الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي  

(ابن كثير)

يطلق على جماعة احدهم: ابومعبد عبدالله بن كثير احد القراء السبعة كانت وفاته بمكة المعظمة سنة 120 (قك) وكان شيخا كبيرا ابيض الرأس واللحية طويلا جسيما اسمر يغير شيبته بالحناء أو بالصفرة.

ومنهم: عماد الدين اسماعيل بن عمر بن كثير القرشى البصرى الدمشقي الفقيه الشافعي، سمع ابن الشحنة وابن عساكر والمزي وغيرهم واقبل على علم الحديث والاصول وحفظ المتون والتواريخ، شرع في كتاب كبير في الاحكام ولم يكمل وجمع التأريخ الذي سماه البداية والنهاية وكانت له خصوصية بابن تيمية ومناصفة منه واتباع له في كثير من آرائه، وله ايضا كتاب مختصر علوم الحديث وشرح البخاري وطبقات الشافعية وتفسير القرآن توفي بدمشق سنة 774 (ذعد) ودفن عند شيخه ابن قيمية.

 

(ابن الكلبي)

انظر الكلبي.

 

(ابن كناسة)

ابومحمد عبدالله بن يحيى الكوفي الشاعر المتوفى بالكوفة سنة 207 (رز) له من الكتب كتاب سرقات الكميت من القرآن وغيره وكان هذا الرجل ابن اخت ابى اسحاق (ابراهيم بن ادهم) الزاهد المشهور الذى كان قديما من ملوك بلخ ثم ترجب ولبس المسوح وصار من رؤساء ارباب السير والسلوك ونقل في سبب توبته

[394]

حكايات منها: انه نظر يوما إلى رجل ساكن في ظل قصره قد اخرج من جراب خلق كان عنده رغيف كعك فأكله وشرب عليه من ماء كان معه ثم استلقى على قفاه ونام فقام ابراهيم من رقدته واخذ يتفكر في نفسه ان النفس إذا كانت تقنع بمثل هذا فما نصنع بالدنيا وزخارفها التي لا تبقي إلا حسرة في صدورنا حين وداعنا اياها؟ ثم خرج من ساعته من زى الملوك واخذ طريقة الفقراء في السير والسلوك إلى ان توفي في نيف وستين ومائة.

وحكي من زهده وطريقته حكايات لا يهمنا نقلها لانه لم يأخذ طريقته من أئمتنا " ع ".

ذكر القاضي نور الله (ره) ابراهيم بن ادهم في عداد الشيعة، ويؤيده ما عن (قب) انه قال: قال ابوجعفر الطوسى كان ابراهيم بن ادهم ومالك بن دينار من غلمان الصادق " ع " أي من تلاميذه بل يظهر من بعض المواضع انه اخذ من سفيان الثوري ومقاتل ومالك بن دينار ومن طبقتهم من النساك ويشهد لذلك ما رواه الشيخ الاجل جمال الدين احمد بن فهد الحلي في عدة الداعي عن ابى حازم عبدالغفار بن الحسن قال قدم ابراهيم بن ادهم الكوفة وانا معه وذلك على عهد المنصور وقدمها جعفر بن محد العلوي يعني به الصادق " ع " فخرج جعفر يريد الرجوع إلى المدينة فشيعه العلماء واهل الفضل من الكوفة وكان فيمن شيعه الثوري وابن ادهم فتقدم المشيعون له فاذا هم بأسد على الطريق فقال لهم ابراهيم قفوا حتى يأتي جعفر فننظر ما يصنع فجاء فذكروا له الاسد فاقبل حتى دنا منه واخذ باذنه حتى نحاه عن الطريق ثم اقبل عليهم فقال: اما ان الناس لو اطاعوا الله حق طاعته لحملوا عليه اثقالهم.

وحكي عنه انه مر في اسواق البصرة فاجتمع عليه الناس وسألوه عن قوله تعالى (ادعوني استجب لكم) فكنا ندعوه فلم يستجب لنا فقال لان قلوبكم ماتت في عشرة اشياء: اولها عرفتم الله فلم تؤدوا حقه، والثانيه انكم قرأتم القرآن فلم تعملوا به الخ.

(اقول) هذا مأخوذ من كلام امير المؤمنين " ع " روى العلامة المجلسي

[395]

رحمه الله تعالى في البحار عن دعائم الدين قال روي في كتاب التنبيه عن امير المؤمنين عليه السلام انه خطب في يوم جمعة خطبة بليغة قال في آخرها: ايها الناس سبع مصائب عظام نعوذ بالله منها، عالم زل، وعابد مل، ومؤمن خل، ومؤتمن غل، وغني اقل، وعزيز ذل، وفقير اعتل، فقام اليه رجل فقال صدقت يا امير المؤمنين انت القبلة إذا ما ضللنا والنور إذا ما اظلمنا ولكن نسألك عن قول الله سبحانه (ادعونى استجب لكم) فما بالنا ندعو فلا تجاب؟ قال ان قلوبكم خانت بثمان خصال:

(اولها) انكم عرفتم الله فلم تؤدوا حقه كما اوجب عليكم فما اغنت عنكم معرفتكم شيئا.

(والثانية) انكم آمنتم برسوله ثم خالفتم سنته وامنتم شريعته فاين ثمرة ايمانكم؟.

(والثالثة) انكم قرأتم كتابه المنزل عليكم فلم تعملوا به وقلتم سمعنا واطعنا ثم خالفتم.

(والرابعة) انكم قلتم انكم تخافون من النار وانتم في كل وقت تقدمون اليها بمعاصيكم فاين خوفكم؟.

(والخامسة) انكم قلتم انكم ترغبون في الجنة وانتم في كل وقت تفعلون ما يباعدكم منها فاين رغبتكم فيها؟.

(والسادسة) انكم اكلتم نعمة المولى ولم تشكروا عليها.

(والسابعة) ان الله امركم بعداوة الشيطان وقال إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا فعاديتموه بلا تول وواليتموه بلا مخالفة.

(والثامنة) وانكم جعلتم عيوب الناس نصب عيونكم وعيوبكم وراء ظهوركم تلومون من انتم احق باللوم منه، فاي دعاء يستجاب لكم مع هذا وقد سددتم ابوابه وطرقه؟ فاتقوا الله واصلحوا اعمالكم واخلصوا سرائركم وامروا بالمعروف وانهوا عن المنكر فيستجيب الله لكم دعاء‌كم.

 

(ابن الكواء)

اسمه عبدالله من اصحاب امير المؤمنين " ع " خارجي ملعون وهو الذي قرأ خلف علي " ع " جهرا (ولقد اوحي اليك والى الذين من قبلك لان اشركت ليحبطن عملك وتكونن من الخاسرين) وكان علي يؤم الناس ويجهر بالقراء‌ة

[396]

فسكت علي حتى سكت ابن الكواء ثم عاد في قراء‌ته حتى فعله ابن الكواء ثلاث مرات فلما كان في الثالثة قال امير المؤمنين (فاصبر إن وعد الله حق ولا يستخفنك الذين لا يوقنون) وهو الذي سأل امير المؤمنين " ع " عن مسائل شتى فاجابه امير المؤمنين وقد اشرنا إلى ذلك في سفينة البحار.

والكواء كشداد الخبيث الشتام. وابوالكواء من كناهم.

قال الفيروزابادي وذكر ابن قتيبة في المعارف في ذكر النسابين اصحاب الاخبار ابن الكواء الناسب وقال هو عبدالله بن عمرو من بني يشكر وكان ناسبا عالما كبيرا وقال قيل لابيه الكواء لانه كوي في الجاهلية انتهى.

 

(ابن الكيزانى)

ابوعبدالله محمد بن ابراهيم بن ثابت المقري الاديب المصري الشاعر الزاهد له ديوان شعر توفي سنة 562.

 

(ابن كيسان)

ابوالحسن محمد بن احمد بن ابراهيم بن كيسان البغدادي النحوي، اخذ عن المبرد وثعلب ويقال انه انحى منهما.

وعن ابي حيان التوحيدي قال: ما رأيت مجلسا اكثر فائدة واجمع لاصناف العلوم والتحف والنتف من مجلسه، وكان يجتمع على بابه نحو مائة رأس من الدواب للرؤساء والاشراف الذين يقصدونه وكان اقباله على صاحب المرقعة والخلق كاقباله على صاحب الديباج والدابة والغلام، ومن تصانيفه المهذب في النحو وكتاب غلط ادب الكاتب وغيره، ومات كما عن تأريخ ابن الخطيب سنة 299 (صرط).

وكيسان اسم للغدر وسمي به جمع. ولقب المختار بن ابى عبيد المنسوب اليه الكيسانية.

واما ما ورد عن ابي عبدالله " ع " قال ما زال سرنا مكتوما حتى صار في يدي ولد كيسان فتحدثوا به في الطريق وقري السواد قيل المراد بولد كيسان اولاد المختار؟ وقيل المراد بهم اصحاب الغدر والمكر الذي ينسبون انفسهم إلى الشيعة وليسوا منهم.

 

(ابن اللباد)

الشيخ موفق الدين عبد اللطيف بن يوسف البغدادي الشافعي الموصلي كان مشهورا بالعلوم عارفا بعلم الكلام والطب اقام مدة في القاهرة، وله الراتب والجرايات من اولاد الملك الناصر صلاح الدين، واتى إلى مصر الغلاء العظيم والموتان الذي لم يشاهد مثله والف ابن اللباد في ذلك كتابا ذكر فيه اشياء شاهدها وسمعها ممن عاينها تذهل العقل وسماه كتاب الافادة والاعتبار في الامور المشاهدة والحوادث المعاينة بأرض مصر، وله ذيل الفصيح (أى فصيح ثعلب) توفي سنة 629 (خكط).

 

(ابن لرة)

ابوعمرو بندار بن عبدالحميد الاصبهاني اللغوى، كان متقدما في علم اللغة ورواية الشعر وكان استوطن الكرخ ثم العراق فظهر هناك فضله، اخذ عن القسم ابن سلام وعنه ابن كيسان: حكي انه كان يحفظ سبعمائة قصيدة اول كل قصيدة بانت(1) سعاد، وكان معاصرا للمتوكل ويحضر مجلسه وله معه حكاية مذكورة في (ضا).

 

(ابن لهيعة)

كسفينة، ابوعبدالرحمن عبدالله بن لهيعة الحضرمى المصري، كان كثير الرواية في الحديث والاخبار، تولى قضاء مصر بأمر المنصور الدوانيقي سنة 155 وصرف عن القضاء سنة 164، يحكى عن ابن قتيبة انه عده من رجال الشيعة.

وعن ابن عدى انه ذكره فقال: مفرط في التشيع يروي عنه مشايخ الحديث،

___________________________________

(1) بانت سعاد قصيدة مشهورة انشدها كعب بن زهير في مدح النبي صلى الله عليه وآله منها قوله:

كل ابن انثى وإن طالت سلامته * يوما على آلة الحدباء محمول

[398]

وحديثه مذكور في صحيحي الترمذي وابي داود وغيرهما، توفي بمصر سنة 174 (قعد).

قال الفيروزابادي في القاموس: اللهيعة الغفلة كاللهاعة والكسل والفترة في البيع حتى يغبن وعبدالله ابن لهيعة الحضرمي قاضي مصر محدث وثق انتهى.

والحضرمي بفتح اوله وثالثه نسبة إلى حضر موت وهي من بلاد اليمن في اقصاها.

 

(ابن الماجشون)

يأتي في الماجشون.

 

(ابن ماجة)

ابوعبدالله محمد بن يزيد القزويني الحافظ المشهور صاحب كتاب السنن احد الصحاح الستة، توفي 22 شهر رمضان سنة 273 (عرج).

قال صاحب القاموس: ماجة لقب والد محمد بن يزيد القزويني صاحب السنن لا جده انتهى.

واخوه الحسن بن يزيد ايضا محدث قدم بغداد حاجا وحدث بها.

 

(ابن ماسويه)

يوحنا الطبيب المشهور الذي لازم المأمون والمعتصم والواثق والمتوكل، توفي سنة 243 (جمر).

حكي ابن النديم: انه عبث ابن حمدون النديم بابن ماسويه بحضرة المتوكل فقال له ابن ماسويه لو ان مكان ما فيك من الجهل عقل ثم قسم على مائة خنفساء لكانت كل واحدة منهن اعقل من ارسطاطاليس. وممن تلمذ عليه واخذ عنه ابوزيد حنين بن اسحاق العبادى اشتغل عليه بصناعة الطب وتوجه إلى بلاد الروم واقام بها سنتين حتى احكم اللغة اليونانية. وهو الذي اوضح معاني كتب ابقراط وجالينوس ولخصها احسن تلخيص، واتصل خبره بالمتوكل العباسي فاستدعاه وجعله رئيس الاطباء في بغداد، توفي سنة 253 أو 260 وليعلم انه كان في اوائل القرن الثالث اربعة من الاطباء يسمون ابن ماسويه، اكملهم واشهرهم يوحنا المذكور، ثم عيسى ثم ميخائيل رابعهم جرجيس، ولبنى ماسويه في تراكيبهم الادوية اشياء مجربات منها: انه إذا اكل الانسان قبل الطعام عددا

[399]

قليلا من الفستق فان كان في الطعام من الادوية السمية لا يضره السم.

ومنها: ان شحم اليحمور وهو حمار الوحش إذا دلك به الوجه يذهب بالكلف (وهو شئ يعلو الوجه كالسمسم).

ومنها: انه إذا خرج في الصبي الجدري ففي اوائله لو وضع الحناء على رجله ويكرر ذلك في ايام يحفظ عينه من ضرر النقطة.

 

(ابن ماكولا)

الامير سعد الملك علي بن هبة الله العجلي الجرفادقاني(1) ينتهي إلى ابى دلف العجلي، وهو احد الفضلاء المشهورين والمحدثين المعروفين صاحب كتاب الاكمال تتبع الالفاظ المشتبهة في الاسماء والاعلام وجمع منها شيئا كثيرا وعليه اعتماد المحدثين وارباب هذا الشأن، كان ابوه وزير القائم بأمر الله وعمه ابوعبدالله الحسين بن علي بن جعفر كان يعرف بابن ماكولا ايضا، ولي القضاء بالبصرة من قبل ابن ابى الشوارب إلى ان مات ابوالحسن في سنه 417 فاستحضر ابن ماكولا وولاه القادر بالله قضاء القضاة ببغداد في سنة 240 وكان نزها عفيفا يذكر انه سمع الحديث باصفهان من ابن مندة الحافظ وتوفي سنة 447، واما ابن ماكولا الامير سعد الملك قتله غلمانه بجرجان سنة 475 وينسب اليه:

قوض خيامك عن ارض تهان بها * وجانب الذل إن الذل يجتنب

وارحل إذا ان في الاوطان منقصة * فالمند الرطب في اوطانه حطب

 

(ابن مالك)

جمال الدين ابوعبدالله محمد بن عبدالله بن مالك الجيانى الاندلسي الشافعي ناظم كتاب الالفية في تدوين المقصاصد النحوية ولد بجيان من بلاد الاندلس سنة 601 (خا) وقدم دمشق وتصدر بها ثم جاء حلب وتصدر بها ايضا، واشتغل بفقه الشافعي، قيل كان آية في الاطلاع على الحديث وكان اكثر ما يستشهد بالقرآن

___________________________________

(1) جرفادقان معرب (كلبايكان) من نواحي اصبهان.

[400]

فان لم يكن فيه شاهد عدل إلى الحديث فان لم يكن فيه عدل إلى اشعار العرب، وكان كثير العبادة كثير النوافل كثير المطالعة سريع المراجعة لا يكتب شيئا من محفوظه حتى يراجعه في محله ولا يرى إلا وهو يتلو أو يصلي أو يصنف أو يقرأ، له مصنفات منها الالفبة وشرح التهسيل وشرح الجزولية إلى غير ذلك نظمها بعضهم في ابيات مذكورة في (ضا) منها قوله:

واعرب توضيحا احاديث ضمنت * صحيح البخاري الامام وسهلا

توفي بدمشق سنة 672 (خعب).

وقد يطلق على ابنه بدر الدين محمد بن محمد ابن عبدالله الشافعي النحوي الملقب بابن الناظم، اخذ عن والده وسكن بعلبك فقرأ عليه بها جماعة فلما مات والده اتى دمشق وولي وظيفة والده وتصدى للاشتغال والتصنيف، مات بالقولنج بدمشق سنة 686 (خفو) له شرح على الفية والده.

 

(ابن الماهيار)

ابوعبدالله محمد بن العباس بن علي بن مروان الماهيار المعروف بابن جحام بتقديم الجيم المضمومة على الحاء المهملة كغلام، كان ثقة كثير الحديث من اجلاء علماء الامامية ومن مشايخ التلعكبري.

وفي البحار عن منتخب البصائر قال: ومن كتاب ما نزل من القرآن في النبي صلى الله عليه وآله تأليف ابى عبدالله محمد بن العباس بن مروان وعلى هذا الكتاب خط السيد رضى الدين علي بن موسى بن طاووس ما صورته قال النجاشي في كتاب الفهرست ما هذا لفظه: محمد بن العباس ثقة ثقة في اصحابنا عين سديد له كتاب المقنع في الفقه. وكتاب الدواجن، وقال جماعة من اصحابنا انه لم يصنف في معناه مثله.

 

(ابن المبارك)

ابوعبدالرحمن عبدالله بن المبارك المروزي العالم الزاهد العارف المحدث، كان من تابعي التابعين ذكره الخطيب في تأريخ بغداد واثنى عليه وروى عن ابى

[401]

اسامة قال: ابن المبارك في اصحاب الحديث مثل امير المؤمنين في الناس.

وعن ابن مهدي قال: كان ابن المبارك اعلم من سفيان الثوري وعن ابن عيينة قال: نظرت في امر الصحابة وامر ابن المبارك فما رأيت لهم عليه فضلا إلا بصحبتهم النبي صلى الله عليه وآله وغزوهم معه.

وعن عمار بن الحسن انه مدح ابن المبارك وقال:

إذا سار عبدالله بن مرو ليلة * فقد سار منها نورها وجمالها

إذا ذكر الاحبار في كل بلدة * فهم انجم فيها وانت هلالها

يحكى انه احسن إلى علوية ملهوفة فرأى في المنام انه يخلق الله تعالى على صورته ملكا يحج عنه كل عام.

وروى انه قال لابى جعفر محمد بن علي الباقر " ع " قد اتيتك مسترقا مستعبدا فقال قد قبلت واعتقه وكتب له عهدا.

حكى الدميري: انه استعار قلما من الشام فعرض له سفر فسار إلى انطاكية، وكان قد نسي القلم معه فذكره هناك فرجع من انطاكية إلى الشام ماشيا حتى رد القلم إلى صاحبه وعاد.

وروى الخطيب انه استعار قلما بأرض الشام فذهب عليه ان يرده على صاحبه فلما قدم مرو نظر فاذا هو معه فرجع إلى ارض الشام حتى رده على صاحبه انتهى. وكان يقول اربع كلمات انتخبن من اربعة آلاف حديث: لا تثقن بأمرأة ولا تغترن بمال، ولا تحمل مالا تطيق، وتعلم من العلم ما ينفعك فقط.

ويروى له:

قد ارحنا واسترحنا من غدو ورواح * واتصال بأمير ووزير ذي سماح

بعفاف وكفاف وقنوع وصلاح * وجعلنا اليأس مفتاحا لابواب النجاح

وله ايضا:

قد يفتح المرء حانوتا لمتجره * وقد فتحت لك الحانوت بالدين

بين الاساطين حانوت بلا علق * تبتاع بالدين اموال المساكين

صيرت دينك شاهينا تصيد به * وليس يفلح اصحاب الشواهين

[402]

وكتب لبعض اصحابه من اهل العلم وقد دخل في عمل القضاء:

يا جاعل العلم له بازيا * يصطاد اموال المساكين

احتلت للدنيا ولذاتها * بحيلة تذهب بالدين

فصرت مجنونا بها بعدما * كنت دواء المجانين

اين رواياتك في سردها * عن ابن عون وابن سيرين

اين رواياتك والقول في * اتيان ابواب السلاطين

إن قلت اكرهت فذا باطل * زل حمار العلم في الطين

مودله بمرو سنة 118 ووفاته بهيت سنة 181 (قفا). وهيت بكسر الهاء مدينة على الفرات فوق الانبار من اعمال العراق لكنها في بر الشام والانبار في بر بغداد والفرات يفصل بينهما.

قال ابن خلكان: وقبره ظاهر بها يزار، وقال: قد جمعت اخباره في جزأين انتهى.

(اقول) ابن المبارك هو احد من رد على ابن حنيفة وهم جماعة كثيرة بين الثلاثين والاربعين من مشاهير العلماء ذكرهم الخطيب في الجزء الثالث عشر من تأريخه منهم ابوعوانة ومالك بن انس وعمر بن قيس وابواسحاق الفزاري ويوسف بن اسباط وحمادان ابنا سلمة وزيد وسفيانان والاوزاعي وابوبكر بن عباس وشريك بن عبدالله ووكيع بن الجراح وابن ابي ليلي وابن شبرمة وذكر الخطيب في الجزء الرابع عشر روايات عن ابن المبارك في ذم ابى يوسف القاضى لا يهمنا ذكرها.

 

(ابن المتوج)

الشيخ فخر الدين احمد بن سعيد المتوج البحراني، من علماء الامامية عالم بالعلوم العربية والادبية فاضل فقيه مفسر اديب شاعر معروف بالعلم والتقوى صاحب المؤلفات الكثيرة، كان من اجلاء تلامذة الشهيد وفخر المحققين، من مشايخ ابن فهد الحلي، وله اشعار في رثاء الائمة عليهم السلام اورد بعضها الشيخ

[403]

الطريحي في المنتخب، وينسب اليه القول باشتراط علم الفصاحة والبلاغة في الاجتهاد ونقل من غاية حفظه انه ما فطن شيئا فنسيه.

ووالده الشيخ عبدالله ايضا من الفضلاء الفقهاء الادباء الشعراء وكذا ولده ناصر بن احمد رضوان الله تعالى عليهم اجمعين واستظهر بعض انه غير الشيخ جمال الدين احمد بن عبدالله بن علي بن الحسن ابن المتوج البحراني المتوفى سنة 820 (ضك) تلميذ فخر المحققين واستاذ ابن فهد الاحسائي.

 

(ابن متويه)

ابوالحسن علي بن محمد بن علي بن سعد الاشعري القمي، له كتاب نوادر كبير، يروي عنه الشيخ الاجل الثقة الفقيه ابوجعفر محمد بن الحسن بن الوليد القمي المتوفي سنة 343 (شمج).

(اقول) وليس هذا ابن متويه الذي نقل صحيفة ادريس من السورية إلى إلى العربية فان اسمه احمد بن حسين بن محمد. وقد يطلق ابن متويه على ابى الحسن علي بن احمد بن محمد بن علي بن متويه الواحدي الذي يأتي ذكره في الواحدي. وقد يطلق على ابى القسم عبدالرحمن بن محمد بن حامد بن متويه الزاهد البلخي محدث بلخ في عصره قدم نيسابور واقام مدة يحدث ثم انصرف، توفي سنة 355 (شنه).

ومتويه بضم الميم وضم المثناة الفوقانية المشددة وسكون الواو وفتح المثناة التحانية وبعدها هاء ساكنة.

 

(ابن محبوب)

انظر السراد.

 

(ابن المدبر)

كمكبر، ابراهيم بن المدبر احد الامراء في ايام الواثق والمتوكل، وكان محل في العلم والادب والمعرفة، وكان سئ الرأي في ابي تمام الشاعر.

قال محمد بن الازهر انشدته ارجوزة لابي تمام ولم انسبها اليه وهي:

وعاذل عذلته من عذله * فظن انى جاهل من جهله

[404]

ما غبن المغبون مثل عقله * من لك يوما بأخيك كله

فقال لابنه اكتبها فكتبها على ظهر كتاب من كتبه، فقلت له جعلت فداك انها لابي تمام فقال خرق خرق.

قال المسعودي بعد نقل هذه القصة: وهذا من ابن المدبر قبيح من عمله، لان الواجب ان لا يدفع احسان محسن عدوا كان او صديقا، وان تؤخذ الفائدة من الوضيع والرفيع فقد روي عن امير المؤمنين " ع " انه قال الحكمة ضالة المؤمن فخذ ضالتك ولو من اهل الشرك.

وقد ذكر عن بزرجمهر وكان من حكماء الفرس انه قال: اخذت من كل شئ احسن ما فيه حتى الكلب والهرة والخنزير والغراب قيل ما اخذت من الكلب؟ قال الفه لاهله وذبه عن صاحبه. قيل فما اخذت من الغراب؟ قال شدة حذره. قيل فمن الخنزير؟ قال بكوره في حوائجه. قيل فمن الهرة؟ قال حسن نغمتها وتملقها لاهلها عند المسألة. ومن عاب مثل هذه الاشعار التي ترتاح لها القلوب وتحرك لها النفوس وتصغي اليها الاسماع وتشحذ بها الاذهان ويعلم كل من له قريحة وفضل ومعرفة ان قائلها قد بلغ في الاجادة ابعد غاية واقصى نهاية فانما غض من نفسه وطعن على معرفته واختياره انتهى.

(قلت) اخذ المسعودي كلامه هذا من ابن المعتز فقد ذكر الخطيب في تأريخ بغداد انه لما امر ابن المدبر بتخريق الكتاب قال قال ابن المعتز: وهذا الفعل من العلماء مفرط القبح لانه يجب ان لا يدفع إحسان محسن عدوا كان أو صديقا وان تؤخذ الفائدة من الرفيع والوضيع فانه يروي عن علي بن ابى طالب " ع " انه قال: الحكمة ضالة المؤم ن فخذ ضالتك ولو من اهل الشرك.

ويروى عن بزرجمهر انه قال: اخذت من كل شئ احسن ما فيه الخ انتهى.

وقد يطلق ابن المدبر على احمد بن محمد بن عبيد الله ابي الحسن الكاتب الضبي حكي انه كان إذا مدحه شاعر فلم يرض شعره قال لغلامه امض به إلى المسجد الجامع ولا تفارقه حتى يصلي مائة ركعة ثم اطلقه، فتحاماه الشعراء إلا الافراد المجيدين

[405]

فورد عليه الحسين بن عبد السلام المصري المعروف بالجمل فانشده:

اردنا في ابي حسن مديحا * كما بالمدح تنتجع الولاة

فقالوا يقبل المدحات لكن * جوائزه عليهن الصلاة

فقلت لهم وما تغني صلاتي * عيالي إنما الشأن الزكاة

فيأمرني بكسر الصاد منها * فيفتح لي الصلاة هي الصلاة

فضحك ابن المدبر واستطرفه واحسن صلاته وكان احمد بن المدبر المذكور يتولى الخراج بمصر فحبسه احمد بن طولون في سنة 265 فمات أو قتل في حبسه سنة 270 (رع).

 

(ابن المدينى)

ابوالحسن علي بن عبدالله بن جعفر، بصري الدار احد ائمة الحديث في عصره والمقدم على حفاظ وقته.

وابوه محدث مشهور روى عن غير واحد من مشيخة مالك بن انس.

واما علي فسمع اباه وحماد بن زيد، وسفيان بن عيينة، وجرير بن عبدالحميد، ويحيى بن سعيد القطان وعبد الرزاق بن همام إلى غير ذلك قدم بغداد وحدث بها فروى عنه احمد بن حنبل وابنه صالح، والحسن بن محمد الزعفرانى، ومحمد بن يحيى الذهلي والبخاري، وابوحاتم الرازي وغيرهم من المشايخ قال الخطيب قال ابوحاتم: كان علي علما في الناس في معرفة الحديث والعلل وكان احمد لا يسميه انما يكنيه تبجيلا له وكان سفيان بن عيينة يسمى ابن المدايني حية الوادي وروى الخطيب عن ابي يحيى قال: كان علي بن المدايني إذا قدم بغداد وتصدر الحلقة وجاء احمد ويحيى وخلف والمعيطي والناس يتناظرون فاذا اختلفوا في شئ تكلم فيه علي.

وروي عن الاعين قال: رأيت علي بن المدني مستلقيا واحمد بن حنبل على يمينه ويحيى بن معين عن يساره وهو يملي عليهما.

[406]

وروي عن يحيى بن معين قال: كان علي بن المديني إذا قدم علينا اظهر التستن وإذا ذهب إلى البصرة اظهر التشيع مات بسر من رأى سنة 236، وقد يطلق ابن المدينى على ابنه عبدالله بن علي بن عبدالله البصري قدم بغداد وحدث بها عن ابيه.

 

(ابن مرار)

الشيبانى ابوعمرو اسحاق بن مرار بكسر الميم، كان شاعرا محدثا من اهل العلم، اخذ منه احمد بن حنبل وابوعبيد وابن السكيت، مات ببغداد سنة 213 وقيل 206.

 

(ابن مردويه)

الحافظ احمد بن موسى الاصبهاني المحدث المفسر المشهور من كبار المحدثين ومن عظماء علماء الجمهور، توفي باسكاف سنة 352 (شنب).

 

(ابن المزرع)

ابوبكر يموت بن المزرع بن يموت ينتهي اليه حكيم بن جبلة وكان ابن اخت ابى عثمان الجاحظ، وكان اديبا اخباريا، له ملح ونوادر وكان لا يعود مريضا خوفا من ان يتطير باسمه وكان يقول: بليت بالاسم الذي سمانى به ابى فاذا عدت مريضا فاستأذنت عليه فقيل من هذا؟ قلت انا ابن المزرع واسقطت اسمي، مات بدمشق سنة 304 (شد).

وجده حكيم بن جبلة كان من اعوان امير المؤمنين عليه السلام على شرطة البصرة، قتله اصحاب الجمل وسبعين رجلا من اصحابه، حكي ان طلحة والزبير لما قدما البصرة استقر الحال بينهم وبين عثمان بن حنيف اميرا لعلي عليه السلام ان يكفوا عن القتال إلى ان يأتى علي ثم ان عبدالله بن الزبير بيت عثمان رضي الله عنه فاخرجه من القصر فسمع حكيم فخرج في سبعمائة من ربيعة فقاتلهم حتى اخرجهم من القصر، ولم يزل يقاتلهم حتى قطعت رجله فاخذها وضرب بها الذي قطعها فقتله، ولم يزل يقاتل ورجله مقطوعة حتى نزفه الدم فاتكى على الرجل الذي قطع رجله وهو قتيل فقال له قائل من فعل بك هذا؟ قال وسادتى. فما رؤي اشجع منه. ثم قتله سحيم الحدائى انتهى.

[407]

وفي المستدرك: حكيم بن جبلة العبدي في الدرجات الرفيعة(1) عن جماعة من اهل السير: انه كان رجلا صالحا شجاعا مذكورا مطاعا في قومه، إلى ان قال: وكان حكيم المذكور احد من شنع على عثمان لسوء اعماله وهو من خيار اصحاب امير المؤمنين " ع " مشهورا بولائه والنصح له وفيه يقول امير المؤمنين " ع " على ما ذكره ابن عبد ربه في العقد:

دعا حكيم دعوة سميعه * نال بها المنزلة الرفيعه

ثم ذكر شهادته يوم الجمل الاصغر ويظهر قوة إيمانه وشدة يقينه انتهى.

 

(ابن المستوفى)

ابو البركات شرف الدين المبارك بن ابى الفتح احمد بن المبارك اللخمي الاربلي، كان رئيسا جليل القدر جم الفضائل عارفا بالحديث ورجاله ماهرا في الادب وفنونه بارعا في علم الديوان وحسابه جمع تأريخا لاربل في اربع مجلدات وله النظام في شرح شعر المتنبي وابى تمام وله ديوان شعر وكان له من الكتب النفيسة شئ كثير توفي بالموصل سنة 637 (خلز).

 

(ابن مسعود)

عبدالله بن مسعود بن غافل أو عاقل شهد مع رسول الله صلى الله عليه وآله مشاهده وكان احد حفاظ القرآن قال الخطيب البغدادي وكان من فقهاء الصحابة، ذكره عمر بن الخطاب فقال كنيف ملئ علما، وبعثه إلى الكوفة ليقرء‌هم القرآن ويعلمهم الشرايع والاحكام فبث عبدالله فيهم علما كثيرا وفقه منهم جما غفيرا انتهى.

وقد تقدم ما يتعلق به في ابن ام عبد.

___________________________________

(1) طبع المطبعة الحيدرية في النجف.

[408]

 

(ابن مسكان)

كسبحان، اسمه عبدالله كوفي من اجلاء اصحاب الصادق " ع " احد من اجمعت العصابة على تصحيح ما يصح عنه، روي انه كان لا يدخل على ابى عبدالله عليه السلام شفقة ان لا يوفيه حق اجلاله وكان يسمع من اصحابه ويأبى ان يدخل عليه إجلالا له وقد اطال الكلام في ذلك شيخنا في المستدرك وذكر روايات رواها عنه عليه السلام بحيث لا يحتمل الارسال قال الفيروز آبادي في القاموس: مسكان بالضم شيخ للشيعة اسمه عبدالله.

 

(ابن مسكويه)

الحكيم ابوعلي احمد بن محمد بن يعقوب بن مسكويه الحازن الرازي الاصل الاصبهانى المسكن والخاتمة، كان من اعيان العلماء واركان الحكماء معاصرا للشيخ ابي علي بن سينا صحب الوزير المهلبي في ايام شبابه وكان خصيصا به إلى ان اتصل بخدمة عضد الدولة فصار من كبار ندمائه ورسله إلى نظرائه ثم اختص بالوزير ابن العميد وابنه ابى الفتح له مؤلفات في الحكمة منها كتاب الفوز الاكبر وكتاب الفوز الاصغر وجاويدان خرد بالفارسية في الحكمة وهو يقرب من خمسه آلاف بيت وتجارب الامم في التأريخ وكتاب الطهارة في علم الاخلاق وهو مشهور قد مدحه المحقق الطوسي بأبيات ولم يتعين حقيقة مذهبه وله عبارات متعارضة في كتابه هذا فقال في بحث الشجاعة من كتاب الطهارة واستمع كلام الامام الاجل سلام الله عليه الذي صدر عن حقيقة الشجاعة فانه قال لاصحابه: انكم إن لم تقتلوا تموتوا والذي نفس ابن ابى طالب بيده لالف ضربة بالسيف على الرأس اهون من ميتة على الفراش.

وهذا الكلام يومي إلى تشيعه، وقال في مقام آخر نقلا عن الحسن البصري لقد حذق ابوبكر في خطبته حيث قال: اشقى الناس في الدنيا والآخرة الملوك ثم وصفهم الخ.

[409]

وهذا الكلام يومي إلى تسننه ولكن النقل عن الحسن البصري باب شائع عند صوفية الشيعة فلا يدل على تسننه.

(قلنا) ثم الدائر على السنة اهل العصر ان السيد الداماد كان يعتقد تشيعه وكان قبره على باب درب جناب (في اصبهان) وكان السيد الداماد كلما يجتاز يقف ويقرأ الفاتحة ثم يعبر عنه، نقلت ذلك من رياض العلماء، توفي سنة 421 قال الفيروز آبادي في القاموس: مسكويه بالكسر كسيبويه علم.

 

(ابن المشهدى)

ابوعبدالله محمد بن جعفر بن علي بن جعفر المشهدي الحائري الشيخ الجليل السعيد المتبحر عظيم المنزلة والمقدار مؤلف المزار المشهور الذي اعتمد عليه علماؤنا الابرار الملقب بالمزار الكبير في بحار الانوار وله ايضا كتاب بغية الطالب وايضاح المناسك وكتاب المصباح يروي عن جماعة من الاعلام منهم: ابن البطريق والسيد ابن زهرة وشاذان بن جبرائيل القمي والشيخ هبة الله بن نما وابى عبدالله الحسين ابن جمال الدين هبة الله بن الحسين بن رطبة السوراوي الفقيه الجليل الموصوف في الاجازات بكل جميل والامير ورام بن ابى فراس وسديد الدين محمود الحمصي الرازي ووالده وغيرهم رضوان الله عليهم اجمعين ويروي عنه نجيب الدين بن نما.

 

(ابن مضا اللخمي)

انظر قاضي الجماعة.

 

(ابن المعتز)

عبدالله بن المعتز بن المتوكل العباسي الاديب الشاعر العالم بالموسيقى اخذ الادب عن المبرد وثعلب وغيرهما، وله اشعار معروفة منها قوله:

عجبا للزمان من حالتيه * وبلاء دفعت منه اليه

رب يوم بكيت فيه فلما * صرت في غيره بكيت عليه

وله:

اصبر على حسد الحسود فان صبرك قاتله

كالنار تأكل نفسها إن لم تجد ما تأكله

[410]

وله قصيدة في تفضيل بني العباس على آل ابى طالب المنتجبين:

ابى الله إلا ما ترون فمالكم * غضابا على الاقدار يا آل طالب

القصيدة.

ورد عليه القاضي التنوخي وغيره ويأتى في التنوخي ما يتعلق بذلك.

قيل كان ابن المعتز شبيه جده المتوكل في النصف والعناد لاهل بيت النبي صلى الله عليه وآله إلى يوم التناد، فصار عاقبة امره انه حبس بأمر المقتدر لكائنة جرت له ثم عصرت خصيتاه حتى مات وكان ذلك في سنة 296 (صور) ودفن في خربة في نهاية الذلة وصار مصداقا للخبر المشهور: نحن بنو عبدالمطلب ما عادانا بيت إلا وقد خرب ولا عاوانا كلب إلا وقد جرب ومن لم يصدق فليجرب.

قال ابن شحنة الحنفي: ولي ابن المعتز الخلافة يوما واحدا ورثاه ابن بسام بأبيات منها قوله:

لله درك من ميت بمضيعة * ناهيك في العلم والآداب والحسب

ما فيه لولا ولا ليت فتنقصه * وإنما ادركته حرفة الادب

والحق ان اصابته دعوة العلويين فانه كان يقول إن وليت ما ابقيت علويا فدعوا عليه انتهى.

(اقول) ولما كان لامير المؤمنين " ع " من جملة دلائله الباهرة ومناقبه الفاخرة انه جرى كثير من مناقبه على لسان اعدائه قال ابن المعتز مع شدة نصبه وعداوته هذه الابيات وهي موجودة في ديوانه ص 129:

رثيت الحجيج فقال العدا * ة سب عليا وبيت النبي

أآكل لحمي واحسو(1) دمي * فيا قوم للعجب الاعجب

علي يظنون بى بغضه * فهلا سوى الكفر ظنوه بى

إذا لا سقتني غدا كفه * من الحوض والمشرب الاعذب

سببت فمن لا مني منهم * فلست بمرض ولا معتب

مجلي الكروب وليث الحرو * ب في الرهج الساطع الاهيب

___________________________________

(1) أي اشرب.

الصفحة اللاحقة الصفحة السابقة