينا البصرة، في شهر ربيع الاول سنة ثمان و سبعين وثلاثمأة قال..

وقال النجاشى في كتب محمد بن ابى عمير: اخبرنا ابوالعباس احمد بن على بن نوح مذاكرة، وقال عند ذكره الطرق إلى كتب الحسين بن سعيد الاهوازى: فمنها ما كتب إلى؟ ابوالعباس احمد بن على بن السيرافى رحمه الله في جواب كتابى اليه: والذى سألت تعريفه من الطرق إلى كتب الحسين بن سعيد الاهوازى رضى الله عنه... أخبرنا الشيخ الفاضل أبوعبدالله الحسين بن على بن سفيان البزوفرى فيما كتب إلى في شعبان سنة اثنتين وخمسين وثلثمأة.. حدثنا أبوعبدالله محمد بن احمد الصفوانى سنة اثنتين وخمسين وثلثمأة بالبصرة.. فقد حدثنى ابوالحسن على بن بلال بن معاوية بن احمد المهلبى بالبصرة فقد اخبرنا الشريف أبومحمد الحسن بن حمزة بن على الحسينى الطبرى، فيما كتب الينا.. (*)

[390]

كان ثقة(1) في حديثه(2)

___________________________________

(1) ووثقه الشيخ في رجاله فيمن لم يرو عنهم بوجه مطلق كما تقدم.

(2) تقييد التوثيق بالحديث ربما يوهم الكلام او الوهن في مذهبه او سماعاته وهكذا، الا انه قد صرح الشيخ في الفهرست بذلك فقال: ثقة في روايته غير انه حكى عنه مذاهب في الاصول، مثل القول بالرؤية، وغيرها.

وتبعه ابن شهر آشوب في المعالم فقال: حكى عنه القول بالرؤية، وهو ثقة. وكذا العلامة وابن داود في الموضعين على ما تقدم كلامهما. (*)

[391]

متقنا لما يرويه(1) فقيها، بصيرا بالحديث والرواية(2)

___________________________________

(1) فكان مجودا محكما للرواية على اصول الحديث والرواية، تاركا للرأى في مقام النقل والحكاية، فلا يضر بروايته المذاهب الاصولية.

(2) وفى الفهرست: واسع الرواية. وقال النجاشى في الحسين بن سعيد عند ذكر طرق ابن نوح إلى كتبه حكاية عنه: قال ابن نوح: وهذا طريق غريب، لم أجد له ثبتا الا قوله رضى الله عنه، فيجب ان يروى كل نسخة من هذا بما رواه صاحبها فقط، ولا يحمل رواية ولا نسخة على نسخته لئلا يقع فيه اختلاف.

قلت: ولا بأس بالاشارة إلى مشايخ ابن نوح فروى عن جماعة كثيرة.

مشايخ احمد بن على بن نوح السيرافى:

1 - احمد بن جعفر بن سفيان، ابوعلى البزوفرى، روى النجاشى عنه عنه في تراجم جماعة منهم الحسن بن على بن النعمان، وعمر بن ابى زياد، وعمر بن يزيد بياع السابرى، وغيرهم، وروى الشيخ عنه، عنه في الغيبة 223.

2 - احمد بن الحسين بن اسحاق شعبة، ابوعلى الحافظ، روى النجاشى عنه، عنه في محمد بن زكريا بن دينار الغلابى.

3 - الحسين بن ابراهيم بن منشور الصايغ، روى النجاشى عنه عنه في عبيد الله بن الحر الجعفى في الاسبقين، وفى دارم بن قبيصة.

4 - عبدالجبار بن شيران، الساكن بنهر خطى، عنه في جابر بن يزيد الجعفى، وسعيد بن سعد العبسى بل قال في محمد بن زكريا الغلابى البصرى 938 قال لى ابوالعباس بن نوح: اننى اروى عن عشرة رجال عنه.

5 - على بن يحيى بن جعفر، ابوالحسن الحذاء السلمى، عنه عغه في محمد بن زكريا بن دينار الغلابى.

6 - محمد بن احمد، ابوعبدالله الصفوانى، عنه عنه في جعفر بن محمد بن اسحاق البجلى، والحسين بن سعيد، ومحمد بن احمد خانبة وغيرهم.

7 - هبة الله بن احمد بن محمد، ابونصر المعروف بابن برينة، الكاتب، ابن بنت ام كلثوم بنت ابى جعفر العمرى السفير، الذى ترجمه النجاشى وقال: وكان هذا الرجل كثير الزيارات وآخر زيارة حضرها معنا يوم الغدير سنة أربعمأة، بمشهد امير المؤمنين عليه السلام وقال ايضا: له كتاب في الامامة وكتاب في اخبار ابى عمرو أبى جعفر العمريين، ورأيت ابا العباس بن نوح قد عول عليه في الحكاية في كتابه: اخبار الوكلاء.

قلت: وقد اكثر الشيخ في كتابه (الغيبة) في الرواية عن ابن نوح عنه وعن ساير مشايخه.

8 - محمد بن على بن الفضل بن تمام بن سكين بن بندار الذى ترجمه النجاشى وقال: وكان ثقة، عينا، صحيح الاعتقاد، جيد التصنيف، له كتب.. وروى عنه في الحسين بن سعيد، روى الشيخ عنه، عنه في الغيبة 229 و 239 وغيرها.

9 - محمد بن على بن احمد بن هشامم القمى المجاور، عنه، عنه في تراجم الرجال، منهم اسماعيل بن ابان، والحسين بن سعيد.

10 - عبدالله بن محمد بن احمد، المعروف بابن برينة الكاتب، روى الشيخ في الغيبة 215 عن احمد بن على بن نوح ابى العباس السيرافى عنه.

قلت: ويحتمل التصحيف في النسخة واتحاده معهبة الله بن احمد بن محمد فتدبر.

11 - الحسين بن على بن سفيان ابوعبدالله البزوفرى الشيخ الفاضل، روى النجاشى عنه، عنه في الحسين بن سعيد 135، واحمد بن محمد العاصمى وثابت ابن جرير، وغيرهم.

12 - احمد بن محمد بن يحيى العطار ابوعلى القمى، كما في الحسين بن سعيد، وعبدالله بن المغيرة، وغير ذلك.

13 - على بن عيسى بن الحسن القمى، كما في الحسين بن سعيد.

14 - محمد بن احمد بن داود، ابوالحسن القمى كما في الحسين بن سعيد وغيره.

15 - ابوجعفر بن هشام، في الحسين بن سعيد.

16 - على بن بلال بن معاوية بن احمد، ابوالحسن المهلبى بالبصرة كما في الحسين بن سعيد، وخالد بن يزيد العكلى.

17 - الحسن بن حمزة بن على الحسينى ابومحمد الشريف الطبرى، كما في جلبة بن عياض

18 - احمد بن محمد بن سليمان بن الجهم ابوغالب الزرارى كما في بشر بن سلام، وغيره.

19 - جده فقال في ثوير بن أبى فاخته: قال ابن نوح حدثنى جدى قال حدثنا بكر بن احمد.

20 - محمد بن محمد كما في ترجمة خالد بن أبى كريمة.

21 - محمد بن عبدالله، كما في داود بن عطاء المدنى.

22 - على بن الحسين كما في ترجمة داود بن عطاء المدنى.

23 - فهد بن ابراهيم كما في ربعى بن عبدالله بن الجارود.

24 - احمد بن عبدالله بن قضاعة، كما في صفوان بن مهران، و روى كتب محمد بن احمد بن عبدالله بن قضاعة بن صفوان عن ابن نوح شيخه عنه.

25 - محمد بن على بن تمام، كما في صالح بن الحكم النيلى.

26 - على بن الحسين بن سفيان الهمدانى، كما في صعصعة بن صوحان.

27 - ابوعلى الحسين بن احمد بن محمد بن منصور الصايغ، كما في على بن محمد بن جعفر بن عنبسة الحداد العسكرى.

28 - احمد بن ابراهيم بن أبى رافع، كما في غياث بن ابراهيم، وغيره.

29 - جعفر بن محمد بن قولويه ابو القاسم، كما في محمد بن على بن ابراهيم الهمدانى.

30 - محمد بن بحر الرهنى الشيبانى، في ترجمته.

31 - الحسين بن محمد بن سورة ابوعبدالله القمى رحمه الله، كما في الغيبة 187 22.

32 - احمد بن ذكا، ابوالفتح، مولى على بن محمد بن الفرات رحمه الله كما في الغيبة 252.

33 - الحسين بن على بن بابويه، ابوعبدالله القمى كما في الغيبة 226. (*)

[395]

وهو استاذنا(1)

___________________________________

(1) الاستاذ: العالم، المدبر، المعلم، الماهر ومن كان مؤدبا لشخص من صغره، وليس بعربى.

قال في القاموس: ولا تجتمع السين والذال في كلمة عربية.

وقد مدح النجاشى جماعة من مشايخه بقوله (استاذنا) منهم احمد بن محمد بن عمران بن موسى بن عروة الجراح المتقدم 204 قائلا: استاذنا رحمه الله، الحقنا بالشيوخ في زمانه ومنهم صاحب الترجمة، ومنهم عثمان بن حاتم بن المنتاب التغلبى فقال في ترجمة سعدان بن مسلم العامرى 513: وقد اختلف في عشرية فقال استاذنا عثمان بن حاتم المنتاب التغلبى.. وتقدم ذكره في مشايخه (ج 1 51 8).

ومنهم شيخ الامامية محمد بن محمد بن النعمان المفيد فيأتى في ترجمته قوله: شيخنا، واستاذنا رضى الله عنه، فضله اشهر من ان يوصف.. (*)

[396]

وشيخنا(1) ومن استفدنا منه(2)

___________________________________

(1) الشيخ من ظهر عليه الشيب او الامارة والقدمة والرياسة والكبر في أعين الفوم مكانا، وفضيلة وعلما وو.

وقد مدح النجاشى جماعة ممن ذكر في اسماء المصنفين بالشيخوخية في اصحابنا، او اصحاب الحديث او العصر ونحو ذلك: ومدح عدة بالشيخوخية له منهم: صاحب الترجمة ومنهم احمد بن عبدالواحد بن احمد البزاز الاتى 209. ومنهم الحسين بن عبيد الله الغضائرى المتقدم في باب الحسين. ومنهم احمد بن على بن الحسن بن شاذان الفامى القمى، فقال في ترجمة 202: شيخنا الفقيه. حسن المعرفة.. ومنهم الشيخ المفيد رحمه الله.

(2) هذا مدح خاص له من بين مشايخه واساتذته، حيث اكتسب منه علوما واخذ عنه آثارا باقية اعلاه وأشرفه وزينه بها. رحمه الله وجزاه عن المسلمين احسن الجزاء، بل خصه بالشيخوخية له في محمد بن احمد بن عبدالله بن قضاعة الصفوانى قائلا: اخبرنى بجميع كتبه شيخى ابوالعباس احمد بن على بن نوح عنه. وقد وصى ابو العباس بن نوح السيرافى إلى النجاشى بكتبه. وفيها دلالة على منزلته عنده واشار النجاشى إلى خطه فيما وصى به اليه من كتبه في تراجم جماعة كثيرة منها في بشر بن سلام: رأيت بخط ابى العباس احمد بن على بن نوح فيما وصى إلى من كتبه، وفى بريد بن معاوية البجلى، وثعلبه بن ميمون: والقاسم بن الربيع، وغيرهم.

وقد روى جماعة كثيرة من اعلام الطائفة من مشايخ الشيخ الطوسى و غيره عن ابى العباس بن نوح، منهم الحسن بن ابراهيم القمى، ذكرناهم في مشايخ الشيخ. (*)

[397]

وله كتب كثيرة(1) اعرف منها: كتاب المصابيح، في ذكر من روى عن الائمة عليهم السلام، لكل امام(2)، كتاب القاضى بين الحديثين المختلفين، كتاب التعقيب والتعفير، كتاب الزيادات على ابى العباس بن سعيد في رجال جعفر بن محمد عليه السلام، مستوفا(3)،

___________________________________

(1) وقال الشيخ في الفهرست: وله تصانيف.. وله كتب في الفقه على ترتيب الاصول، وذكر الاختلاف فيها..

(2) وقد اخذ عنه الماتن في تراجم اصحابهم عليهم السلام مثل مكاتبة سهل بن زياد الادمى على يد محمد بن عبد الحميد العطار مع ابى محمد العسكرى عليه السلام للنصف من ربيع الاول سنة 255.

(3) وفى الفهرست: كتاب الرجال الذين رووا عن ابى عبدالله عليه السلام، وزاد على ما كره ابن عقدة كثيرا..

وقال الشيخ في ديباجة رجاله: ولم اجد لاصحابنا كتابا جامعا في هذا المعنى الا مختصرات قد ذكر كل انسان منهم طرفا الا ما ذكره ابن عقدة من رجال الصادق عليه السلام، فانه قد بلغ الغاية في ذلك، ولم يذكر رجال باقى الائمة عليهم السلام، وأنا اذكره ما ذكره واورد من بعد ذلك من لم يذكره.

قلت: قد صنف جماعة من الاقدمين كتبا في اسماء من روى عن ابى عبدالله عليه السلام، ذكرناهم في طبقات اصحابه ثم صنف ابوالعباس ابن عقدة الحافظ كتابه الكبير في اسماء من روى عنه.

وقال الشيخ المفيد في الارشاد: فان اصحاب الحديث قد جمعوا اسماء الرواة عنه عليه السلام من الثقات على اختلافهم في الاراء والمقالات، فكانوا اربعة آلاف رجل. وقد زاد ابوالعباس بن نوح السيرافى على ما جمعه ابن عقدة كما عرفت، وقد احصيناهم في كتابنا في (الطبقات الكبرى) في طبقات اصحابه وقد زاد واعلى ذلك بكثير والحمد لله. (*)

[398]

اخبار الوكلاء الاربعة.(1)

___________________________________

(1) وفى الفهرست: وله كتاب (اخبار الابواب)، غير ان هذه الكتب كانت في المسودة ولم يوجد منها شئ، واخبرنا عنه جماعة من اصحابنا بجميع رواياته، ومات عن قرب الا انه بالبصرة ولم يتفق لقائى اياه: قلت: وقد روى في كتاب الغيبه عن ابن نوح اخبار السفراء كثيراً.

الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة